الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 10 /09 /2018 م 06:59 صباحا
  
مضخات السيد وبواسير الشيخ.. مقارنة لا تصح .

يقف المواطن العراقي من السكون الذي أصاب ذوي الإختصاص، للمشاريع التي تعطلت منذ بداية الفين وثلاثة ولحد يومنا هذا، وكأن هذا التباطؤ والإهمال متعمداً! ولكل المشاريع للبنى التحتية التي تعتبر من عماد قوة الدولة وسيطرتها، سيما ما تجلبه من أموال كعوائد لتحسينها والنهوض بها، وهي من صميم عمل الجهة ذات العلاقة، إضافة لباقي المناحي الأخرى، التي تعاني أيضاً حالها كحال الكهرباء والتنظيف والصحة وباقي الوزارات، نذَكّر أن العراق لديه الإمكانية والهمة العالية في التطوير، والشركات الحكومية قادرة بتحقيق المستحيل .

ضجت مواقع التواصل قبل فترة ليست بالبعيدة، حول قيام أحد النواب بالذهاب للمملكة المتحدة (بريطانيا)، بغرض عمل عملية جراحية، كلفت الدولة تسع وخمسون مليون دولار أمريكي! بالوقت الذي لا تكلف العملية في العراق أكثر من مئة الف دينار عراقي، أو ما يعادل هذا المبلغ الضخم!، والمحير في الأمر ماذا عمل السيّد النائب بهذا المبلغ الضخم؟ هل إستبدل (خلفيته) المصون! أو قد طرزوها بالياقوت والزمرد والذهب المصفى، وللمثل المصري يقول "المال السايب يشجع على السرقة" ولم يتم الإعتراض والسؤال على ذلك الصرف المفرط .

تعاني كل المحافظات العراقية نقص بالخدمات، ولجميع نواحي الحياة، التي تتصل إتصال مباشر بحياة المواطن، وتعلوا القائمة الماء الكهرباء، التي ضلت تراوح على رأس القائمة متمركزة دون حل لها، وكانت النتائج سلبية! والتظاهر ليس بجديد، بل هي مستديمة، والمطالبة من قبل المتظاهرين بالحل ملوا، حيث أخذت التظاهرة هذه المرة منحى مؤسف، لدرجة دخلت أيادي خبيثة لتخرب الأملاك العامة، وحتى الخاصة كذلك لم تسلم من تلك الأيادي التي دخلت وسطهم، وهنالك نوعان منهم غير متضامن، وقسم مع التخريب بالحلول وصلت حد الملل .

تتعرض المرجعية بين الحين والآخر إتهامات، من قبل صفحات ممولة عائدة لجهة باتت معروفة للقاصي والداني، مستغلة الجهل المتغلغل لشريحة كبيرة من الشعب العراقي بحقائق الأمور، بغرض شحن الشارع ضدها، والسؤال عن عائدات الروضتين، وكيفية التصرف بها؟ بيد أنه من المفروض توجيه السؤال للحكومة عن عائدات النفط، التي بلغت أرقاماً قياسية! لم يرى الجمهور العراقي سوى الأرقام، والنتيجة صفر بإستثناء المنافع ورواتب الرئاسات الثلاث، أما المواطن العراقي فيعيش شظف العيش، مع النقص الملحوظ في كل الخدمات وأصبحنا كأننا لسنا ابناء الوطن .

اليأس الذي أصاب المرجعية من التوجيه المتواصل للحكومة، بضرورة تغيير المسار والتوجه صوب المواطن وخدمته، إتخذت قرار جريء بإرسال معتمدها، والوقوف على المشكلة الكبيرة التي تأتي بعد الكهرباء، الا وهي مشكلة الماء واللسان الملحي، الذي غزا المياه! وأصبحت لا تطاق، إضافة للأمراض المحيرة، التي أصابت البصريون تزامناً من النقص الحاد في الماء! وكيف إنتهت هذه الأمراض تزامناً مع التظاهرة، حيث وصل المعتمد الأمين للبصرة، وحل المشكلة المستديمة في ضرف يومين! من خلال رفد المحطات بمضخات، عجزت الحكومة عن توفيرها بالسنوات الماضية .

الأموال التي صرفتها المرجعية بواسطة الأمين كانت خمسون مليون دينار عراقي! وليس بالدولار مقارنة بالذي صرفه جناب النائب، على عملية جراحية ليست بالضرورة القصوى، وهذا الهدر المالي الذي دأب عليه النواب، الذين إستنزفوا الميزانيات، والأوْلى بهذه الأموال أن تذهب صوب المشاريع المعطلة، ناهيك عن المقاولات الفضائية التي ذهبت أموالها للبنوك الأجنبية، كأرصدة لتلك الشخصيات التي لا تستحق أن تصرف عليها ديناراً واحداً، ومن يريد أن يذهب للإستطباب عليه أن يدفع الأجور من راتبه، الذي لا يتقاضاه رؤساء جمهوريات، وبإمكان الباحث المقارنة  .         

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

اعادة اطفال خالد شروف بعملية سرية الى أستراليا

أستراليا تسمح بـالموت الرحيم

صخرة الفوتوسيشن مهددة بالانهيار فى استراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أجراس تقرع وآذان صماء | ثامر الحجامي
الأمم المتحدة : إتهام محمد بن سلمان بقتل خاشقجي | د. صاحب الحكيم
الرئيس القادم... من السفارة الى الامارة | غزوان البلداوي
جراح سبايكر وضماد برهم | ثامر الحجامي
تأملات في القران الكريم ح427 | حيدر الحدراوي
مَن يلتحق بالمعارضة | سلام محمد جعاز العامري
عيادة بريستون الطبية - ختان الاطفال Preston Doctor Clinic | الإعلانات
مفارقات زنكَلاديشية | حيدر حسين سويري
قراءة في (كتاب العراق في غمرة الصراعات ) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المرجعية وفصل الخطاب | كتّاب مشاركون
شهادات عن دور الحكومة في تعميق الفساد | عزيز الخزرجي
الظلال الأبيض... | عبد الجبار الحمدي
حشد الإنسانية..وحكايات لا تنسى | واثق الجابري
الطاريء.. في قمم مكة | واثق الجابري
همسة كونية(252) العلاقة بين الكون و المخلوقات | عزيز الخزرجي
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 175(أيتام) | الأرملة مليحة شويش ك... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي