الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 30 /08 /2018 م 08:48 مساء
  
ثقب اسود فى مجموعتنا الشمسية.....علوم وتكنولوجيا

بقلم: إبراهيم امين مؤمن

ماذا لو اتجه إلينا نجمٌ هِرمٌ إلى مجموعتنا وتحوّل إلى ثقبٍ أسود ؟   
حركة النجوم:"
السماء ملأنة بمليارات النجوم ، ويصل بعدها عنا ملايين السنوات الضوئية ، وهى ليست ثابتة بل تتحرك ، ولم تكن حركتها مثْبتة فى الكتب السماوية فحسب ، بل أثبتها علم الفلك القديم والحديث معاً.
تلك المليارات من النجوم تتحرك فى الفضاء الكونى بسرعات مختلفة ، هناك ما هو معروف سبب حركته بقوة الثقالية ، ومنها غير معروف سبب حركته.
 
صورة أربعة نجوم مارقة شاردة
والنجوم تتشكّل على هيئة تجمعات نجمية ، منها السريعة والبطيئة حركتها ، وقد يشرد نجمٌ ضخمٌ  كتلته نحو  20  كتلة الشمس ، يشرد من عائلته أو مجرته بسبب تجاوز سرعته الهائلة سرعة الإفلات من جاذبية مجرته أو عائلته، وقد ينفلت أيضاً بسبب تحوّل إحدى نجوم العائلة النجمية إلى مستعر أعظم فيدفع بالنجم الهارب بعيداً عنه .
والسؤال...
هل من الممكن أن يتحرك نجمٌ مارق إنفلتَ وعقّ تجمعه النجمى كما ذكرتُ تحت تأثير سرعته الهائلة متجهاً نحو مجموعتنا الشمسية ؟
 وماذا لو كان فى مراحل عمره الأخيرة فتحول إلى سوبر نوفا ثم إلى ثقب أسود  فأحدث خللاً فى نظام مجموعتنا أو التهمها وكسّر عظامها بقوة جاذبيته؟.
علينا أن نجيب إذن ، ونتعامل معه  فى السطور التالية من المقال .

 ما عوامل ضعف وقوة جاذبية الثقب الأسود ؟
نفترض بعد عقوقه انه ظلّ يتحرك إلى أنْ انفجر متحولاً إلى ثقب أسود على بعد 20 سنة ضوئية من الأرض ثم ثبت مكانه وظلَّ يدور حول نفسه .
مقدارجذبه للمجموعة الشمسية حينئذٍ يتوقف على كتلته ، والمسافة الفاصلة بينه وبين المجموعة، وهذه المسافة المقترحة من عندى قريبة جداً جداً لكى يؤثر فى ديناميكية المجموعة الشمسية بعد بضع مئاتٍ من السنوات ضوئية ، فيُحدث خللاً فى نسقها التجاذبي فيحرفها عن مسارها حول مجرة درب التبانة ، كذلك كتلته كبيرة نسبياً ، فتكون جاذبيته بمثابة فم يبتلعنا وهو على بعد العشرين السنة الضوئية مستقبلاً.
فى هذه الكارثة الكونية نكون محظوظين لو أنَّ ما حول محيط أُفق حدثه من أجرام  فارغاً فلا يجد ما يبتلعه فلا تزداد كتلته ولا تزيد جاذبيته لنظامنا الشمسي ، بل تقل
 
يظهر فى الصورة ثقب أسود
مع مرور الزمن  بسبب خروج إشعاعات "هوكينغ" نتيجة ظواهر كمومية ، ومحظوظين أيضاً لو كان  ثقباً من الثقوب الدوّارة وامتلك فى مركزه ثقباً دودياً.
على كلٍ فهو خطر ويجب وجود حل.
فما الحل؟

هل ممكن القضاء على الثقب الأسود قبل أن يقضى علينا؟

1-إشعاع هوكينغ هو إشعاع حراري تتنبأ الفيزياء بأنه يصدر عن الثقوب السوداء نتيجة لظواهر كمومية.
   هوكينغ هو الذي برهن نظرياً على وجود هذه الإشعاعات سنة 1974.
  ويعتقد إلى أن إشعاع هوكينغ هو ما يتسبب في تقلّص الثقوب السوداء واضمحلالها ومِن ثَمّ ضعف جاذبيتها وموتها ، شريطة ان تكون    الأجرام السماوية بعيدة عن أفق أحداثها.
2-قطعاً إنّ ثقبنا المتطفل متكون من المادة ، لإنه لو كان من المادة المضادة لانفجر وفُنِىَ فى فضاء مجموعتنا الشمسية بعد تصادمه مع   كمية متساوية من مادته المضادة ومطلِقا نتيجة ذاك التصادم أشعة جاما.
 ونظرياً لو استطعنا أن نحصل على كمية من المادة المضادة وحجزناها فى مصائد متطورة من مصائد بيننج حتى لا تتلاقى مع مادة الفضاء وحملناها على متن محرك رامجت الإندماجي الذى لواستطاع الحفاظ على تسارع g1 لمدة سنة واحدة فسوف يصل إلى سرعة مقدارها 77 فى المائة من سرعة الضوء مما يسمح لنا بالوصول إلى الثقب خلال 25 عاماً أرضياً تقريباً، فإنه بلا شك سيقلل من كتلة الثقب نتيجة فناء بعضٍ من كتلته إثْر التصادم والإلتقاء بالمادة المضادة ، وتزداد تبعاً لذلك إشعاعاته المطرودة فتقل جاذبيته ويقْصر عمره.
  ولن نحتاج إلى سرعة هذا المحرك بمجرد اقتراب المركبة الحاملة للمادة المضادة من أُفق الحدث إذْ أنّ جاذبية الثقب سترفع  عن المحرك والملتقط عناء العمل ويجذبها كالمقلاع بسرعة الضوء.
وهذه الطريقة نظرية وملأنة بالصعوبات.
 ويرجع ذلك إلى أنّ الوقت الذى يستغرقه محرك رامجت حتى يصل الى أفق الحدث لن يقل عن 25 عاماً ارضياً ، ومع ذلك فإنها فترة كافية لتقليل فاعلية جاذبيته قبل أن يجذب الأرض ويلوكها فى فمه.
وليس من السهل توفير سُبل دعم الحياة من شراب وطعام وأكسجين على مركبة فضائية لمدة 25 عاماً ،وايضاً ليس سهلاً على رواد الفضاء ان يسْلَموا كل هذه المدة إلا إذا كانوا فى ديناميكية الحركة المعلقة "السبات الفضائى"، وأيضا مركبة تسير فى الفضاء كل هذه المدة بلا أعطال تعوقها لامرٌ مستبعد.
ومحرك رامجت هذا قيد التجربة ويحتوى على معضلتين هما ..
  الأولى صعوبة تفاعل إندماج "بروتون بروتون" معاً بمفاعل إندماج رامجت ،علاوة على عدم إمكانية المفاعل بتزويد المحرك بالطاقة الكافية ، و هذا يمثل تحدياً تقنياً فى القرون القادمة .
لكنى أقترح دخول "بروتون بروتون " فى مصادم هادرونات صغير ومتطورضمن ملتقط الهيدروجين لإحداث عملية الإندماج التام فترتفع درجة الحرارة المرجوة اللازمة لإحداث إندماج نووى معتبر نتيجة التصادم.
 والثانية عدم كفاية الهيدروجين المستخدم كوقود فى الجو:وقلة الهيدروجين لا أجد لها حلاً نظرياً .
  كذلك من الصعوبات هو الحصول على المادة المضادة ، فيعتقد أنها موجودة فى جيوب ما  فى الفضاء وجار البحث عنها ولم تسفر عمليات البحث عن شئ ، فحاول الفيزيائيون تصنيعها وما صنعوه على مدى 33 عاما إذا انفجرتْ على طرف إصبعك لن تكون أكثر خطورة من إضاءة عود ثقاب .
3- الوصول إلى الأكوان المتوازية لمقابلة حضارة أرقى منا ...
 
                          صورة لشكل الاكوان المتوازية
 اذا قُدر لنا بطريقة ما الوصول الى كونٍ متوازٍ لنا أو عدة أكوان ،  فلعل حضاراتهم تكون أرقى منا بملايين السنين ، فنجد لديهم طريقة لصنع المادة المضادة أو يرشدونا على جيوبها فى كوننا ، أو حتى يعلّمونا طريقة ما نستطيع بها أن نتغلب على ثقبنا المارق ، فحضارة أرقى منا بملايين المرات قد يرون فى الثقب الأسود دُمية يتسلّون بها.
ولا أجد وسيلة للوصول إلى تلك الأكوان إلا عبور الثقب الدودى المتمركز فى الثقب الأسود.
ومسألة العبور تلك تمثل تحديات هائلة تواجهنا ، لأن نتائجها غير مضمونة بالمرة ، وتداعياتها خطيرة جداً.
كذلك فلابد لنا من معطيات ومواصفات خاصة فى ومن الثقب الأسود وهى :
أن يكون فى مراحل شيخوخته.. ونعلم ذلك بتوقف صدور إشعاعاته للخارج أو قلتها ، إذ يعبّر هذا عن ضعف الإندماج النووى فى نقطة التفرد نسبياً ، مما يسهل لنا العبور عبر جسره ب "حقول قوة" حول المكوك العابر تمثل دروعاً ضد درجة حرارة مركز التفرد.
أن يكون الثقب الأسود من النوع الدوّار .
أن يكون الكون فى حالة تمدد..حتى يسمح بتوسيع الثقب ، إذ أن حجم الثقب لا يسمح بمرور وحدة القيادة ،فحجمه حوالى 25سم.
أن نمتلك ألة زمن.. للتوافق بين موعد فتح الثقب ولحظة العبور ، ويقوم بتوفيق هذا حاسوب متطور على متن وحدة القيادة.
أن يحتوى الثقب الدودي على كمية كافية من المادة الغريبة.. التي قد تكون ناتجة بشكلٍ طبيعي أو تمت إضافتها صناعياً،وتلك المادة تحمى  فتحة الثقب من الإنهيار، وهناك محاولات جادة من العلماء لإكتشاف المادة الغربية التى تستطيع أن تبقى الثقب الدودى لفترة تسمح بالعبور من خلاله ، فإذا اكتشفوها أمكننا العبور.
وعند الوصول بالقرب من أفق الحدث  لابد أن تنفصل وحدات المركبة ولا يتبقى منها غير وحدة القيادة برائد واحد وهنا يتعطل كل شئ حيث ما يدفعك ليس المحرك بل قوة جاذبية الثقب التى تجذبك نحوها فتسير أنت بسرعة الضوء وتسير عائداً إلى الماضى بسبب تشوّه الزمان ، إذ يتباطأ بسبب سرعتك التى أحدثتها جاذبية الثقب.

وبعد كل هذه التحديات نكون محظوظين إذا عبرنا ،  ومحظوظين إذا تحقق بعض ظن العلماء بوجود أكوان متوازية ، وكذلك لو كانت حضاراتهم أرقى منا بملايين السنين ، فقدْ  يصل رقيُّهم إلى درجة أنهم قد يتلاعبون بمثل هذه الثقوب السوداء ، ومع كل هذه التسهيلات قطعاً سوف نفجّر الثقب الأسود  أو نلهو به.
                     
    تحليلى وتصورى:إبراهيم أمين مؤمن

 

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

كريج كامبل.. الرجل الذي أنقذ لبنانيين من الموت في أستراليا

هل يزيد حزب العمال بدل البطالة ويحفظ كرامة فقراء أستراليا؟

العوامل التي تنفّر المهاجرين الجدد من المناطق الريفية في أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
الإمتحان الصعب | ثامر الحجامي
حكاية الشهيد البطل الملازم مرتضى علي الوزني الخفاجي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والفوضى حديث متجدد! | عبد الكاظم حسن الجابري
الملعب العراقي..وصراع الإرادات | المهندس زيد شحاثة
ممنوع ممنوع .. يا بلدي | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 326(أيتام) | المرحوم جبار نعيس ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي