الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » مجاهد منعثر منشد الخفاجي


القسم مجاهد منعثر منشد الخفاجي نشر بتأريخ: 21 /10 /2018 م 04:48 صباحا
  
ثم اهتدى لزيارة الإِمَام الحسين

 

قال تعالى : ( فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ )

كل مسلم يقر بأنّ  الإِمَام الحسين (ع) سليل النبوة وسبط النبي (ص) وابن بضعته الزهراء (ع) من صلب يعسوب الدين وقائد الغر المحجلين الإِمَام علي المرتضى (ع) , فلا يتجرأ أحد على إنكاره أو إنكار فضله ومناقبه أو ثورته ونهضته من أجل إحياء  الشريعة السماوية .

ومن ينكر ذلك منهم فهو الموالي لعبيد الوثن ومؤيد لمعاوية ويزيد وأزلامهم . والمنكرين تخونهم الارادة نتيجة تشبثهم بحطام الدنيا والسيطرة على مقاليد السلطة والحكم , و إلا جميع المذاهب الاسلامية تقدس الإِمَام وتعظمه ليس ذلك فحسب , بل لا يكاد أن يخلو كتاب حديث أو صحاح من ذكر سيد الشهداء أبي عبد الله الحسين (ع) .

والسؤال الذي يدور في الاذهان ,لماذا تهتم فئة مسلمة دون غيرها من المذاهب بأحياء شعيرة استشهاده ؟

والجواب : أنّ كل مذهب من المذاهب الاسلامية يتقيد بضوابط الاصول الثابتة والفروع التي فيها بعض الاختلافات ,فهناك من يعتقد بها وآخرون  لا يهتمون ببعضها .

ولذلك من الفروع الاصيلة عند المذهب الجعفري أو الاثني عشري (مسألة الامامة) , ولهذا يعتبر الإِمَام الحسين المفترض الطاعة هو ثالث الائمة المعصومين (عليهم السلام ), ولذلك هذا المذهب يعود لبعض الاحاديث والاخبار والروايات الواردة عن أئمة أهل  البيت (عليهم السلام ) والتي تدعو لزيارة الإِمَام الحسين (ع) وثوابها في الدنيا والاخرة , وكونهم يرون في إحياء أمر أهل البيت (سلام الله عليهم ) الذي من أهم طرقه زيارة الإِمَام الحسين (ع) إحياءً لقيم العدل والحق ، وشحذاً لروح الفداء والتضحية في سبيل الله, فمنها قول رسول الله (ص) : (( يا بن عبّاس , مَن زاره عارفاً بحقّه , كُتب له ثواب ألف حجّة وألف عمرة )) .

 وينسب إليه  (ص): (( هبط عليّ جبرئيل (ع) فقال : يا محمّد ... فيقيمون رسما لقبر سيّد الشهداء ... تحفّه ملائكة , من كل سماءٍ مائة ألف ملَك في كل يوم وليلة , ويصلّون عليه ويطوفون عليه ويسبحون الله عنده , ويستغفرون الله لمن زاره ويكتبون أسماء مَن يأتيه زائراً  مِن أمّتك متقرباً  إلى الله تعالى وإليك))  .

ويقول الإِمَام الباقر (ع) : (( مُروا شيعتنا بزيارة قبر الحسين (ع) فإن إتيانه مفترض على كلّ مؤمن يقرّ للحسين (ع) بالإمامة من الله عز وجلّ )).

و يقول الإِمَام الصادق  (ع) : (( وكّل الله بقبر الحسين (ع) أربعة آلاف ملك شُعثٌ غُبر يبكونه إلى يوم القيامة , فمَن زاره عارفاً بِحقه شيّعوه حتى يُبلغوه مَأمَنه , وإن مَرِض عادُوه غُـدوةً وعَشيّة , وإنْ مات شهدوا جنازته واستغفروا له إلى يوم القيامة)). هذه هي بعض الاحاديث والاخبار ومن أراد تفاصيل فضل الزيارة وثوابها يراجع مقالنا (زيارة وزوار الإِمَام الحسين (ع) في الأحاديث الشريفة).

وبعد أن فهمنا موقف المسلمين والمذهب الاخير نذكر نموذج قد كانوا قومه من الذين تغذوا على تربية العداء لآهل البيت (عليهم السلام) ومن موالي معاوية ويزيد , وقصته ذكرها القاضي التستري في مجالس المؤمنين , و في ديوانه المحقق من قبل د. سعد الحداد .

ذاك هو أبو الحسن جمال الدين علي بن عبد العزيز بن أبي محمد بن نعمان إبن بلال (الخِلَعيّ) الخفاجي .

كان والده من قرية تدعى قرية أيوب من قرى الحلة المزيدية , وولد بالموصل يتعيّش في الخِلَع بسوق الاربعاء بالموصل.

إنّ أمّ الخِلَعيّ كانت قد نذرت إن رزقت ولداً تبعثه لقطع طريق السابلة من زوار الإِمَام السبط الحسين (ع) وقتلهم. فلما ولدته، وبلغ أشدّه ابتعثته جهة نذرها، فلما بلغ نواحي (المسيب) على مقربة من كربلاء المشرفة طفق ينتظر قدوم الزائرين، فاستولى عليه النوم، واجتازت عليه القوافل، فأصابه القتام الثائر، فرأى فيما يراه النائم، كأنّ القيامة قد قامت، وقد أُمر به إلى  النار ولكنّها لم تمسّه لما عليه من ذلك العثير الطاهر، فانتبه  مرعوباً من نيته السيئة، وعدل عمّا كان ينويه من فعل تلك الرذيلة، فهبط الحائر الشريف ردحاً واعتنق ولاء أهل البيت.

ويقال أنّه نظم البيتين المشهورين:

إذا شئت النجاة فَزُر حسيناً

                   لكي تلقى الإله قرير عين

فإنَّ النار ليس تمسُّ جسماً

                   عليه غبار زوار الحسين

وأخيراً أوقف الشاعر الخليعي شعره في مديح ورثاء النبي المصطفى وآل بيته الأطهار (عليهم السلام). فوصف بشاعر أهل البيت.

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

موريسون: الأستراليون فاض بهم الكيل من المهاجرين

أستراليا: ولاية NSW تعلن عن 1500 وظيفة جديدة في سلك الشرطة

وسط تزايد التأييد لتقليص هجرة المسلمين ورفعها للمهرة الحكومة تضيق الهوة مع حزب العمال الى 48 مقابل 5
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أنا كاندل | عبد الجبار الحمدي
ادخلوها بسلام امنين | جواد الماجدي
أستسيغها وحلا... | عبد الجبار الحمدي
الأحزاب تأمر... وعبدالمهدي ينفّذ! | واثق الجابري
خلخلة مسميات ... النظام.. الأنظمة.. النظم | عبد الجبار الحمدي
ميلان كفة الردع يؤسس لنوع حاد من الأسر | د. نضير رشيد الخزرجي
مسؤول عراقي: ديوننا 124 مليار دولار وسأكشف فضائح وزارة النفط | هادي جلو مرعي
للانسانية مدار هندسي متميز | عزيز الحافظ
تحديــات الثقـــافة والمثقف العربــــــــي في مؤتمر القمة الثقافي العربي الأول | د. سناء الشعلان
بحضرة علي وعلي | جواد أبو رغيف
تاملات في القران الكريم ح411 | حيدر الحدراوي
عزائي لصاحب الزمان في ذكرى شهادة أبيه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مقال/ ذوبان المليارات | سلام محمد جعاز العامري
قال، فعل، صدق، هل سينجح؟ | حيدر حسين سويري
أما آن وقت الحساب !. | رحيم الخالدي
النظام البحريني يتمادى | عبد الكاظم حسن الجابري
كش ملك | خالد الناهي
العامري والفياض .. زواج من نوع آخر | ثامر الحجامي
قراءات أدبيّة لأيوب والدسوقي في جمعية الفيحاء | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 140(أيتام) | ثامر عربي فرحان... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 274(أيتام) | المرحوم فالح عبد الل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 318(محتاجين) | المحتاجة نعيسة نايم ... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي