الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » جواد الماجدي


القسم جواد الماجدي نشر بتأريخ: 06 /08 /2018 م 02:01 مساء
  
من القمصر؟

في الحياة العامة واحكامها، سيما الاحكام الشرعية، تظهر حالات قد يكون الانسان فيها اما عالما بالشيء، او قاصرا، او مقصر، تتبعها نتائج واحكام كل حسب حالته، ان كان عالما بالشيء، يتفادى الوقوع بالخطأ، اما ان كان قاصرا كأن يكون مصابا بمرض عقلي كالجنون، او الزهايمر وغيرها(ليس على المريض حرج)، يكون معذورا امام الباري عز وجل والناس، قد لا يحاسب على اعماله، وافعاله، وان كان اقترف او ارتكب الخطيئة بتعمد وإصرار، كذلك قد يكون عدم وجود ارتباط، او اتصال ووسائله بين الشخص القاصر والمحيط به، اما ان كان الانسان متوفرة لديه كافة وسائل الاتصال، كذلك هناك من ينصحه، وقريب عليه يوجهه خطوة بخطوة، لكنه يتجاهل، او يركب راسه لقلة ادراكه بالموضوع ونتائجه او اللامبالاة وهي الطامة الكبرى لأنه سوف يؤثر على نفسه، وعلى المجتمع الذي هو جزء منه.

الأوضاع السياسية غير المستقرة في العراق، انتجت تدهور بالخدمات، والامن، والعلاقات الخارجية، وشحة المياه وغيرها من الويلات التي المت بالشعب العراقي ناهيك عن تسلط الأحزاب، وبعض الشخصيات السيئة على رقابنا، وسن القوانين على مزاجهم، بما يؤمن بقاء وديمومة احزابهم، التي لم تكن تأتي الا نتيجة لأعمالنا، واختيارنا غير الصائب والمدروس، وتعصبنا لأحزاب لا تريد لنا الخير (كيفما تكونوا يولى عليكم).

هل الشعب العراقي قاصر، ام مقصر؟ لنراجع التاريخ القريب تحديدا منذ سقوط الطاغية أي بعد عام 2003، لوجدنا ان اغلب المواطنين يتصرفون حسب اهوائهم، وانتماءاتهم السياسية الحزبية، الطائفية، لكن يرمون اللوم على المرجعية الشريفة، حين يصطدموا بنتائج أعمالهم، واختيارهم رغم التحذيرات.

حرضت المرجعية، وايدت الانتخابات، ودعت الناس للمشاركة قد يكون بعض وكلائها، او مواليها، ايدوا او أشاروا الى انتخاب جهة ما، او قائمة معينة لأسباب انتهت في حينها، ثم جاء دور التصويت على الدستور الذي اعتبرته المرجعية الحجر الأساس، واللبنة الأولى في بناء عراق جديد بالرغم من التحفظات الكبيرة، والكثيرة، عليه لكنها لاحظت انه من الأولى التصويت عليه.

في الخطبة الأخيرة لها؛ فضحت المرجعية الرشيدة، ونشرت غسيل جميع من اشترك بتدمير العراق، ارضا، وشعبا، واقتصادا وغيرها، وفساد امره ابتداء من المواطن الذي يدعي المظلومية، وانه الضحية الأولى، على الرغم من انه هو من جلب تلك الويلات التي يشكو منها بانتخابه للفاسدين الذين لم يجلبوا للعراق سوى الفساد، والدمار، ومن بح صوت المرجعية منهم ولم يتعظوا، صعودا الى الأحزاب، والشخصيات التي امتهنت السياسة بالعراق الى القضاء، والنزاهة، وديوان الرقابة المالية، ووزراء، ومفوضية انتخابات خاتمة برئيس الوزراء الذي نعتته بالجبان، او غير حازم.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: اللاجئون أرسلوا إلى عائلاتهم 5 ملايين دولار

قائد سابق للجيش حاكماً عاماً لأستراليا

زلزال بقوة 6.1 درجة على بعد ألف كيلومتر من بيرث الاسترالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
إدارة جديدة لقناة "الحرة-عراق | هادي جلو مرعي
مهندس الأمن والداخلية | واثق الجابري
المسيح فوبيا... السينتولوجيا | سامي جواد كاظم
الإغراق السلعي | المهندس لطيف عبد سالم
تأريخ وتقرّيظ للهيئة العليا لتحقيق الأنساب | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 301(أيتام) | المريض حمود عبد عبطا... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 321(محتاجين) | المحتاج سعيد كريكش م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي