الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 08 /09 /2018 م 07:13 مساء
  
يوم المباهلة آية من آيات السماء

يوم المباهلة آية من آيات السماء

احمد الخالدي

كلنا يعرف شخصية الراحل نلصن مانديلا الثائر ضد الظلم، و الجور، و الاحتلال، و كيف استطاع بصبره، و نضاله، و إيمانه القوي برسالته المطالبة بحقوق شعبه المشروعة التي أقرتها الدساتير السماوية من حرية كاملة للإنسان طبقاً لما نصت عليها قوانينها، و أنظمتها المستقيمة، فحينما نتصفح أروقة صفحات تاريخ مانديلا نجد فيها الكثير من الدروس المستخلصة من تاريخ الأحرار، و الثائرين ضد الاستبداد، و القمع العنصري، فكم يا تُرى تجرعت هذه الشخصية من مرارة الدهر، و ما ذاقته من لوعات السجون، و ما فيها من سوء معاملة، و ترهيب، و ترغيب مقابل التنازل عن قيمها، و مبادئها التي تؤمن بها، و تناضل من أجل تحقيقها؛ لتثبت للعالم أجمع أنها صاحبة رسالة إنسانية تحمل بين طياتها أحلام شعب عانى ما عانى من ويلات المحتل، و قسوة تعامله مع الشعوب المحتلة، فكان بحق الثائر مانديلا مثالاً لرجل الحرية، فقد ضرب أروع صور الوطنية الخالصة لبلده، و شعبه، و أمته وعلى حدٍ سواء، و نحن معاشر المسلمين نجد في شخصية نبينا الكريم ( صلى الله عليه و آله و سلم ) الشخصية الأولى في المجتمع الإنساني، وهي تتمسك بقيم، و مبادئ رسالتها العليا، و سعيها الحثيث في بسط تعاليمها بجميع أرجاء المعمورة حتى تعم بالأمن، و الأمان، و الحرية، و الحياة الكريمة، فالرسول الأمين نراه يُقحم الخصوم، و المعاندين في الحجج الدامغة التي لا مفرَّ من الانصياع لها، ولعل في مقدمتها يوم المباهلة، فكان هذا اليوم آية من آيات السماء التي أعطت الحقائق الناصعة لكل متكبر مرتاب، وهذا ما يُدلل على أحقية دعوة النبي، و قوة حجته، و علو كعبه، كيف لا و هو الصادق الأمين، فهو لا ينطق عن الهوى بل هو وحي يُوحى من السماء، وهذا ما يكشف لنا أسباب تمسك النبي ( صلى الله عليه و آله و سلم ) برسالته السمحاء، و قيمه، و مبادئه الأصيلة التي كانت المنهاج الذي تتلمذ عليه المهندس الصرخي الحسني، وهو يتصدى بالمحاججة، و المباهلة، و الكلمة الحُسنى لأعتى رياح التدليس، و الخداع، و التغرير بالفقراء، و البسطاء حينما كشف فساد بضاعة قادة الدعوات الباطلة، و حملة الأدلة المزيفة، وفي مقدمتهم مدعي العصمة، و الإمامة، و ابن الإمام، و وهن دعواه بين الأنام، فصدقت يا رسول الله ( صلى عليك الله تعالى و على آلك و سلم تسليما ) حتى نزلت في ذلك اليوم المبارك آية من آيات القران العظيم ( فقل تعالوا ندع أبنائنا و أبنائكم و نساءنا و نساءكم و أنفسنا و أنفسكم ) صدقَ الله سبحانه و تعالى، وصدقتَ يا سيدي يا رسول الله، فباهلتَ وأنت واثق أنك أنت الحقّ، وأنّ الباطلَ يُزهَق بين يديك صاغرًا، لكنك أبيتَ إلا أنْ تُلقي الحُجّة، كيف لا ؟ فابناك سيّدا شباب أهل الجنة، ونساؤك سيدة نساء العالمين، ونفسك الوصي الأعظم، فالمباهلة محسومة لكَ، ولمن والاك، والحقّ معكم، وفيكم، فهنيئًا لكم سيدي، ولنا بوضوح الحقّ، ولأمّة الوسط الإسلامي .

https://d.top4top.net/p_976anp141.jpg

بقلم الكاتب احمد الخالدي

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

وزير أسترالي: إلغاء جواز سفر الإرهابي الصومالي لم يكن كافيا لرفع الأعلام الحمراء

أستراليا: بعد غضب شعبي ورسمي الحكومة تتراجع عن اقتطاع تمويل بنك الطعام

أستراليا.. المحكمة: وضع الإبر في الفراولة كان بدافع الانتقام
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمة "فتبينوا" لا تتبين! | عبد الكاظم حسن الجابري
مرحباً بآلعاشقين ألجّدد | عزيز الخزرجي
ماذا قلتُ لـ (محمد حسنيين هيكل)؟ | عزيز الخزرجي
الإستكانةُ تُورثُ المهانة | حيدر حسين سويري
في نهاية الاربعين, شكرا خدام الحسين | عبد الكاظم حسن الجابري
فلفل حار | خالد الناهي
أنا كاندل... قصة قصيرة | حيدر حسين سويري
البوصلة والمحصلة | واثق الجابري
الفرق بين الكارافان والكابينة | هادي جلو مرعي
مطبات فضائية، امام تشكيل الحكومة العراقية. | جواد الماجدي
هل الكاتب المبدع كائن غريب ؟ | جودت هوشيار
أنا الفقير | عبد صبري ابو ربيع
زينب | عبد صبري ابو ربيع
هل حقا نحتاج إلى ناتو شرق أوسطي؟! | عبد الكاظم حسن الجابري
الذهاب إلى المدرسة | حيدر حسين سويري
القفص (قصة قصيرة) | حيدر الحدراوي
حكومة عبد المهدي بعد شهر العسل | ثامر الحجامي
أمريكا والدور الخبيث في المنطقة العربية . | رحيم الخالدي
حكومة عبد المهدي تحت مرمى نيران الخاسرين | غزوان البلداوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 134(أيتام) | العلوية مروة سعيد... | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 292(أيتام) | المرحوم عذاب محمد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي