الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 25 /10 /2018 م 10:27 صباحا
  
الشباب المسلم الواعد بعقولهم نرتقي و بفكرهم ننشر الوسطية و الاعتدال

الشباب المسلم الواعد بعقولهم نرتقي و بفكرهم ننشر الوسطية و الاعتدال

بقلم/الكاتب احمد الخالدي

حقيقةً أن كل أمة ترتكز على عمودها الفقري عندما ترى أن القدرة العلمية و البدنية لكهولها قد بدأت تأخذ بالنقصان شيئاً فشيئاً حينها تبدأ بالتعويل على شريحة الشباب واجهتها المشرقة، و الرهان الناجح المعول عليه في تطبيق إيديولوجيات القيادة الناجعة من جهة، و مواجهة رياح التطرف، و التكفير بما تمتلكه من سلاح علمي فكري قادر على نسف بدع، و شبهات أصحاب الجهل، و التخلف، و العنف الدموي، فالشباب بمثابة العمود الفقري لكل أمة، و لعلنا نجد تجليات هذه الحقيقة في مشروع الشباب المسلم الواعد الذي انبثق من رحم المعاناة التي تعاني منها أمتنا الإسلامية ؛ كي يُعيد لها هيبتها، و كرامتها التي باتت تقف على المحك، و كذلك ليضع أسس إنقاذها من ويلات الهاوية التي تُشرف عليها، فهذا المشروع الناجح أثبت قولاً، و فعلاً أنه الطريق الصحيح لإعادة الأمل، و رسم خارطة الغد المشرق لأبناء جلدتهم، و خاصة أقرانهم من شريحة الشباب التي أخذت في الآونة الأخيرة تنحدر نحو مستنقع المخدرات، و السقوط الأخلاقي، و الانغماس في دور الرذيلة، و الفساد الشيطاني لو صح التعبير، فنجد أن مشروع الشباب المسلم الواعد قد أخذ على عاتقه إنقاذ الشباب من سموم تلك الموبقات الفاحشة عبر العمل وفق منهاج الإصلاح الرسالي من ندوات علمية، و فعاليات دينية توعوية تجسدت في إقامة مجالس العزاء الفكرية التي تدعو إلى نبذ العنف، و الطائفية، و نشر مبادئ الوسطية و قيم الاعتدال المنطقي التي دعا إليها ديننا الحنيف وقد تجلت تلك المجالس في مدرسة الشور، و التعلم من معينه الزاخر بكل ما جاءت به رسالة السماء، و اليوم ونحن نعيش أيام الحزن، و الأسى في ذكرى أربعينية الشهيد المظلوم الحسين ( عليه السلام ) نرى أن فتية هذا المشروع يقدمون كل ما يجعل القاصدين سيراً على الأقدام نحو كعبة الشهادة، و الحرية في كربلاء ما ينير لهم طريقهم، و يضعهم في جادة الصواب، و يفسر لهم حقيقة الثورة الحسينية المعطاء، و لماذا قامت ؟ وما هي الأهداف المتوخاة منها ؟ و كيف نصنع نفوساً حرة ترفض الظلم، و لا تركع للظالمين،  فتنال سعادة الدارين، وهذا ما أكد عليه المعلم الأستاذ الصرخي الحسني في بيانه ذي الرقم (69) و الموسوم ( محطات في مسير كربلاء ) وهو يتساءل عن كيفية الإعداد الصحيح للنفس و الإنسان معاً فهل تمت على منهج الحسين و جده و أبيه ( صلوات الله تعالى عليهم أجمعين فقال السيد الأستاذ : (( و لنسأل أنفسنا : هل نحن في جهل و ظلام و غرور و غباء و ضلال أو نحن في وعي و فطنة و ذكاء و علم و نور و هداية و إيمان ؟ إذن لنكن صادقين في نيل رضا الإله رب العالمين و جنة النعيم، إذن لنجعل الشعائر الحسينية شعائر إلهية رسالية نثبت فيها ومنها وعليها صدقاً وعدلاً الحب والولاء والطاعة والامتثال والانقياد للحسين (عليه السلام) ورسالته ورسالة جدّه الصادق الأمين ((عليه وعلى آله الصلاة والسلام)) في تحقيق السير السليم الصحيح الصالح في إيجاد الصلاح والإصلاح ونزول رحمة الله ونعمه على العباد ما داموا في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فينالهم رضا الله وخيره في الدنيا ودار القرار. )) .  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تكشر أنيابها ضد وكلاء الهجرة الفاسدين

زيادة كبيرة في وتيرة إلغاء تأشيرات السودانيين بأستراليا عام 2018

برج أوبال يفضح عيوب المباني السكنية في أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
عندما يرقص الإرهاب على دماء الشهداء !. | رحيم الخالدي
عليه ليس بالهين. | رحيم الخالدي
بأنتظار قطار العودة عند محطة فلندرز (FLINDERS) | السيد سلام البهية السماوي
خفقات ابداع الابورجينال | الفنان يوسف فاضل
الروابط والعلاقات الانسانية في المعسكر الواحد -2- | السيد سلام البهية السماوي
السماء تبكي دماً على المظلوم | حيدر حسين سويري
الكربلائي يضع اصبعه على جرح خطير انه التسقيط | سامي جواد كاظم
بعد الداخلية.. البناء يسقط في التربية | ثامر الحجامي
الجميع تحت طائلة القانون .. الا انت! | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 325(محتاجين) | المحتاج مسلم دهش ارح... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
العائلة 323(محتاجين) | المريض حسين عبد الرح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي