الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 11 /09 /2018 م 04:37 صباحا
  
تبات عميل تصبح وطني!

اليوم نريد ان نتحدث عن الشعب لا السياسيين، فالسياسي العراقي الفاشل، سوق شعار لنفسه وهو " السياسة عاهرة" وقبل به، من اجل مصالح ومنافع له ولحزبه، وليبرر أي عمل لا أخلاقي يقوم به من اجل تحقيق المصلحة، وحتى العاهرة اخذت تفتخر بعملها، وتغضب كثيرا عندما تسمع هذا الشعار.

لا نستغرب أن اجتمع الذيل مع العميل، والمحور الإيراني مع الأمريكي، فهذا شأنهم وجميعنا يعرف، انهم يتخاصمون في الفضائيات، ويسهرون معا في اخر الليل.

ما حدث في البرلمان يوم أمس، هو تمثيلية تكررت كثيرا، ومنذ السقوط لغاية الأن تعاد على الشعب، فالشعب يعرف أنهم يمثلون عليه، لكن الغريب انه لا يسأم من التفاعل معها وتصديقها، فيجعل منهم ابطال أسطوريين لا يقهرون.

ربما فلم " بخيت وعديلة" الذي مثله عادل امام مع شيرين، يتطابق كثيرا، مع حالة اغلب سياسينا، فهم يتصارعون بالنهار، ويصل بهم الحال ان يضرب أحدهم الاخر، لكن في النهاية، ينامون في فراش واحد، تجمعهم المصلحة" المادة"

المشكلة ان الكتل السياسية، دائما ما تضع جمهورها وانصارها في حرج، فتراهم يسقطون بجهة معينة، ويجعلون من يتفق معها قد حجز مقعده في جهنم، او على أقل تقدير قد تحالف مع الشيطان، لكنهم يستيقظون صباحا وأذا بهذا الشيطان والخائن أصبح ولي حميم.

سرعان ما تتغير المعادلة فيصبح العدو صديق، والصديق عدو، فتهجم زومبيات الأحزاب وانصارها لتفترس العدو الجديد، وترفع الخصم القديم الى عنان الثرية، وما زالت لعبة الكر والفر منذ عام 2003 ولغاية يومنا هذا، ولا زال الشعب كلا يدافع من اجل اشخاص معدودين، كل همهم جيوبهم، التي لا تكفيها حتى أموال قارون، في حين هو يعاني الامرين.

حتما هناك سياسيين مخلصين همهم البلد والمواطن، لكن في ضل هذا الزحام والضجيج بين الكتل السياسية وجمهورها، لا يمكن سماع صوتها الخافت.

نتائج الانتخابات تشير الى ان الشعب لازال يتبع هوى قلبه، بالإضافة الى اصداره للأحكام على أساس ما يسمع، لا على أساس ما يرى، وهذا يدعوا الى القلق من القادم، ومن مخرجات العملية السياسية برمتها.

لذلك ان أردنا الإصلاح فعلا، يجب ان ننظر الى مصلحتنا، من خلال مصلحة البلد، فنحكم من خلال ما نراه على الأرض لا ما نسمعه، عندها يمكننا القول باننا مشينا خطوة بالاتجاه الصحيح.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حزب الخضر يبطل مشروع الحكومة تسريع البت في طلبات طالبي اللجوء

مذيع أسترالي لشيخ سلفي: اترك بلادنا

أستراليا.. شرطة فيكتوريا تتنكر لضبط السائقين المخالفين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ماذا خلّف الجّعفريّ في وزارة الخارجية؟ | عزيز الخزرجي
عبد المهدي..بداية غيرم وفقة | المهندس زيد شحاثة
قراءة في كتاب عشائر الندا وبني جميل القحطانية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
حقيقة عراق اليوم | عزيز الخزرجي
الأمن .. يعني الفياض ؟! | خالد الناهي
متى نفرح بالمطر ؟ | ثامر الحجامي
عالم العقل في الفلسفة الكونية(الحلقة الأولى) | عزيز الخزرجي
مقال/ ألغام سياسية وخطوات برلمانية | سلام محمد جعاز العامري
مشروع الشباب المسلم الواعد مشروع إنساني إصلاحي بحث | كتّاب مشاركون
المنتج المحلي .. رهين إضافة عبارة واحدة إلى قانون الموازنة العامة | المهندس لطيف عبد سالم
أمضّ الغصص لمن أفرط في استثمار الفرص | د. نضير رشيد الخزرجي
لم يسقط الصنم | خالد الناهي
ذكرى شهادة الإمام الرِّضَا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أمة "فتبينوا" لا تتبين! | عبد الكاظم حسن الجابري
مرحباً بآلعاشقين ألجّدد | عزيز الخزرجي
ماذا قلتُ لـ (محمد حسنيين هيكل)؟ | عزيز الخزرجي
الإستكانةُ تُورثُ المهانة | حيدر حسين سويري
في نهاية الاربعين, شكرا خدام الحسين | عبد الكاظم حسن الجابري
فلفل حار | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 292(أيتام) | المرحوم عذاب محمد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 315(محتاجين) | المحتاج يحيى سلمان م... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 283(أيتام) | المرحوم مهدي محيسن... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي