الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 30 /09 /2018 م 04:24 صباحا
  
المانيا تخرج عن نص مسرحية مجلس الامن

مجلس الامن مجلس يخضع لخمس دول يصدر قراراته بعد ان تتفق مصالح الخمسة وعلى حساب العالم ومن يصوت لاي منهم هو مجرد دمية عليه ان ينفذ المطلوب وان خالف رايه احد الخمسة فكانه يملا الغربال ماء .

يكفي ان مجلس الامن لم يستطع حفظ الامن في العالم بل كان السبب لحروب خسفت ارض وسماء الامن بل انه اقوى من تسونامي لابادة البشر، يكفي ركة مجلس الامن بان لا يدخله الا من يحصل على الفيزا الامريكية اي بعلم البيت الابيض وبموافقته ، ولا استبعد لا انا ولا العالم ان الجرائم التي حصلت داخل مجلس الامن او الامم المتحدة بقرارات هزيلة هي جرائم مخطط لها بادارة واشراف الـ سي اي ايه بشراكة الموساد الصهيوني .

في هذه الايام اجتمعت الدول الاعضاء في مجلس الامن والكل القى ما في جعبته من هموم تخص وطنه وكلها حلول ترقيعية ولا تاخذ حيزها في التاثير الا المانيا التي قدمت مقترحا هو اصل مشاكل العالم والذي كان على كل الاعضاء التاكيد عليه والمطالبة باصدار قرار بشانه او الانسحاب من مجلس الامن للقرقوزات .

لقد طالبت المانيا باصلاح مجلس الامن وتعديل نظامه المتهرئ منذ ثمانين سنة تقريبا الذي لا يخدم الا الخمسة ، فالعالم اصبح اكبر مما كان عليه سنة 1945 والانظمة تغيرت والحياة تطورت فاين الدول العلمانية التي تتبجح بالتجديد للشريعة الاسلامية ولا تجدد نظامها التعسفي الذي يتلاعب بكيانات شعوب ومقدرات دول ومبادئ اديان ؟ ، لماذا الاصرار على المشاركة باجتماعات لا تات بالخير لبلدانهم؟

والنقطة الاخرى التي اكدت عليها المانيا هي الاتفاق النووي مع ايران وبكل جدارة اعلنت تمسكها بالاتفاق وان كان هذا التمسك لم يغير الحال بالنسبة للاقتصاد الايراني ولكن هكذا مواقف لا علاقة له بنوع الدين بل باصل الاخلاق والثبات على مبدا العدالة فالاديان كلها تؤمن وتحث على العدالة .

تذكرون الامم المتحدة التي صوت فيها بالاجماع الساحق والرافض لاعلان ترمب القدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني ومن ثم ماذا ؟ هذا الاجماع لا يساوي عفطة عنز ، فيا ايها الاعضاء ما فائدة بقائكم في منظمة لا تعير اي اهتمام لصوتكم او مطالباتكم ؟

هل تريدون مهازل اخرى عن الامم المتحدة ؟ اكبر مهزلة هي مهزلة حق النقض الخاص بالخمسة ، عجبا اين الديمقراطية ؟ اين الانتخابات ؟ لماذا هذه الديكتاتورية ؟ اين انتم يا دعاة العلمانية والحرية من هكذا مهزلة تتلاعب بارواح البشر في العالم ؟

عدم الانحاز اصبح مجاز والتعاون الاسلامي اصبح التامر الاسلامي وجامعة الدول العربية اصبحت جامعة للحكومات الارهابية ، ومنظمات حقوق الانسان تبحث عن حقوق الارهابيين في السجون ، ومحكمة العدل الدولية او محكمة جرائم الحرب لا تتجرا لتتهم الولايات المتحدة بالارهاب والاجرام والقتل ، واما صندوق النقد الدولي الذي تسلط على لقمة عيش الفقراء يتلاعب باقتصاد البلدان كيف ما يشاء .

القادم اسوء ان بقي الدولار سيد الموقف....

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تلغي قانونا يتيح معالجة اللاجئين على أراضيها

أستراليا: الناشطة السويدية تونبرغ تطلق شرارة احتجاجات عالمية ضد الاحتباس الحراري

خيانة كبرى.. أحد متطوعي إطفاء حرائق أستراليا يتعمد إشعالها
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الله السّاتر في عراق الفساد | عزيز الخزرجي
عادل زوية ايريد يشلع ونسى وراه حساب وكتاب | كتّاب مشاركون
بإستقالة عبد المهدي تبدأ الحرب الأهلية | عزيز الخزرجي
إحتراق آلشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
الأمّة معقود في مجلسها الشوروي الخير | د. نضير رشيد الخزرجي
من يعيد للموظفين العراقيين حقوقا اغتصبها العبادي؟ | عزيز الحافظ
كاريكاتير: حكومة مشلولة | يوسف الموسوي
بحث ودراسة حقيقة حكومة عبد المهدي والاحزاب الخائبة والمليشيات… | كتّاب مشاركون
الحكومة العراقية والسياسين فقدوا الاهلية وباتت تبريراتهم اتعس… | كتّاب مشاركون
بشرى سارة للعشاق | عزيز الخزرجي
الدكتور إدريس الكورديّ يدرس الظّواهر البلاغيّة في قصص سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
بنيتي نور سلامات | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
نم يا صغيري | عبد صبري ابو ربيع
التظاهرات بين السلمية والتخريب | رحيم الخالدي
إحتراق الشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
شجرة الاصلاح تورق في موسم الخريف | ثامر الحجامي
البرفيسور غنام خضر يدرس مسرح الطّفل عند سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
خل نداوم! | حيدر حسين سويري
لا يُجدي قانون الأنتخابات الجديد | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي