الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » د. صاحب الحكيم


القسم د. صاحب الحكيم نشر بتأريخ: 10 /10 /2018 م 10:03 مساء
  
حكومة حسنة ملص !

بقلم/ثامر الحجامي

  كانت حسنة ملص تمتلك ملها ليليا، يدر عليها كثيرا من الأموال، مما جعلها تفتح حسابا لها في مصرف الرافدين، هذا المصرف الذي حدث نقص في أمواله، بمقدار 300 دينار عند تدقيق الحساب اليومي، فإضطرت إدارة المصرف الى الاتصال في جميع العملاء المحترمين، إلا حسنة ملص.

  بعد إجراء الكثير من الإتصالات، على أمل إسترجاع المبلغ المفقود، أعتذر جميع العملاء من الإدارة، مؤكدين أنهم لم يستلموا ذلك المبلغ الكبير، فقرر مدير المصرف جمعه من قبل موظفي المصرف، ولن يسمح لأحدهم بالخروج ما لم يتم جمع المبلغ المفقود، فبين الحزن والغضب ولوم الموظفين بعضهم لبعض، تم إعادته الى الصندوق.

   في صباح اليوم التالي؛ دخل الى المصرف إبن " حسنة ملص "، سائلا عن غرفة المدير! فدخل إليها قائلا: " أستاذ أمي تبعث لك سلامها، وأرسلت لك مبلغ 300 دينار، توهم أمين الصندوق وأعطاه لها بالخطأ!.. تفضل خذها"، هذه القصة التي ألهمت الشاعر الراحل رحيم المالكي فأنشد : " ياهو المنك أشرف خاطر أشكيله .. دليني يا حسنة وباجر أمشيله ".

   بعد سقوط النظام الصدامي تعاقبت على العراق حكومات متعددة، حملت عناوين مختلفة، فبين حكومة أياد علاوي التي حملت معنى العلمانية والليبرالية، الى حكومات ظاهرها وعنوانها العام إسلامي، وهي لم تطبق من الإسلام شيئا، أتفق الجميع أنها كانت سببا في الفساد والفشل والإرهاب، الذي تعرض له العراق طيلة الفترة الماضية، مؤديا الى  إنهيار حاد في بنية الدولة التي إستشرى الفساد في كل أركانها.

  الفوضى والفساد كان العنوان العريض للأحداث التي مرت على العراق طيلة الفترة الماضية، حيث تعاون الفساد والإرهاب على نخر جسد الدولة العراقية، التي عادت الى الوجود بعد إجراء عملية كبرى في جسدها، ذهب خلالها الآلاف من الضحايا، ومليارات سلبت من قبل الفاسدين والإرهابيين، ولم تقدم الى الآن الحسابات الختامية لكلا الطرفين.

    عجزت الحكومات السابقة، عن الضرب بيد من " حديد " بل حتى من " ورق "، على أيدي السراق والفاسدين رغم المناشدات والمطالبات، وبقيت هذه المطالب مؤجلة بإنتظار الحكومة الجديدة، التي يأمل الشارع العراقي أن تكون مختلفة عن سابقاتها، وتحقق ما يبغيه المواطن العراقي وأولها محاربة الفساد، وإعادة أمواله المنهوبة.

   فهل ستفعل حكومتنا القادمة ما فعلته حسنة ملص، وتعيد أموالنا المنهوبة الى الخزينة، أم عفا الله عما سلف!.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 262(أيتام) | المرحوم راهي عجيل ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي