الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 11 /09 /2018 م 04:37 صباحا
  
تبات عميل تصبح وطني!

اليوم نريد ان نتحدث عن الشعب لا السياسيين، فالسياسي العراقي الفاشل، سوق شعار لنفسه وهو " السياسة عاهرة" وقبل به، من اجل مصالح ومنافع له ولحزبه، وليبرر أي عمل لا أخلاقي يقوم به من اجل تحقيق المصلحة، وحتى العاهرة اخذت تفتخر بعملها، وتغضب كثيرا عندما تسمع هذا الشعار.

لا نستغرب أن اجتمع الذيل مع العميل، والمحور الإيراني مع الأمريكي، فهذا شأنهم وجميعنا يعرف، انهم يتخاصمون في الفضائيات، ويسهرون معا في اخر الليل.

ما حدث في البرلمان يوم أمس، هو تمثيلية تكررت كثيرا، ومنذ السقوط لغاية الأن تعاد على الشعب، فالشعب يعرف أنهم يمثلون عليه، لكن الغريب انه لا يسأم من التفاعل معها وتصديقها، فيجعل منهم ابطال أسطوريين لا يقهرون.

ربما فلم " بخيت وعديلة" الذي مثله عادل امام مع شيرين، يتطابق كثيرا، مع حالة اغلب سياسينا، فهم يتصارعون بالنهار، ويصل بهم الحال ان يضرب أحدهم الاخر، لكن في النهاية، ينامون في فراش واحد، تجمعهم المصلحة" المادة"

المشكلة ان الكتل السياسية، دائما ما تضع جمهورها وانصارها في حرج، فتراهم يسقطون بجهة معينة، ويجعلون من يتفق معها قد حجز مقعده في جهنم، او على أقل تقدير قد تحالف مع الشيطان، لكنهم يستيقظون صباحا وأذا بهذا الشيطان والخائن أصبح ولي حميم.

سرعان ما تتغير المعادلة فيصبح العدو صديق، والصديق عدو، فتهجم زومبيات الأحزاب وانصارها لتفترس العدو الجديد، وترفع الخصم القديم الى عنان الثرية، وما زالت لعبة الكر والفر منذ عام 2003 ولغاية يومنا هذا، ولا زال الشعب كلا يدافع من اجل اشخاص معدودين، كل همهم جيوبهم، التي لا تكفيها حتى أموال قارون، في حين هو يعاني الامرين.

حتما هناك سياسيين مخلصين همهم البلد والمواطن، لكن في ضل هذا الزحام والضجيج بين الكتل السياسية وجمهورها، لا يمكن سماع صوتها الخافت.

نتائج الانتخابات تشير الى ان الشعب لازال يتبع هوى قلبه، بالإضافة الى اصداره للأحكام على أساس ما يسمع، لا على أساس ما يرى، وهذا يدعوا الى القلق من القادم، ومن مخرجات العملية السياسية برمتها.

لذلك ان أردنا الإصلاح فعلا، يجب ان ننظر الى مصلحتنا، من خلال مصلحة البلد، فنحكم من خلال ما نراه على الأرض لا ما نسمعه، عندها يمكننا القول باننا مشينا خطوة بالاتجاه الصحيح.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

يداه ملطختان بدماء مسلمي نيوزيلندا.. أستراليا تنتفض ضد السيناتور فريزر أنينج

أستراليا.. المفلس سليم مهاجر يبيع منزله في المزاد

حزب الخضر يطالب بالسماح لمواطني أستراليا برعاية اللاجئين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
عالم آخر | حيدر محمد الوائلي
مقال/ رحيل الوفاء العراقي | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 326(أيتام) | المرحوم جبار نعيس ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي