الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 26 /07 /2018 م 05:33 صباحا
  
العلمانية تجهل ابجديات القانون

ولربما تتجاهل من اجل غاية بعيدة الامد ولها الصبر الطويل حتى يتحقق لها ذلك والبعض منها تحقق اليوم ولكن لنتجاهل ما نعتقد انها تتجاهل ولنقف عند ابجديات القانون .

مهما تكن ابجدياته فالغاية من القانون ضبط حقوق وواجبات الفرد هذا بالشكل العام ولا دخل للدين بها ، ولكن ماهي الواجبات التي قد يتفق عليها والحقوق التي يجب ان تمنح ؟ هنا محل الاشكال فالحقوق في مكان وزمان معين لا تصبح حقوق في زمان ومكان اخر.

المنطق اوسع من العقل والعقل فيه العقل النظري والعملي ويتصف بالعموم بالاخلاقي اي الحسن والسيء ،وهنالك اعمال لايستسيغها الذوق ولكنها ليست ممنوعة ،  نعم نقف عند نقطة من هو المخول في تشريع القوانين ؟ الشارع الاسلامي له ثوابته ولكن لنساير العلمانية ونمنح حق التشريع لمجموعة من الخبراء او مجلس شورى وما الى ذلك بالرغم من اننا من حقنا ان نسال ومن له الحق في تعيين هؤلاء المشرعين ؟ لنقل الديمقراطية ، وهي الاخرى محل نقد وانتقاد .

ولكن المشرع ملزم بان ياخذ بكل الحالات التي من الممكن ان تحدث بعيدا عن العقل والاخلاق وهكذا قوانين منع الجريمة فان القانون يذكر جرائم لم تحدث ويضع لها عقوبات ان حدثت فهل يعني ان المشرع يحث على الجريمة ؟ كما وان المشرع وضع حقوق انسان بضمنهم المجرم.

استشهاد بسيط ، ثلاثة اشخاص في عربة للقطار يمنع التدخين فيها حتى لا يؤثر على الحضور ، هؤلاء الثلاثة مدخنون وارادوا التدخين في العربة الخالية الا منهم ، فجاءهم المفتش لكي يمنعهم فقالوا له لماذا ؟ قال لانه يؤثر على الاخرين فقالوا له لا يوجد غيرنا الثلاثة ونحن متفقون على التدخين ، قال لربما يصعد راكب فيتاثر بالدخان ، فقالوا له ان اقرب نطقة يتوقف عندها القطار هي على بعد ثلاث ساعات وعملية التدخين لا تستغرق عشرة دقائق ومن المستحيل ان يركب شخص خلال الثلاث ساعات القادمة ، قال : انه حق الغائب .... لنتوقف عند حق الغائب الذي هو خارج نطاق العقل والمنطق خلال الثلاث ساعات .

لماذا عندما يشرع الشارع الاسلامي لحدث قد يقع ولكنه لم يقع وقد لا يقع اخلاقيا لكنه من الممكن ان يقع فيبدا الانتقاد لانه شرع هكذا قانون ، وحتى الاحكام التشريعية لحالات انقرضت او استحالة وقوعها على اقل تقدير خلال العصر الحالي ولكن القانون يذكرها لتلك الحقبة الزمنية الغابرة وليس لامكانية حدوثها اليوم ، فالناقد العلماني ينتقد ما يراه خارج نطاق تفكيره ولا يلتزم بالتشريع السماوي الذي يراه منطقي وعقلي ومقبول .

هل تعلمون احد القوانين الجنسية في امريكا يقول القانون يمنع ممارسة الجنس في غرف التبريد في المخازن ( الثلاجة) ، هل هذا التشريع جاء عن خيال ام امر متوقع في امريكا ؟

هنالك فراغ تشريعي يؤثر على الحياة الاجتماعية هو الذي لم يؤخذ في الحسبان حدث معين كيفية معالجته قانونيا وعندما يحدث وتترتب عليه اثارا سلبية تبدا الشورى الاجتماع لتشريع قانون لهكذا حالة مستجدة وخلال الفترة سيكون هنالك مظلوم وظالم في الاعتبارات المعنوية ولكن لا يمكن تشخيصهما طالما لا يوجد قانون يحدد لهما الصح والخطأ .

قانون زواج المثل ماهي الاعتبارات الاخلاقية او الصحية او النفسية لتشريعه ؟ لا يوجد اي اعتبار فقط لاباحة الفاحشة ، وفي الوقت ذاته اسال المشرع هل ترضى لهذا الزواج لك او لذويك ؟

سابقا ايام الجاهلية كانوا يأدون البنت اي يدفنها وهي على قيد الحياة ، فياتي لكي ياخذها من ابيها باي صيغة كانت وشرعية لانقاذ البنت ، اليوم مثل هكذا حالات لا تحدث ولكن الذي يحدث الزنا المفرط بين المجتمعات الغربية التي ينتج عنها اطفال غير شرعيين ويكونون اما في الملاجئ او يتم المتاجرة بهم وهنا كثير من العوائل الغربية تتبنى بنت او ولد وقد تتبنى كلبا هذا امر وارد ، اما الابناء اللقطاء فان مصيرهم المارينز مع الامتيازات الخيالية للقيام باعمال اجرامية لانهم مجردون من العاطفة الابوية او الاخوية .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. أندرو بولت: التعددية الثقافية تُعرض فيكتوريا لخطر تفشي فيروس كورونا

أستراليا: إصابات فيكتوريا تعاود الارتفاع وتصل إلى 270 حالة في 24 ساعة

أستراليا: "بعد نجاح فائق للتجارب": جامعة كوينزلاند تبدأ تجربة لقاح كورونا على البشر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق.. مابعد الفوضى الحالية | المهندس زيد شحاثة
الطاغية صدام عندما يصدق اغبياء كذاب | الدكتور عادل رضا
الظاهرة المعرفية والظاهرة الصوتية | عبد الكاظم حسن الجابري
صدور الأعمال القصصيّة الكاملة لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
القانون يجب أن يكون كالموت لا يستثني أحد او الحرية من غير قانون ليست سوى سيل مدمر | كتّاب مشاركون
حب سكائر علك ثوم | رحمن الفياض
شقاوات الإعلام | ثامر الحجامي
أجنحة العشيرة أسرع خطوط للطيران في عالم التميُّز | د. نضير رشيد الخزرجي
حبيبي يا محمد | عبد صبري ابو ربيع
موت الساحر ..! | علي سالم الساعدي
رؤية رجل ... السيد السيستاني | سامي جواد كاظم
ألرّسالة الكونيّة آلتي غيّرت ألعالم | عزيز الخزرجي
أزمة الأوكسجين | حيدر الحدراوي
لماذا التنابز ؟ | سامي جواد كاظم
نظارات طبية وعقول فارغة | رحمن الفياض
عندما تفتقر ألنّخب آلثّقافة! | عزيز الخزرجي
ارادة قوات الاحتلال تفرض امكانية التدخل وتشكيل فرق الموت لنشر الرعب‎ | كتّاب مشاركون
أن لا وجود للعبودية إلا لأنها طوعية | كتّاب مشاركون
حقيقة كردستان ضمن دولة العراق ولاتعترف بالعراق اصلا نفوسها 5.5 مليون وتستلم 23% من الميزانية‎ | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 83(أيتام) | المرحوم شهد طبيج مطر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 355(أيتام) | المحتاجة أمل سامي حم... | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 211(محتاجين) | الضرير سالم عبدالامي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي