الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 17 /08 /2018 م 03:49 صباحا
  
العراق لا يراه ا لاشامخي الهامة

العراق لا يراه الا شامخي الهامة
خالد الناهي
العراق ذلك البلد الذي لا تستطيع ان تستعرض حقبة زمنية من التاريخ دون ذكره، لأنه بلد يمتلك عمق تاريخي، وتراث عريق، وكان مركز لكثير من الحضارات، و فيه من العلماء والمفكرين ما يباهي به الأمم الأخرى.
لذلك فأن الكثير من الدول والحضارات الأخرى، كانت تحسده لما هو عليه، فأخذت تبذل كل جهدها من اجل اسقاطه، وطمس هويته، وهي لا تزال تحاول

ترنح العراق مرات عدة ، من كثرة الضربات التي يتلقاها من الخصوم، لكنه لم يكن يوما قد سقط او هوى على الأرض ، لأنه يمتلك من القوة ما يجعله صامدا شامخا، يأبى ان يصرخ او يقول اه، متحاملا على جراحه، التي تحصل في الغالب بمساعدة الاخوة والمقربين منه.

بعد فشل كل المحاولات للنيل من العراق بالحرب او الاقتصاد، لجأوا الى طريقة جديدة، هي تصغير العراق بعين شعبه، وجعله ذلك البلد الذي ليس له تلك الأهمية من خلال طرح أفكار مسمومة الى الشباب، تبعدهم عن دينهم ووطنهم، وجعل مغريات الحياة هي الهم الأول لديهم
ساعد على ترسيخ تلك الفكرة، سوء الإدارات التي حكمت العراق منذ تأسيس الدولة العراقية ولغاية يومنا هذا، وقد أتت هذه الطريقة أوكلها وبدت واضحة جدا، على هذا الجيل الذي انشغل بملذات الحياة، واخذ لا يعير للوطن أي اعتبار

ان بلد بحجم العراق لا يمكن لاحد ان يكسره، او ينال منه، لكن على من يمسك بزمام ادارته ان يعيد ترتيب أولوياته، ويضع الخطط والرؤى التي تستطيع ان تعيد الشباب الى جادة الصواب من خلال تمكينهم، وطرح الثقة فيهم، وتوفير كافة الإمكانات التي تتيح لهم ان يخرجوا ما في داخلهم من طاقات كامنة

ما يميز العقل العراقي ابداعه وقدرته على الأبتكار، لكن في نفس الوقت يحتاج الى من يدعمه ويقول له تفضل هذه الساحة امامك أرني ابداعك
بعض السياسيين التابعين لدول أخرى، يحاولون ان يسوقوا للشعب ان العراق بلد ضعيف، ولولا الدولة الفلانية، لم يكن العراق موجود، ولولا الدولة العلانية لحصل ما حصل في العراق

الحقيقة لولا الدولة الفلانية والعلانية لكان العراق بألف خير، لكن لان هؤلاء التابعين تعودوا ان ينحنوا للغير، ليركب ظهورهم، فهم ابعد نقطة يستطيعون ان يروها هي ما بين اقدامهم فقط 
والعراق بلد تعود ان يكون شامخ وعالي، قطعا هؤلاء لا يستطيعون ان يروه، فهو بلد لا يستطيع ان يراه الا من يملك هامة شامخة 
لذلك يجب ان يقوده من يؤمن بشموخه وقوته، فيستثمر الطاقات الموجودة فيه، اما التابعين والموالين للغير يجب ان يستبعدوا عنه، فمن تعلق قلبه في هوى غيرك، من المستحيل ان يراك جميل، مهما كنت تحمل من الصفات والمعاني الجميلة

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

مشروع روزانا: التطبيع مع العدو... ولو في الطبّ

فتح مراكز الاقتراع في الانتخابات التشريعية الأسترالية

الدولار الأسترالي عند أدنى مستوى في 3 أشهر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 290(أيتام) | المرحوم علي جبار... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي