الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 24 /09 /2018 م 06:16 مساء
  
الطف حقيقة الإصلاح

ألطف حقيقة الإصلاح

سلام محمد العامري

Ssalam599@yahoo.com

قال الكاتب والمفكر الهندي, سيد أمير علي" إن مذبحة كربلاء قد هزت العالم الإسلامي هزا عنيفا، ساعد على تقويض دعائم الدولة الأموية".

بين حاضر التأريخ وماضيه, ترابط في معاني الإصلاح, حيث الفساد الكبير للحُكام, الذي يتغلغل في نفوس المتنفذين, غير آبهين بنتائج أفعالهم, التي أدت غالباً, إلى سقوط عروشهم, وما بين واقعنا الحالي, وقضية الحسين عليه السلام, ترابُطٌ لا يمكن التغاضي عنه.

لم تكن ثورة الحسين عليه السلام, ثورة عفوية أو اعتباطية, من أجل السيطرة والحُكم, إنما جاءت بعد الفساد, الذي ساد الحكم الأموي, بتولي يزيد بن معاوية زمام حكم المسلمين؛ بوصية من أبيه عام 61 هجري, خرج الإمام الحسين عليه و آله, أفضل الصلوات والسلام, موضِحاً سبب خروجه من أجل , الإصلاح في أمة جده, عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأتم التسليم؛ حاملاً معه عياله وأخوته وبنيه, ليلتحق معه أثناء رحلته, من المدينة الى أرض كربلاء, ثلة من المؤمنين بما يدعوا له, ليستشهد جمع أصحابه, ومن قاتل معه من أهله, وسُبيت عياله إلى الشام.

كانت ولا زالت تلك الثورة العظيمة, مناراً ونبراساً للثوار الأحرار, ضد الظالمين ومغتصبي الحُكم, ومن سولت لهم أنفسهم العبث, بمقدرات الشعوب وما أشبه اليوم بالبارحة, حيث تَسلط الحكام على العراق, ظالمٌ بعد ظالم وطاغية بعد طاغية, كلٌ يَدعي الحَق وإنصاف المواطن, والمساوات بالحقوق والواجبات, وما إلى ذلك من شعاراتٍ, سرعان ما تتبخر وتذهب أدراج الرياح, لتظهر الحقيقة التي حيث الفساد ونهب مقدرات الأمة.

بعد الإحتلال الأمريكي للعراق 2003, الذي قضى على أكبر طاغية, جَمَع كل اِضطهاد العصور وطغيانها, حتى ظن العراقيون عدم إمكانية زواله؛ تربع على عرش الحكم, مجموعة من الساسة, اعتبروا أنفسهم مُتفضلين على شعب العراق, فهيمنوا على ثرواته, برغم المحاولات الحثيثة من الخَيِرين, إصلاح العملية السياسية والعمل لخدمة المواطن, إلا أن الفاسدين لم يرعووا لذلك, لتنطلق انتفاضة دينية وشعبية, تَحولت لثورة سيذكرها التأريخ, وفرض عدم تسنم الحكم للفاسدين السابقين, وتكوين حكومة وطنية.

يُنسب للإمام علي عليه السلام, أنه قال" من تكبر على الناس ذل" وما نراهُ من أغلب ساسة العراق, التَكبرِ والاستخفاف بكل مطلب جماهيري, غير مهتمين بالنتائج عند نفاذ الصبر, فنقص الخدمات واستشراء الفساد والفقر, والتشبث بالحكم من أجل التَحكم, يولد الثورات التي لا قبل لأي حاكم, أن يغمض له جفن, مهما كانت قوته.

فهل يفهم ساسة الفساد, ثورة الشعوب الغاضبة, لينزعوا جلباب التَكبر, ويتواضعوا بنبذ ما أقَروه من امتيازات, أفقرت الشعب وجعلت من أرض السواد, صحراء مُجدبة ومصانعه خراباً؟

هذا ما نأمله بجهود الطيبين, قبل أن يحفروا قبورهم بما فَعلوا, وفي قول لنابليون بونابرت" لا يعني الموت شيئاً، لكن أن تعيش مهزوماً وذليلاً يعني أن تموت يومياً" فالطف حاضِرٌ رغم  تقادم الزمن.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يمنح أماكن العبادة 55 مليون دولار منحا أمنية

أستراليا: الحكومة تلمح إلى إعلان تخفيضات في عدد المهاجرين وتوجيه المهرة منهم بعيدا عن المدن الكبرى

أستراليا: المشردون يزدادون والحكومات تفشل في التخفيف من أزمتهم
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
في ذكرى الولادة المباركة لأمير المؤمنين(عليه السلام) | عبود مزهر الكرخي
مقال/ حمير السوشل ميديا | سلام محمد جعاز العامري
الامام الجواد (ع) وغلاة السنة | سامي جواد كاظم
بيان إدانة جريمة مسجدي كرست جيرج في نيزلاندا | إدارة الملتقى
بمناسبة يوم الشهيد العراقي - ح١ - | السيد سلام البهية السماوي
الأبُّ الفيلسوف | كتّاب مشاركون
السيد السيستاني يحمل الامانة بكل امانة | سامي جواد كاظم
العلامة شهاب الدين الخفاجي المصري(1569م ـ ت 1659م) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أسواق العبودية تفتح أبوابها بإدارة جديدة | د. نضير رشيد الخزرجي
غاب الله | حيدر محمد الوائلي
توقف الفيس بوك .. فتوقفت الحياة! | خالد الناهي
قصيدة (محنة الشعراء ) | كتّاب مشاركون
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 317(أيتام) | المرحوم ياس خضر الأس... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 155(أيتام) | المرحوم عادل حنون ال... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 322(أيتام) | المرحوم وهاب العبودي... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي