الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 08 /10 /2018 م 05:53 صباحا
  
مقال/ حكمة الأمل خطوة نحو الإصلاح

حكمة الأمل خطوة نحو الإصلاح

بقلم/سلام محمد العامري 

قيل عن اليأس والأمل " أن لرياح اليأس قوة لا يمكن وصفها.. كما أن لجبال الأمل صلابة لا مثيل لها."

فعلت رياح الفساد فعلتها, لترسيخ عملية تم الترويج بكثافة, كان الهدف منها بقاء الفساد, بدأت تلك العملية الدنيئة منذ أعوام, بدأً من التسقيط السياسي للأطراف الأخرى, المشاركة بالعملية السياسية في العراق الجديد, نزولاً للمواطن الذي لم يَحظَ, بأدنى الخدمات عبر أكثر من عقد.

دعمت المرجعية العليا في النجف الأشرف, بأقطابها من العلماء, عملية ترشيح الحكومة الأولى, وقد أبدت توجيهاتها السديدة, للمسؤولين المتصدين للحكم, إلى أن صَرَّحَت بكلماتٍ مؤلمة, قالها خطيب الجمعة" لقد بُحَّ صوتنا" لتتخذ قراراً مُعبراً بشدة, عن عدم الرِضى والإمتعاض, بإغلاق باب استقبال كل مسؤول حكومي, عسى أن ينهض ضميرهم النائم, إلا أن ذلك لم يجدِ نفعا, أمام مغريات المناصب, والجاه الذي لم يكن يعرف أغلبهم.

عام 2018 هو عام الحسم وكلمة الفصل؛ فقد بلغ السيل الزَبى, وبلغت القلوب الحناجر, ليرعب المواطن العراقي الغيور, عروش الفاسدين وينتفض من الجنوب, وبالرغم من المحاولات الخسيسة, لحرف مسارات التظاهر السلمي, إلا أنَّ الوعي الجماهيري, أسقط حسابات الخونة, وأوصل رسالته كاملة, تحت دَعمٍ مرجعي واضح.

نستطيع أن نُمثل محاولات الفاسدين, بعملية صحوة الموت, حيث هرعوا بالتحالف العشوائي, أملاً في البقاء على قمة السُلطة, إلا أن إصراراً مقابلا, مفعماً بالأمل لتصحيح المسار, قد تم الإمساك به, من قبل المُصلحين, لينطلقوا للإصلاح والإعمار, ليوجه صفعة بوجه الفساد.

تحت إرباك المشهد السياسي, منذ انتهاء عملية الانتخابات البرلمانية, وما شابها من شكوك كبيرة, وتصريحات ومشادات واستهزاء, وإصرار على بقاء الفساد, يتم تنصيب السيد عادل عبد المهدي, كرئيس لمجلس الوزراء, ويُكَلَف بتكوين حقيبته الوزارية.

قال أحد الحكماء: يراودني الأمل بأننا نقاتل, لكي نبتكر نظاماً جديداً, لا لنحافظ على نظام, نعرف جميعاً أنه تداعى وانهار.

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 309(أيتام) | عائلة المريض فرحان ك... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي