الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 25 /07 /2018 م 12:34 صباحا
  
سطر مسلح

سطر مسلح

 قصة عراقية في رواية مصرية

هادي جلو مرعي

رن هاتفي وكان على الطرف الآخر رفل مهدي الصحفية في قناة الحرة بعدها كان اللقاء في مكتب القناة ببغداد في يوم من أيام العراق سنة 2010 أو هكذا أتذكر. قالت رفل: هذا محمود الشناوي مدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية في بغداد، وهذا هادي جلو مرعي رئيس مرصد الحريات الصحفية، وإبتدأ المشوار.

كان محمود الشناوي قد وفد بغداد عام 2002 حينها كانت واشنطن تعد العدة لغزو العراق، وتغيير النظام السياسي فيه وكان عليه أن يراسل الوكالة عن الأوضاع في هذا البلد، وعمليات التفتيش عن الأسلحة المحرمة، ثم غادر عائدا الى القاهرة، لكنه عاد ثانية الى بغداد في لحظة كافرة إشتعلت فيها مأساة النار والطائفية، وتفجير المراقد المقدسة في سامراء في عام 2006.

عرفت محمود الشناوي لأشهر قليلة، وكنت أصحبه الى منتديات ولقاءات وحفلات ومآدب إفطار رمضانية،وكان آخر طعام تناولناه على مأدبة إفطار في نادي العلوية الشهير قبل مغادرته بساعات عام 2010 وقبل أشهر من ثورة 25 يناير 2011 التي عمت مصر، وأنهت حكم الرئيس مبارك، وأدخلت هذا البلد العظيم في دوامة الخلافات والمنازعات، ومكنت الإخوان المسلمين من الحكم فيه قبل أن يتدخل الجيش ويعيد الأمور الى نصابها، وتعود مصر التي عرفناها.

صار محمود الشناوي أعز صديق غير عراقي، وكنت أنهي عملي عصرا لألتقيه فيعرفني بالطعام المصري، أو نتناول الطعام العراقي في الكرادة، أو شارع السعدون، وكانت تلك الأشهر ثرية في تأكيد صداقتنا بعد أن تجرع الشناوي مرارات الرعب والخوف، وأرخ لحكايات وحكايات عن العراق، وماجرى عليه من محن طوال سنين أربع، وسافر الى حواضن العنف، وقرى التحدي للتطرف الديني، وكتب عن طيبة العراقيين، والفكر الطاريء الذي شغل حياتهم بالخوف والدمار لسنين.

يضع محمود الشناوي روايته المتفردة(سطر مسلح) ليسرد قصة عراقية دون أن يخرج كثيرا عن تقاليد الرواية المصرية المليئة بالإثارة والتشويق، ويتنقل بين بغداد والقاهرة والإسكندرية، ويدفع القاريء الى التشبث بالأحداث حتى النهاية.

سطر مسلح رواية جديدة تغني المكتبة العربية وتؤرخ لمرحلة صاخبة مرت بها البلاد العربية منذ عام 2003 وبدأت بإجتياح العراق، وماتخلل ذلك من نزاعات، وتصاعد للطائفية، وظهور التنظيمات المسلحة والدينية، ثم ماتلا من أحداث الربيع العربي، وسقوط أنظمة، وظهور تنظيم الإخوان المسلمين كنظام حكم في مصر وإن لم يطل به المقام في السلطة، وفي سياق شائق يصل الشناوي حوادث السياسة بحركة المجتمع التجارية والسلوك الأخلاقي، وتأثير السياسة في كل ذلك. فلم يكن هناك متسع لفصل الأحداث عن بعضها نتيجة التأثير المتبادل، وإنعكاس الأحداث على واقع المجتمع.

 

 

hadee jalu maree

 

009647702593694

 

pdciraq19@gmail.com

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

 

009647702593694

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 327(أيتام) | المرحوم قصي عدنان ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 176(أيتام) | المرحوم علي رهيف معد... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي