الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 08 /10 /2018 م 03:36 مساء
  
المحقق الأستاذ ... ابحثوا عن الطريق النقي الصحيح العلمي الشرعي الأخلاقي

المحقق الأستاذ ... ابحثوا عن الطريق النقي الصحيح العلمي الشرعي الأخلاقي

بقلم/احمد الخالدي 

لا تخلو الحياة من المتاعب التي لا يمكن حصرها في دائرة ضيقة، وفي مقدمتها الطائفية التي أقل ما نقول عنها بأنها كالجحيم المستعر، فالطائفية هي الوجه الثاني لعملة الفساد، و الحقيقة أن عظماء القوم قد حذروا منها كثيراً، ومن تأثيراتها السلبية، و انعكاساتها السيئة، فاليوم باتتْ تشكل بضاعة رخيصة تُتاجر بها الأيادي التي تلطخت بدماء الأبرياء، فترفعها كشعارات براقة من أجل حطام الدنيا، فقد وجدوا ضالتهم فيها ؛ لتفريق شمل الأمة، و للقضاء على قيمها المُثلى، و الإطاحة بكل ما تتمسك به من تعاليم الإسلام المحمدي الأصيل، وهذا ما جعلهم يحملون الأفكار الطائفية البائسة، و نظرياتها العقيمة، و التي قدمت لهم الكثير من الفوائد منها سلب الحقوق، و التسلط على الرقاب، و نشر مظاهر الانحلال الأخلاقي، و زرع بذور الفُرقَة بين أبناء المجتمع الواحد، ولنا فيما يجري على المسلمين اليوم في العديد من بقاع الأرض خير شاهد على هيمنة الطائفية، و أدوات الطائفية الفاسدة، و بمختلف نواحي الحياة الإنسانية، لكن ومع كل ما يواجهونه من مآسي، و ويلات كثيرة فإن الأمل باقٍ، ولا يزال قائماً، و يدعوهم لإقامة دولة العدل، و الحياة الكريمة، و التعايش السلمي، و الوسطية، و الاعتدال خلف قيادة حكيمة ممثلةً بالإمام المهدي - عليه السلام - فلا ينبغي علينا أن ننخدع بالمسميات، و العناوين المنحرفة التي تسعى لتمزيق شملنا، و تفرق صفوفنا، و تدنس كرامتنا، و تسحق بفسادها، و إفسادها عزتنا، و تاريخنا المشرف، فاليوم و بعد أن أصبحت البشرية أكثر عرضة لجرائم، و فواحش تلك العناوين المفسدة، فإنه لا يمكن السكوت عليها، و الانبطاح لها بل لابد من كسر القيود التي وضعتها أمام كل الأحرار، و الثائرين ضدها، و الركون إلى لغة العقل، و العلم، و أحكام الشريعة الإسلامية المقدسة ؛ لان هذه المفاهيم الثلاثة فيها الخير، و الصلاح، فيها النجاة، و الخلاص من كل أشكال التبعية الطائفية المقيتة، و إنهاء للاقتتال الطائفي، ومن هذا المنبر الشريف فيكون لزاماً علينا أن ننصاع للغة العقل، و العلم الصحيح، و توجيهات ديننا الحنيف، و الأخلاق الحميدة، وكما دعا إليها المحقق الأستاذ في المحاضرة ( 8 ) من بحث ( الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول صلى الله عليه و آله و سلم ) بتاريخ 18/11/2016 فقال : (( ابحثوا عن الطريق، عن المنبع، عن العلم، عن الحقيقة، عن الطريق النقي الصافي الصحيح العلمي، الشرعي، الأخلاقي، لا نسير خلف العاطفة، وخلف الشيطان، وخلف الطائفية، والمذهبية والقومية، والقبلية. نعم، إن كانت هذه العناوين تصب في خط الرسالة الإسلامية، وتكون مهذبة للأخلاق، وللدين، وللإيمان، وللتقوى، فنحن ندعو إلى هذا، ندعو إلى التمسك بالقومية، والقبلية والمذهبية، والطائفية إذا كانت مهذبة للإنسان، مكملة للإنسان مقومة للإنسان في طريق الإسلام، في طريق الرسالة، في طريق الأخلاق، في طريق الرحمة، في طريق الأخوة، في طريق الإنسانية، أما إذا كانت تؤدي إلى طريق الشيطان، والقبح، والفساد فلا خير فيها )) .

https://www.youtube.com/watch?v=EtdLjH9LHZg

بقلم /// الكاتب احمد الخالدي

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. أولويات السياسيين وأولويات الناخبين

أستراليا: إجلاء المئات بعد تسرب غاز في دار أوبرا بسيدني

أستراليا: حزب العمال يَعِد المهاجرين بخفض تكلفة تأشيرات الوالدين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تحالفات لإسقاط الحكومة | سلام محمد جعاز العامري
قصة تبين قمة الفساد في العراق | عزيز الخزرجي
صدور رواية | د. سناء الشعلان
مولد الامام المهدي عليه السلام | الشيخ جواد الخفاجي
دراسة عن إمارة قبيلة خفاجة وأمرائها | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الاتجاه الصوفي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
أشبالنا و شبابنا المسلم الواعد يداً بيد من أجل وطن واحد | كتّاب مشاركون
مقال/ تغريدة قيادة غير منقادة | سلام محمد جعاز العامري
التنين الأحمر والزئبق الأحمر والخط الأحمر والـ...... الأحمر | حيدر حسين سويري
بعض أسرار الوجود | عزيز الخزرجي
الشيخ الخاقاني والشهداء.. ملاحم لا تنسى | رحيم الخالدي
ذكرى ولادة صاحب الرجعة البيضاء | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
درب الياسمين فيه اشواك ايضا | خالد الناهي
ماهيّة ألجّمال في آلفلسفة آلكونيّة | عزيز الخزرجي
تيار التّجديد الثقافي يشهر | د. سناء الشعلان
اهدنا الصراط المستقيم / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
أسئلة .. لا نستطيع إجابتها! | المهندس زيد شحاثة
فلسفة الجمال والقُبح | كتّاب مشاركون
لماذا آلجمال مجهول؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 323(محتاجين) | المريض حسين عبد الرح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي