الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 14 /07 /2018 م 07:32 صباحا
  
الرؤيا المنهجية في تحقيق مطالب المتظاهرين

            الرؤيا المنهجية في تحقيق مطالب المتظاهرين

 

حسام عبد الحسين

تبدأ الاحتجاجات الجماهيرية في مدينة البصرة، لتصل الى محافظات اخرى، بسبب نقص الخدمات وعلى رأسها انقطاع التيار الكهربائي والبطالة المستشرية في المجتمع. إنها ليست المرة الأولى التي تنطلق فيها الاحتجاجات الجماهيرية، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف بسبب انقطاع التيار الكهربائي، وتتسع الى مناطق عديدة في عموم العراق، الا انها تتعرض الى محاولات الالتفاف، وسرقتها وتفريغها من محتواها، وتغيير هدفها من قبل الاحزاب الحاكمة لتحقيق غاياتها، مثلما حدث مع احتجاجات تموز عام ٢٠١٥.

إن ما جرى من التظاهرات السابقة وضحت ان تدخل الاحزاب المتصارعة، والعشائر المدعومة منها، تهدف الى تفريق صفوف الجماهير، وخلق فتن وفوضى بين المتظاهرين لحسم الصراعات السياسية بينها، والتي تقف خلفها مصالح الدول الاقليمية والعالمية.

حيث كانت حادثة اطلاق النار على المتظاهرين السلميين قبل ايام وجرح وقتل عدد منهم، تقف ورائها اجندات الاحزاب الحاكمة والمتصارعة فيما بينها؛ لتسبب تداعياتها في ضرب مطالب المتظاهرين. وأيضا الدعوة الى قطع الطرق الى المناطق النفطية تقف ورائها نفس الاحزاب الحاكمة المتنازعة فيما بينها في خضم الصراع بين نفوذ الشركات النفطية الغربية ونفوذ شركات النفط التابعة لإحدى الدول الإقليمية، وليس لها اي ربط بمصالح الجماهير من اجل توفير الخدمات والكهرباء.

إن حجم الاموال التي دخلت في ميزانية الحكومة المركزية، وميزانيات الحكومات المحلية، تصل الى مئات المليارات من الدولارات، بينما ما زالت كل مدن العراق تعاني من نقص الخدمات، وانتشار النفايات، وتفشي أنواع الامراض، وملايين من الشباب العاطل.

لذا لابد من ربط مطالب العاطلين مع مطالب الجماهير من اجل توفير الخدمات، عن طريق تشكيل قيادة واحدة، ترفع شعارات مركزية ومطالب موحدة، لكي تعطي للتظاهرات زخما كبيرا وواسعا، كذلك حصر مطالب العاطلين عن العمل بالعمل في الشركات النفطية يبقى ناقصا، دون ان تكون المطالب في فرصة عمل مناسبة او ضمان بطالة بما يتناسب مع المستوى المعيشي للعاطلين.

ثمة أمر مهم وهو توسيع رقعة التظاهرات عن طريق نصب اعداد كبيرة من الخيم في مناطق مختلفة من المدن، وتشكيل فرق تتجول في المناطق السكنية، للتعريف بمطالب العاطلين عن العمل، ونقص الخدمات، وتأسيس صناديق التبرعات لتغطية المصاريف المختلفة.

إن تحقيق مطالب المتظاهرين في البصرة وغيرها من المدن العراقية، مرتبط بفصلها عن الاحزاب الحاكمة والعشائر الداعمة لها.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي