الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » جواد الماجدي


القسم جواد الماجدي نشر بتأريخ: 06 /08 /2018 م 02:05 مساء
  
وضرب الرجل الحازم، بعصى من حديد.

في مباريات كرة القدم، عندما يعطي حكم المباراة وقتاً بدلاً للضائع، في الدقائق، او الثواني الأخيرة من هذا الوقت، يقوم المدرب الذي تصب نتيجة المباراة لصالحه، سواء كان فائزاً، او متعادلاً، بأجراء تبديلات ليس لتعديل النتيجة، وتغيير اللعب لصالح فريقه، بل لقتل الوقت المتبقي، كي يظفر بتلك النتيجة، اذاً هي خطة مدرب ذكي، وحكيم كي يستفاد من الوقت، ليكسب النتيجة.

من منا لا يعرف الازمات السياسية المصطنعة؟ وغيرها التي مرت بالبلاد تحديدا في فترة حكم السيد العبادي، من منا لا يعرف حجم المعاناة التي عاشها أبناء شعبنا المظلوم؟ من منا لم يكابد اوجاع نقص الخدمات بكل أنواعها: الصحية، والخدمية، وانقطاع الكهرباء، وشحة المياه وغيرها؟ من منا، لم يحترق قلبه على عائلة شهيد، او متوفي وهي تقف في طوابير لاستلام بطلين من زيت لطعام وحفنة رز من متبرعين جزاهم الباري خيراً؟

على مدى الأربع سنوات العجاف بكل معنى الكلمة، وأكثر بكثير التي مرت بزمن السيد العبادي، لم نراه يحرك ساكنا لمحاسبة فاسد، او معاقبة مقصر، او اعدام إرهابي خطير ممن يتنعمون بخيرات البلاد بعد ان فجر، وقتل بدم بارد أبنائه، حتى وصلت المبالغ التي تصرف عليه الى ثلاثون او أربعون دولاراً لكل مجرم إرهابي، إضافة للتبريد والاتصال، والانترنت داخل السجون ذات خمس نجوم.

نقص المياه في العراق، معضلة ازلية، سببها هو عدم وجود رؤية استراتيجية، للاستفادة من مياه الامطار، وعدم وجود سياسة خارجية تستطيع التحكم بما لديها من مؤهلات، للضغط على دول الجوار، للمقايضة بالماء، واستلامنا حصصنا المائية بالكامل، ان لم تكن زيادة وفوقها (بوسة، وتحية).

الكهرباء؛ هي الأخرى معضلة ازلية، ابدية، وان كنت اعتقد انها سياسية، دولية تدار بأيد محلية، عراقية، ملطخة بالفساد، والذل والهوان ايد خبيثة خائنة لتراب الوطن ودماء ابناءه.

لم نجد يوما من يحاسب، او يطالب بمحاسبة المقصر، او الوزير سواء، كان رئيسا للوزراء، او البرلمان واعضائه، او حتى خراع الخضرة رئيس جمهوريتنا النائم، كما سلفه الصالح، بالرغم من صرف مئات المليارات من الدنانير على ملف الكهرباء، او وزارتها، لو صرفت في دولة اخرى لبنتها بعد ازالتها من الأرض طابوقة، طابوقة.

اليوم؛ وبعد انتهاء عمر الحكومة، ودخولها في الاكسباير(Expire)   ، انبرى  لنا صوت رئيسها بقرار فصل مضحك مبكي هو سحب يد أبا سفيان وزير الكهرباء الفهداوي ليوهمنا بانه رجل حازم! وكفى.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 313(محتاجين) | المريضه تهاني حسين ع... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي