الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 10 /10 /2018 م 06:17 صباحا
  
سيدي الرئيس لا نجان دون ثورة ادارية

شاب وفتاة احبا بعضهما، فجلسا يخططان لبيت المستقبل، واتفقا على كل شيء، حتى عدد الأطفال، وكيفية اتخاذ القرار في إدارة شؤون المنزل. عندما أرادوا ان يحققوا ما كانوا يحلمون به، اصطدم حلمهم بالعرف العشائري، من خلال اعتذار اهل البنت، لكون ابن عمها يريدها زوجة له" نهى عليها" .
تحطم حلمهم، وضاع من عمرهم سنوات يخططون للقادم، كانوا يرغبون بقضائه معا.
الجميع يتحدث عن حكومة تخلص العراق، من معاناة يعيشها الشعب، والجميع يقول ان هذه الحكومة اما ان تنجح، فتحيي امل الديمقراطية مرة ثانية، او تفشل " لا سامح الله" فتتجه البلاد للمجهول.
رئيس الوزراء المكلف، يدعي انه يملك خططا للنهوض بالعراق" بشرطها وشروطها" في حين راحت جميع الكتل تدعي، ان لرئيس الوزراء الحرية الكاملة في إدارة البلد للمرحلة القادمة" بعضها يدعمه فعلا، وبعضها الاخر على الأقل امام الاعلام" لكن النتيجة الرجل مدعوم.
لكن طموحات رئيس الوزراء، ربما لن تتحقق، وستصدم بالبيروقراطية الإدارية، التي تجثم على صدور المواطنين، فالجميع يعلم، ان ابسط معاملة في العراق، تحتاج على اقل تقدير خمس اوراق، وعشرين توقيع، وكل مخول بالتوقيع يحتاج ان يقف المواطن في طابور طويل، او يدفع الأموال لتتجاوز معاملته الصف.
لذلك تجد مشروع كبير، ينتفع منه الاف المواطنين، يتوقف على توقيع شخص واحد، يعاني من عقدة اضطهاد زوجته له، فيعكسه على المواطنين.
لكي تنجح الحكومة القادمة، يجب ان تتجاوز تلك التعقيدات الإدارية، والتداخل بين الصلاحيات، سواء كان بين الوزرات، من خلال دمجها، او بين المركز والمحافظات، من خلال اللامركزية الإدارية.
لا سبيل للقضاء على الرشوة، الا بالقضاء على الطابور، وصحة الصدور الورقي، والمستمسكات الأربعة، وعدم ممانعة الوزارة الفلانية، والاستثناءات الخارجة عن الضوابط.
نسمع منذ سنين، بقاعدة تسهيل الإجراءات، لكن مجرد سمع، وما رأيناها على ارض الواقع، فربما يموت مريض، ولا يستطيع ان يحصل على جواز سفر، ليعالج خارج القطر، لأنه فقد بطاقة السكن، ولا يمكن اصدار الجواز من دونها، بالرغم من توفر ثلاث مستمسكات أخرى.
سيدي الرئيس، من الجميل ان تضع خطط لبناء البلد، وتحويل اقتصادنا من ريعي الى انتاجي، لكن هذا لا يمكن ان يتحقق، دون القيام بثورة إدارية حقيقة.
البيروقراطية الإدارية، هي أصعب المهام التي ستواجه الحكومة القادمة، لان الفاسدين سيحاولون منع واسقاط من يحاول القضاء عليها، فهي العباءة التي يتغطى بها الفاسدين، والمنفذ الذي يحاولون الهرب منه، كلما أراد أحد القضاء عليهم.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 305(أيتام) | المرحوم علي ثامر كاظ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي