الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 02 /11 /2018 م 06:27 مساء
  
القفص (قصة قصيرة)

في موسم التكاثر , تبحث الذكور عن الإناث , التي تغرد بشكل خاص لجذب الذكر المناسب لها , وربما مارست بعض الطقوس لإثارة الذكور العاشقة , الصياد الماكر لم يغفل عن هذه المعلومة , فعمد الى صنع قفص متوسط الحجم , وقسمه الى ثلاثة أقسام , في القسم الاوسط وضع أنثى والهة , وفي القسمين الجانبيين تركهما فارغين , ووضع في كل قسم ثلاثة أبواب متحركة , تسمح بدخول الذكر العاشق , لكنها ستغلق ذاتياً بعد دخوله , ولن يستطيع الخروج منها , ثم كمن متربصاً في مكان ليس بعيد , من هناك يمكنه مراقبة القفص الفخ المعلق على غصن شجرة باسقة .   

لم يمض وقت طويل , حين وصل أول الوافدين الذكور , أخذ يتفحص القفص بحثاً عن مكان يمكن من خلاله الولوج الى الأنثى الوالهة في الداخل , بعد عناء طويل , أكتشف أحد الأبواب , فأقتحمه , حينئذ أكتشف انه قد وقع في سجن , لم يصل الى الأنثى من جهة , ولم يتمكن من الخروج من جهة أخرى , شعر بالحزن , حدق في الأنثى وقال لها معاتباً :

  • لم لم تخبريني أنه فخ ؟ ! .
  • حقيقة .. كنت أرغب بصحبة .. فقد قيل قديماً (حشر مع الناس عيد) .   

أدرك معنى الورطة التي وقع فيها , فأخذ يلعن رغبته الجامحة التي أدت به الى هذا المطاف , في تلك الأثناء , تقدم ذكر عاشق أخر , لكنه فضل الدخول من الجهة الأخرى , فوقع بالفخ , ثم أخذ بإنزال اللوم على العصفورين :

  • هيه أنتما .. كان يجب عليكما ان تحذراني ! .
  • كنا نبحث عن رفقة في الوقت الذي كنت تبحث فيه عن قرينة تقترن بها .. ايها العاشق المسكين !.

الصياد الجشع كان يراقب بفرح وحبور , حيث أن التجربة قد أتت أكلها , فأستلقى مطمئناً على المرج الأخضر واضعاً قبعته على وجهه .

هكذا توالت الذكور العاشقة تقع في الفخ واحداً تلو الأخر , كل من يقع أخراً ينزل اللوم على سابقيه , موجباً عليهم تحذيره , لكنهم يسخرون منه كما يسخرون من أنفسهم .

  • غرائزنا أوقعتنا في هذا الفخ اللعين .
  • لا مبالاتنا كانت السبب .
  • كان ينبغي أن نكون اكثر حذراً .

بعد ساعتين أمتلأ القفص بالطيور الصغيرة الجميلة , ألقى الصياد الجشع نظرة على القفص :

  • لم يحن الوقت لجني الثمار .. اريد المزيد ! .

أستلقى مرة أخرى وأستسلم لنوم خفيف , لم يلاحظ قدوم زائر غير مرغوب فيه , أختبأ جيداً بين الأغصان , وهو يلاحظ هذه الفرائس الطازجة اللذيذة أمامه , ظنها سهلة المنال , أقترب من القفص , فهاجت الطيور خوفاً منه , سمع الصياد الضجة , ألا أنه لم يكترث , فقد ظن هو الأخر إن هناك المزيد من الذكور قد وصلت أو وقعت في الفخ , وأستسلم للرقاد تحت أشعة الشمس الدافئة .

شرع الطير الكبير المفترس بتفحص القفص الفخ , حاول الدخول , لكن حجمه الكبير لم يسمح له بالولوج , لذا أخذ يحوم حول القفص , مفكراً بطريقة تمكنه من تناول طعامه المفضل طازجاً , ولأنه مفترس محتال قام بأرجحه القفص وضربه بأجنحته , بدأ غصن الشجرة بالتداعي , لم يحتمل وزن القفص بما في داخله زائداً حجم الطائر المفترس الكبير , فهوى , حتى ارتطم بالأرض وأنكسر , عندئذ , تمكنت جميع الطيور من الفرار.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يطالب موظفي الحكومة بتقديم خدمة أفضل للمواطنين

أستراليا: فريدينبرغ يحدد خريطة الطريق لإصلاح قطاع الخدمات المالية

أستراليا: الأرقام تظهر تدفق الركاب على قطارات سيدني بدون سائق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
في الذكرى الولادة العلوية المباركة / 2 | عبود مزهر الكرخي
الحكومات العائلية وتوريث الفساد والوظائف والمناصب | كتّاب مشاركون
ركلة حجزاء | خالد الناهي
تناظر وانطباق وتشابه وشجاعة وجرأة وحقيقة وأنحطاط وذلة وسقوط ولاكن | كتّاب مشاركون
خميس الخنجرمن راعي اغنام ومهرب وشقاوة في زمن ردام وصار سياسي روغان لامع راضية عنه ايران | كتّاب مشاركون
هل كان ويكون لخيانتهم ثمن ونهبوا كل شيءالطارئين والسياسين والمسؤولين والفاسدين | كتّاب مشاركون
إباء المتوكلين | سلام محمد جعاز العامري
ماذا قال الاشرار عن مستقبل منطقتنا وما ينتظرها من بلاء | كتّاب مشاركون
في الذكرى الولادة العلوية المباركة / 1 | عبود مزهر الكرخي
ترانزيت بغداد_دكا | رحمن الفياض
ألفيلييون قادة المستقبل: | عزيز الخزرجي
الفنان ديفيد دارسي | يوسف الموسوي
هل لنا بتذكرة... لو سمحت؟؟؟ | عبد الجبار الحمدي
العقل في الفلسفة الكونية(2) | عزيز الخزرجي
الحكومة وعصا المرجعية | كتّاب مشاركون
عيد الغدير (قصيدة ) | فؤاد الموسوي
متسولة وعاملة | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعنجهيتهم واستبدادهم ودكتاتوريتهم ركبوا رؤسهم ونسوا شعوبهم الحكام العرب | كتّاب مشاركون
بعكس كل دول العالم على الارض يحاسب الفاسد ويعاقب وفي العراق العظيم يكرم ويحصن | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي