الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 31 /07 /2018 م 07:33 مساء
  
المختبر الكوني!!

المختبر الكوني!!

تواترت الأنباء عَنْ ظهور إصاباتٍ بمرض " الحمى النزفية " فِي مناطقٍ مختلفة مِن البلاد، مع العرض أنَّ هذا المرض الوخيم المصحوب بنزف فِي بعض الأحيان، يُعَدّ مِن الأمراض المشتركة مَا بَيْنَ الإنسان والحيوان، وَلاسيَّما الدواجن والقوارض والماشية. وَلعلَّ مَا يلفت النظر فِي حزمةِ البيانات الصادرة عَن الجهات الرسمية المعنية بالأمر، هو تباين مضامينها، إذ جاء بعضها كالعادة خجولًا، ما أفضى إلى ضياع حلقات مهمة مِنْ حقيقة تداعيات هذا المرض الناجم عن فيروسات عدة، فضلًا عن آثاره الجسيمة الَّتِي نبشت سمومها فِي أجسام بعض الأفراد من شريحة الفقراء، ولا أدل عَلَى ذلك مِن " اليوتيوبات " الَّتِي تناقلها مجموعة مِن الناشطين عَلَى قنوات التواصل الاجتماعي.

فِي اليوم السادس والعشرين مِنْ شهر حُزيران الماضي، أعلنت وزارة الصحة العراقية إنَّ فرقها رصدت رسمياً حالتين للفيروس المسبب للحمى النزفية فِي محافظة الديوانية، توفيت إحداهما فيما ترقد الثانية في المستشفى، مؤكدة أنَّ تحاليلَ مخبرية أجريت فِي " مختبر الصحة المركزي العام " بالعاصمة بغداد، أكدت الإصابة بهذا المرض, لكن الأكثر استغرابًا هو إشارة إدارة الصحة في بيانها المذكور إلى عدم وجود علاج فعال ومباشر للتعامل مع مرض الحمى النزفية، واقتصار التدابير الوقائية للسلطات المحلية عَلَى دعوة مربي الدواجن والماشية إلى الالتزام بالإجراءات الصحية، وَلاسيَّما الاهتمام بلبس القفازات؛ بالنظر لانتقال المرض عبر الملامسة. وفي اليوم التالي، أعلن مركز الامراض الانتقالية في وزارة الصحة عَنْ تسجيل خمس إصابات " مؤكدة مختبريًا " بمرض الحمى النزفية - توفيت أربع منها - منذ بداية عام 2018م، مع التأكيد أنَّ العامين الماضيين لم يشهدا تسجيل اية اصابة بالمرض موضوع البحث. وهو الأمر الَّذِي يؤكد وجود إصابات بهذا المرض الفيروسي قبل الإعلان عنه رسميًا فِي الأسبوع الاخير من حُزيران الماضي !!.

ليس خافيًا أنَّ مرضَ الحمى النزفية، لم يكن جديداً عَلَى إدارة الصحة العراقية، حيث شهد عام 1979م تسجيل أول إصابة بِه فِي حادثة مشهودة تسببت فِي وفاة طبيب ومعينة بمستشفى اليرموك التعليمي في جانب الكرخ ببغداد؛ نتيجة إصابة مواطن مِن منطقة ابو غريب بهذا المرض، ما يعني امتلاك تلك الإدارة القدرة عَلَى اتخاذ ما يقتضي مِن التدابير الوقائية حيال مواجهة ظهوره، وَأَدْهَى مِنْ ذلك تأخر إعلان الإدارة الصحية عَنْ تسجيل مفاصلها إصابات مميتة بمرض الحمى النزفية حتى أواخر شهر حُزيران، مع تأكيد الموقف الوبائي حصول وفيات به منذ بداية العام الحاليّ، فضلًا عَنْ أنَّ الأعوامَ السابقة شهدت تسجيل إصابات سنوية بصورة محدودة، ما يعني إلزام الإدارة الصحية القيام بإجراءات استباقية تقوم ركائزها عَلَى إعداد برامج تثقيفية توعوية، إلى جانب التأكيد عَلَى الجهات الساندة وفِي مقدمتها الدوائر البلدية تنفيذ التزاماتها حيال ظاهرة تربية المواشي فِي الأحياء السكنية ومكافحة ظاهرة الجزر العشوائي !!.

فِي وقت تأكد وزارة الزراعة - كحال شقيقتها وزارة الموارد المائية في مواجهتها لتداعيات ملء سد اليسو التركي - أنَّ الاصاباتَ الَّتِي ظهرت بمرض الحمى النزفية محدودة جدًا ومسيطر عليها، لعلَّ المذهلُ فِي الأمرِ هو دعوة " لجنة الزراعة النيابية " الكشف عَنْ الجهات المتورطة بإدخال " اللحوم " المصابة بالحمى النزفية، فبلادنا أصبحت مستودعًا لنفايات العالم مِن مختلف السلع والبضائع فِي ظل الفوضى الَّتِي تهيمن عَلَى السوق المحلي بفعل انعدام دور الجهات الرقابية وعدم محاسبة المفسدين، الأمر الَّذِي جعل بلادنا مختبراً كونيًا للرديء مِن المواد المستوردة.

ختامًا، هل بوسع لجنة الزراعة النيابية كشف ما تملكه من معلومات حول الجهات أو الأشخاص الذين تسببوا في انتشار مرض الحمى النزفية؛ نتيجة قيامهم باستيراد لحوم ملوثة مثلما أعلنت؟!.

فِي أمان الله.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 305(أيتام) | المرحوم علي ثامر كاظ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي