الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 05 /10 /2018 م 08:55 مساء
  
عزاؤنا للرسول و آله و صحبه الكرام فنسأل الله الرضا و القبول

بقلم/محمد الخيكاني

عزاؤنا للرسول و آله و صحبه الكرام فنسأل الله الرضا و القبول

شكلت ثورة عاشوراء انعطافة كبيرة في مسار الإنسانية جمعاء، فانعكاساتها إيجابية كانت الأمة في حينها بأمس الحاجة إليها، فقد شقت جدار الصمت، و الرضوخ لسياسة الظلم، و الفساد التي تنتهجها الحكومات الفاسدة في حينها، وكل مَنْ جاء بعدهم إلى كرسي السلطة الدنيوية البائسة في تلك الأيام العصيبة التي عاشها المسلمون، وعلى اختلاف عقائدهم الدينية، وخلال عقوداً من الزمن يمكن وصفها بالسنين العجاف، فحينما بدأت الأمور تتدهور، و بوادر الفساد، و الإفساد تنتشر في المجتمع كالنار في الهشيم، و المسلمون تُقاد الأمة بالسياط، و حدة السيف، و سوء المعاملة، و الإدارة لجميع مرافق الدولة، هنا فقد تحققت المقدمات للنهوض بأعباء الرسالة الإسلامية، و تحمل مشاقها الصعبة التي تطلبت سفك الدماء، و تقديم القرابين لضمان نجاحها، و بالشكل المطلوب الذي يسعى له كل حر، و أبي يرفض مختلف أساليب التعسف، و الطغيان، فكانت ثورة الحسين ( عليه السلام ) الشرارة الأولى لكل الثورات المطالبة بالحرية، و إنقاذ المنظومة الإسلامية من الانهيار، فقد سالت الدماء الزكية لهذا القائد الهمام، و سقطت الأرواح، و النفوس الطاهرة لأهل بيته، و صحبه في طف كربلاء التي لا زالت تحمل ذكريات مشرفة عن تلك الثورة الخالدة بخلود الإنسانية، فالحسين منهجاً إسلاميا بحت، الحسين فكراً إسلاميا خالصاً، الحسين مدرسة تعلم الأخلاق الفاضلة، و تمنح الإنسان كرامته، و عزته، فهذا ما يدفعنا إلى استذكار ثورته الإصلاحية، و يغرس فينا المقدمات الصحيحة للعبادة الخالصة لله سبحانه و تعالى ؛ كي نحقق مراد السماء في إقامة هدفها المنشود الذي صرحت عنه في قرانها الكريم ( وما خلقتُ الجن و الإنس إلا ليعبدون ) نعم هذه هي أهم محاور النهضة الحسينية ماضياً و حاضراً و مستقبلاً، و ستبقى غاية كل إنسان يطمح إلى تحقيق العبادة لخالقه جل و علا، فرغم مرور العقود الطويلة على قيامها فهي لا تزال تشكل انعطافة مهمة في تاريخ البشرية فقد انتصر فيها دم التقيّ على سيف البغيّ، قادها الحسين ضد الباطل بقيادة الشقيّ، وقالها الحسين:هيهات منا الذلة، فقد أعزّ الإسلامَ بتضحيته وعياله، وصحبه، وأذلّ الأشقياء بشجاعته، وربّى البشرية بنصحه، وكلماته، بمعركة أوراقها تُصَفّح في كل يوم تُعلّمنا طاعة الله تعالى، والتقوى، والعزّ والغيرة على الدين، ورفض الباطل أينما يكون، فسلام على الحسين، وعلى أخيه العباس، وأهل بيته، وأصحابه أبطال هذه المعركة التي خلّدها التاريخ بأحرف من نور،  و لنتمعن كثيراً في هذه الشذرات التي قالها المحقق الصرخي ببحثه الموسوم ( الثورة الحسينية و الدولة المهدية ) قائلاً : (( لنجعل الشعائر الحسينية شعائر إلهية رسالية نُثبت فيها ومنها وعليها صدقًا وعدلًا الحب والولاء والطاعة والامتثال والانقياد للحسين - عليه السلام- ورسالته ورسالة جدّه الصادق الأمين - عليه وعلى آله الصلاة والسلام- في تحقيق السير السليم الصحيح الصالح في إيجاد الصلاح والإصلاح ونزول رحمة الله ونعمه على العباد ما داموا في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فينالهم رضا الله وخيره في الدنيا ودار القرار. انتهى )).

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

كريج كامبل.. الرجل الذي أنقذ لبنانيين من الموت في أستراليا

هل يزيد حزب العمال بدل البطالة ويحفظ كرامة فقراء أستراليا؟

العوامل التي تنفّر المهاجرين الجدد من المناطق الريفية في أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
الإمتحان الصعب | ثامر الحجامي
حكاية الشهيد البطل الملازم مرتضى علي الوزني الخفاجي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والفوضى حديث متجدد! | عبد الكاظم حسن الجابري
الملعب العراقي..وصراع الإرادات | المهندس زيد شحاثة
ممنوع ممنوع .. يا بلدي | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي