الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 20 /09 /2018 م 08:40 صباحا
  
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن

 

رحيم الخالدي

يُعَمّرْ الوطن بجهود بعد تخطيط صحيح، وفق دراسة من قبل ذوي إختصاص وخبرة، يضاف له الجّد في العمل مع التخصيص المالي، الذي يعتبر هو نقطة الانطلاق نحو بنية تحتية محسوبة وفق المعايير الهندسية، ولا يكفي هذا بل يلاحظ منه للمستقبل والتطور العمراني، حالها حال برنامج الخطط العالمية، ولا يمكن الإستغناء عن الخبرة الأجنبية، في حالة إنعدام ذلك، كون معظم الأعمال التي تم تنفيذها لا ترقى لمستوى التحضر والتقدم، مقارنة بالأموال المصروفة! وماليزيا ليست بأفضل من العراق، والفرق أن من مسك زمام الأمور كان يملك الإرادة .

خرجت تظاهرات في أول الدورة البرلمانية السابقة، مطالبة بالوعود التي قطعها من تصدر لتمثيل المواطن، أنه سوف ولم يكن بقدر الوعد الذي قطعه على نفسه، ولا نريد ظلم أحد يختلف عن المقصودين، لكن هنالك فئة قليلة إستطاعت أن تضع بصمة في تشريع قوانين تصب بمصلحة الوطم والمواطن، وجل المشاريع المُقَدَمَة المفيدة ذهبت بعد تشريعها لرفوف رئاسة الوزراء، ليأكلها التراب الذي طمر كثير من تلك التي تصب في مصلحة العراق، والبصرة عاصمة إقتصادية ونقل الصلاحيات للمحافظات، والميزانيات الختامية وغيرها جزء منها، وكيف كانت العوائق تقف دون تطبيقها .

آخر التظاهرات التي خرجت في البصرة، بعد تفاقم الوضع وصل لحد لا يطاق، إضافة لإنتشار الأمراض التي جاءت متزامنة مع الأزمة، وتظهر وزيرة الصحة لتقول أنها إعتيادية! مقارنة بالكم الهائل من الإصابات، ناهيك عن بقاء السيدة الوزيرة في بغداد، وكأن الأمر حدث في ميانمار وليس في البصرة، وكان من المفروض تواجد كل المسؤولين ذوو الاختصاص، يحملون حلولاً وهي ليست بالمستحيلة، وإنعدام تواجد الأدوية في المستشفيات! مع كثرتها في الصيدليات دليل الإهمال المتعمد من قبل الوزارة المختصّة، مع العلم أنها أمراض وبائية وليس من المنطق إهمالها عمداً .

السيّد أحمد الصافي خطيب الجمعة، وممثل المرجعية ومعتمدها حضر للبصرة، بعد العجز الحكومي البائن على كل المفاصل، التي تمس المواطن بالمباشر، وكأن الأزمة التي إستعصت طوال الفترة الماضية لا تعني الحكومة المحلية والإتحادية، ووجود هؤلاء المسؤولين عبارة عن حساب أيام لإستلام رواتب سحت وحرام، لانهم يقبضونها دون جهد، حيث إستطاع الصافي بغضون أيام معدودة  حل أكبر مشكلة تعاني منها البصرة، وهي شحة الماء التي تم تجاوزها بضرف أيام معدودة، وبمبلغ لا يصل لأبسط مقاولة يبيعها أحد المسؤولين لمقاولين أفسد منهم، ليتقاسم الأموال وتودع في البنوك لإمبراطورياتهم  .

السيد الصافي بعد إنتهائه من أكبر مشكلة، وحلها بضرف زمني صغير جداً يعد بالأصابع، كان وصمة عار بجبين المعطلين، والذين يقفون حائلا دون النهوض بالواقع الخدمي لأهل البصرة، سيما باقي المحافظات، ولم يقف عن هذا الحد، بل شخّصَ الخلل الذي نامت عنه الحكومة، بشطريها المحلية والإتحادية طول السنوات المنصرمة، بل وضع أبجدية لتلك المعضلات الجاثمة على صدر كل المحافظات، وبالخصوص البصرة التي غابت عنها كل البرامج، التي طُرِحَتْ من قبل أعضاء البرلمان في السنوات الماضية، وهنا نقف وقفة جدية لنعرف أو نتساءل، كم أحمد الصافي نحتاج ؟ .

إذا كانت المرجعية دائما لديها الحلول، من خلال الإرشاد الذي تطرحه من منبرها، وهي تستطيع العمل مع كونها جهة ليست حكومية، بل راعية دينية وموجهة لكل ما شأنه مفيد للمجتمع والوطن، لماذا لا تقوم الدولة بإستشارتها؟ أو إعطاء الحق لمعتمديها بإنشاء البنى التحتية، وهي قادرة كون العتبتين لديها شركات بإستطاعتها تنفيذ أقوى وأكبر المشاريع، وما أنجزته خلال السنين الماضية ليس بالهين، مستعصياً على الدولة! كونها تبرم الصفقات لمقاولين لا يرقون لتبليط شارع، وليس بنى تحتية تعتمد عليها الدولة، كذلك لا ننسى مشروع مطار كربلاء والحزام الأخضر .

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تسعى إلى إلغاء جنسية ١٨ مواطنا وتحويلهم إلى أشخاص بلا دولة

أستراليا.. نفق ويست كونيكس يتسبب في شروخ بالمنازل بدون تعويضات

في 2019.. انخفاض أسعار المنازل بأستراليا الأكبر عالميًا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
سيادة الداعشي التائب! | خالد الناهي
هذي حلبجة | عبد الستار نورعلي
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 211(محتاجين) | الضرير سالم عبدالامي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 325(محتاجين) | المحتاج مسلم دهش ارح... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 323(محتاجين) | المريض حسين عبد الرح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي