الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » علي جابر الفتلاوي


القسم علي جابر الفتلاوي نشر بتأريخ: 04 /09 /2018 م 06:51 مساء
  
((جانيت ابنتي من غير صلبي))

((جانيت ابنتي من غير صلبي)) 
عبارة مؤثرة قالها الأخ العزيز على قلوبنا الباحث (جواد عبد الكاظم محسن) ونحن نعوده في مرضه، بعد إجراء عملية جراحية ناجحة له إن شاء الله تعالى في مستشفى (الراهبات) في بغداد دعواتنا له بالشفاء العاجل. وردّا على كلمتها له: ((أنت أبي)) قالتها الممرضة (جانيت) وهي تقدم خدماتها الانسانية له التي أثّرت في نفسه كثيرا فقال لنا: ((جانيت ابنتي من غير صلبي)). 
مناسبة القول أن (جانيت) هذه ممرضة في المستشفى التي يعالج فيها، وقامت بعمل إنساني فوق واجبها كممرضة، بحيث أثّر فعلها في نفس الأخ الاستاذ (جواد) الراقد في المستشفى فقال عبارته المؤثرة، طبعا العمل الانساني غير معدوم، بل هو موجود في جميع المجتمعات الانسانية باشكال متنوعة، ولا علاقة له بالدين أو البلد أو الفكر، بل هو جزء من كينونة الانسان الفطرية، وكل انسان يحمل صفات الانسانية إن لم تتلوث نفسه بإفرازات المجتع غير السليمة، وبالأفكار المنحرفة عن خط الفطرة الطبيعية التي فطرنا الله تعالى عليها يندفع للعمل الانساني. وكل عمل إنساني هو من الأعمال الصالحة التي وصفها الله تعالى في كتابه العزيز، والانسانية لا تحمل هوية دينية أو قومية أو مكانية، بل هي مخلوقة مع الانسان منذ وجد على ظهر الأرض، وتسير معه في حياته إن لم تنحرف عن مسارها بفعل عوامل خارجية.(جانيت) الانسانة حاملة صفات الانسانية، قدّمت خداماتها للمريض الأخ (جواد) بحيث تركت في نفسه آثارا دفعته لمقولته المؤثرة:
 ((جانيت ابنتي من غير صلبي)).
ولابدّ من الإشارة إلى أن بعض الممرضين أو الممرضات وبعض العاملين الآخرين في المستشفيات، يقدمون الخدمة للمرضى بدافع الحصول على المال، وفي أغلب مستشفياتنا العامة والخاصة تقريبا، ويُقدّم المال بعنوان الهدية، وهو إحدى الحالات السلبية الكثيرة في المجتمع. 
 (جانيت) ويوجد مثلها كثير، قدّمت الخدمة بلا مقابل، وخدمتها كانت متميزة بحيث أثّرت إيجابا في نفس المريض، وفي تقديري أن (جانيت) هذا دأبها مع كل مريض تتعامل معه. وفّقها الله تعالى لفعل الخير والعمل الإنساني، تعرضت (جانيت) لمشاكل عائلية واجتماعية كبيرة حسب ما أخبرنا مريضنا المعافى بإذنه تعالى، لكنّ ذلك لم يؤثر على نشاطها الإنساني، إذ هي تعيش الآن لوحدها مع الأيتام في أحد الأديرة القريبة من مستشفى الراهبات، بسبب أن أهلها هاجروا أيام انتشار الإرهاب في العراق، وبعد اغتيال أحد أفراد عائلتها، فكل التقدير والاحترام إلى الإنسانة (جانيت) وندعو لها برضا الربّ تعالى، وكثّر الله تعالى من أمثالها، فمجتمعنا العراقي اليوم بحاجة إلى (جانيت) وأمثالها من دعاة الخير والعمل الإنساني.
الانسانية لا تحمل هوية أو عنوانا آخر سوى الانسانية، وفقدان أو قلة وجود الانسانية في المجتمعات يؤدي إلى شيوع ظاهرة الظلم، وبالتالي الفقر وحرمان الانسان من أبسط حقوقه أن يُعامل ويقيّم كإنسان، والشعور والعمل الانساني ليس للمتاجرة أو المباهاة، فالمجازاة الكبرى على العمل الإنساني من الربّ الخالق. ويفترض أن تكون الهوية العامة للإنسان هي الانسانية، والله تعالى يعامل خلقه من بني الانسان يوم الجزاء وفق معيارين عامين يتساوى فيهما جميع المخلوقات من أبناء آدم (ع)، الإيمان بالله واليوم الآخِر، والعمل الصالح الذي هو العمل الإنساني وقد إشارت الآية الكريمة إلى ذلك: 
((إنّ الّذين آمنوا والّذين هادوا والنصارى والصّابئين من آمن بالله واليوم الآخِر وعمِل صالحا فلهم أجرهم عند ربّهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون))(1) .
الآية الكريمة تحثّ وتدعو إلى العمل الانساني حسب ظاهرها، ومن يذهب لملاقاة الرّب يوم الحساب، لابدّ وأن يتصف بصفتين، أولاهما الإيمان بالله واليوم الآخر والثانية أن يكون عمله صالحا، وكل عمل صالح هو عمل إنساني، وبعيدا عن بعض تأويلات الآية فإن معناها الظاهر: ((أنْ يبيّن سبحانه أنه لا يهتم بالأسماء إطلاقا سواء أكانت من نوع مسلم، أو مؤمن، أو يهودي، أو صابئي، أو نصراني لأن الألفاظ بما هي لا تضر ولا تنفع، ولا تضع ولا ترفع، وإنما المهم عند الله العقيدة الصحيحة، والعمل الصالح، فمفاد الآية ما جاء في الأخبار من أنّ الله لا ينظر إلى الصور، وإنما ينظر إلى الاعمال.))(2) 
أخيرا ندعو لأخينا (جواد) بالصحة والسلامة، ونقول للممرضة (جانيت) هنيئا لك أعمالك الإنسانية عند الرّب، وندعو لك بالتوفيق. 
(1): البقرة: 62. 
(2) محمد جواد مغنية، التفسير الكاشف، ج1، ص117- 118. 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

70% من الأستراليين ضد زيادة عدد السكان

أستراليا: هكذا ربح والد أنطوني أنيسة 1.3 مليون دولار في يوم واحد

أستراليا.. احذروا القيادة بسرعة أقل من السرعة المحددة فالغرامة قد تكون باهظة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
عندما يرقص الإرهاب على دماء الشهداء !. | رحيم الخالدي
عليه ليس بالهين. | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 300(أيتام) | المرحوم حسام كاظم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 316(محتاجين) | المعوق رزاق خليل ابر... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 294(أيتام) | المرحوم وليد عبدالكر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي