الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 18 /09 /2018 م 12:50 صباحا
  
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل

البؤس الذي يعيشه السياسيون في العراق القى بظلاله على الاوضاع السياسية اولا وعلى الراي العام ثانيا وبينهما مزمارهما الاعلام ، ولان عدم الدقة في الخبر هي السمة الغالبة والمتغلبة على الحقيقة والصدق فان كل من هب ودب يستطيع ان يكتب ما يشاء من اخبار ومن تاويلات ( الام تقول لولدها انجح واحصل على شهادة فقال لها لا حاجة لي بالشهادة لانني ساعمل محلل سياسي)

البؤس الذي يعيشه السياسيون على وجهين ، وجه متخبط لا يستطيع ان يتحدث بصراحة مع المرجعية بخصوص ورقة عملهم لان الاغلب خيب ظن المرجعية والشعب ، ووجه يريد بشتى الطرق اقحام اسم المرجعية في خطوة يروم اتخاذها .

والوجه الثاني هو الذي يتخبط في الساحة الاعلامية يساعده على ذلك اجندة خارجية وهم بين هذا وذاك تراهم يتربصون بخطبة الجمعة لايجاد ثغرة يتم تاويلها على مزاجهم .

اقول ان المرجعية ان ارادت ان تصدر بيانا او تقول رايا فانها لا تعتمد الطرق الملتوية او اتخاذ القرار في ظلمات الليل او تخويل من يلمح الى رايها ، فانها صريحة فيما تريد والكل يتذكر في الدورة السابقة قالتها صراحة لابد من تغيير الوجوه اي تغيير رئيس الوزراء ، واليوم حمى الوطيس بين السياسيين لتقسيم المناصب ولان الكفة متساوية بين الجميع من حيث سلبياتهم في ادارة البلد فانهم يحاولون اقحام جهة موثوقة لدى الشعب حتى يفوزوا بغنيمة كرسي رئيس الوزراء وهل هنالك افضل من المرجعية العليا في النجف الاشرف لتمرير ماربهم ؟

السياسي الذي يزور النجف ولم يسمح له بزيارة السيد السيستاني يعتبر رفض المرجعية له ، ولهذا يتحاشى البعض زيارة النجف حتى لا يقع في هذا المطب.

يتداول الاعلام اسم عادل عبد المهدي وهذا الاسم حصل على زخم اعلامي اشرك فيه اسم المرجعية وبالتالي بدا الحاقدون على المرجعية نفث سمومهم من غير ان يتاكدوا مما يقوله الاعلام ولكن انها غاية في نفوسهم اتيحت لها ان تعبر عن ما تحمله من حقد ضد المرجعية .

عادل عبد المهدي عادلكم ان قبلتم ام رفضتم وهي بالنتيجة الجميع يعلم ان تنصيب رئيس الوزراء وفق صفقة ثلاثية ( رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان معها) ، ولان الصفقة الاولى تمت بقيت صفقة تخص الشيعة والكرد ، وعادل عبد المهدي ايام وزارته للنفط منح الاكراد ما لم يمنحهم اياه المالكي وفي نفس الوقت يعتبر من الاحزاب الشيعية ، فالامل معقود عليه لدى الكتل البرلمانية فقط ، ونصف الامل عند الاطراف الخارجية ، وخيبة امل لدى اغلب العراقيين ، وحسب راي القاصر المرجعية لا علاقة لها بالامر فليس سكوتها رضا ولا صدر منها ما يرفضه .

وانتم يامن تطالبون براي المرجعية الستم انتم من اطلق لسانه بالعتب واللوم للمرجعية مع فشل السلطة الحاكمة للعراق ؟ الستم انتم من انتخب وكان له الخيار فيلوم المرجعية على خياره وبارادته ؟

عودوا للخطوة الاولى للمرجعية في بناء الدولة العراقية وحتى اخر خطاب يخص الحكومة العراقية ستجدون ختامها لقد بح صوتنا .

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تلغي قانونا يتيح معالجة اللاجئين على أراضيها

أستراليا: الناشطة السويدية تونبرغ تطلق شرارة احتجاجات عالمية ضد الاحتباس الحراري

خيانة كبرى.. أحد متطوعي إطفاء حرائق أستراليا يتعمد إشعالها
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الله السّاتر في عراق الفساد | عزيز الخزرجي
عادل زوية ايريد يشلع ونسى وراه حساب وكتاب | كتّاب مشاركون
بإستقالة عبد المهدي تبدأ الحرب الأهلية | عزيز الخزرجي
إحتراق آلشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
الأمّة معقود في مجلسها الشوروي الخير | د. نضير رشيد الخزرجي
من يعيد للموظفين العراقيين حقوقا اغتصبها العبادي؟ | عزيز الحافظ
كاريكاتير: حكومة مشلولة | يوسف الموسوي
بحث ودراسة حقيقة حكومة عبد المهدي والاحزاب الخائبة والمليشيات… | كتّاب مشاركون
الحكومة العراقية والسياسين فقدوا الاهلية وباتت تبريراتهم اتعس… | كتّاب مشاركون
بشرى سارة للعشاق | عزيز الخزرجي
الدكتور إدريس الكورديّ يدرس الظّواهر البلاغيّة في قصص سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
بنيتي نور سلامات | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
نم يا صغيري | عبد صبري ابو ربيع
التظاهرات بين السلمية والتخريب | رحيم الخالدي
إحتراق الشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
شجرة الاصلاح تورق في موسم الخريف | ثامر الحجامي
البرفيسور غنام خضر يدرس مسرح الطّفل عند سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
خل نداوم! | حيدر حسين سويري
لا يُجدي قانون الأنتخابات الجديد | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 49(أيتام) | ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 334(أيتام) | المرحوم سامي حيدر... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي