الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحمن الفياض


القسم رحمن الفياض نشر بتأريخ: 12 /07 /2018 م 02:22 صباحا
  
عقول وسبعين الف نخلة مابين الا ستثمار والاستحمار

لا يخفى على المتتبع للشأن العراقي والإقليمي, ملاحظة الفارق الكبير والبون الشاسع, من التخلف العمراني والتعليمي والإقتصادي, الذي يعانيه العراق, قياسا بدول الجوار، فالطفرات الكبيرة والواسعة, التي حققتها تلك البلدان, في نموها الإقتصادي, جاء نتيجة لإستثمار العقول, وتسخيرها بالشكل الصحيح، أما في بلاد السواد.. صاحب أول حضارة في العالم, ومعلم البشرية أصول القوانين والكتابة, كان منحى المسير سلبيا نتيجة لإستحمار العقول. الطاقات الموجودة في البلاد, لا يمكن إختزالها بالطبقة السياسية الحاكمة, فالمواطن البسيط قد يتصور, أن إنحدار البلد نحو الهاوية, كان نتيجة لعدم وجود طاقات وعقول, قادرة على إعادة العراق إلى مصاف الدول الناهضة، والحقائق تقول عكس ذلك. سنذكر بعض الأمثلة, للإستثمار الإيجابي للعقول, وتسخيرها للنهوض بالواقع الخدمي والعمراني والأقتصادي.. فالعتبتين الحسينية والعباسية ونتيجة لوجود قيادات, وضعت الرجل المناسب في المكان المناسب, فحققت مالم تستطع الدولة تحقيقه خلال خمسة عشر عاما.. مجمعات سكنية ،مستشفيات وجامعات بأعلى المستويات, مزارع وحقول لتربية المواشي والدواجن, معامل للمنتوجات الغذائية، وزراعة أكثر من سبعين الف نخلة من أجود أنواع التمور, وفي صحراء كربلاء بالإعتماد على أنظمة ري متطورة, ومن أبار إرتوازية، والرقعة في توسع لتشمل جميع المحافظات الوسطى والجنوبية.. منجزات تحققت على أيدي رجال دين, وضعوا وأستثمروا العقول والطاقات الموجودة في البلاد. القريب من هذا النموذج, والمتتبع بالأرقام ستتولد لديه قناعة كبيرة, بأن هذه الإنجازات نجحت, لسببين أساسين, أولهما إبتعادهم كمؤسسة عن الروتين الوظيفي والإداري, الذي تعاني منه مؤسسات الحكومة, وما يرافقه من تهم فساد. ثانيهما إستثمار العقول.. وبالتأكيد أن كل هذه المشاريع لم تكلف الدولة فلسا واحدا ,بل وعلى العكس رفعت عن كاهلها, تشغيل ألاف الشباب, العاطلين عن العمل, الذين وجدوا ضالتهم, في كنف قيادة, إحتوتهم وأستثمرت طاقاتهم. على النقيض من ذلك, حكومة بكل إمكانيتها إستحمرت العقول ولازالت.. فركنتها في رف النسيان, وتعمل جاهدة, على مدى عقدين من الزمن, للعب بمقدرات الشعب, وحتى الطاقات التي تحاول النهوض, بما هو ممكن وموجود, وتحاول وضع بصمة في مجال عملها, تحارب ويضيق عليها بشتى الطرق، فالجيوش الإلكترونية جاهزة, لكل عقل ناجح ولكل رجل نزيه, لتسقيطه بشتى الطرق حتى وأن أضطرت للطعن بمقدساته, ولنا في وزارة الشباب أنموذج للنجاح ومن خلفها رجل دين. لم تحاول الحكومات المتعاقبة الإستفادة من التجارب الناجحة في العتبات المقدسة بإستثمار العقول وتسخيرها لبناء البلاد, بل على العكس من ذلك جلبت لنا عقول حمير.. فوضعتها في مواضع القرار والتحكم بمقدرات البلاد، وزارات مثل الكهرباء والتربية والصناعة والزراعة, والتي هي في تماس مباشر, مع حياة المواطن اليومية, تحكم وتدار بعقول أقل ما يقال عنها, أنها عقول خاوية.. لا تعرف غير كيفية السرقة, وتحاول جاهدة إذلال المواطن وإيصاله إلى نقطة اللاعودة في إعادة الثقة بالعملية السياسية ومخرجاتها. سبعون الف نخلة هل هي كفيلة بإنقاذ العراق من مأزقه الكبير؟ بالتأكيد لا.. لكنها نموذج نحتاج لنفكر فيه كثيرا, فإكرام العقول وتسخيرها في المرحلة المقبلة, هو السبيل الوحيد لضمان, بقاء هذه الطبقة السياسية في المشهد السياسي, فالإنتصارات التي تحققت, والتي يتعكز عليها البعض, جاءت من كربلاء المقدسة وبحر نجفها ورجال دينها . الناجح يحارب والفاشل يكافئ.. مفردة يتم التعامل بها في دهاليز السياسة العراقية، الخوف على الكرسي وضياعه, هو الهم الأكبر لغالبية ساستنا, وعقوبة الإنتخابات ودرس المقاطعة لم تكن بعيدة عنا. المتعظ من يتخذ من السبعين الف نخلة شعارا له, ليحظى ببركة ثمارها في الموسم القادم.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

في ولاية أسترالية.. قتل طفل = أقل من 7 سنوات سجن

لماذا تستحق الحرية الدينية للأستراليين الحماية؟

أستراليا: ولاية فكتوريا قد تقضي على ظاهرة التدخين كلياً مع حلول العام 2025
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مظاهرات البصرة ما لها وما عليها؟ | كتّاب مشاركون
أجواء ملتهبة وحلول غائبة | ثامر الحجامي
نستحق او لا نستحق | سامي جواد كاظم
بعض الأمل قاتل | خالد الناهي
رؤية نقدية لسفر اشياء مجموعة الكاتبة مريم اسامه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألثورة العراقيّة المسلّحة | عزيز الخزرجي
تاملات في القران الكريم ح396 | حيدر الحدراوي
عقول وسبعين الف نخلة مابين الا ستثمار والاستحمار | رحمن الفياض
الجيوش الإليكترونية سلاح الحداثة | كتّاب مشاركون
تظاهرات الجنوب إلى أين؟! | حيدر حسين سويري
التظاهرات.. رسالة علينا فهمها قبل فوات الأوان | أثير الشرع
قصة قصيرة جدا...دوللي... | عبد الجبار الحمدي
لماذا يكذب الناس في ممارسة الدين | هادي جلو مرعي
أفواه الطريق | عبد الجبار الحمدي
الوصفة السحرية لتشكيل كتلة حزبية! | جواد الماجدي
وباء الجهل, يحبس أنفاس العلم | كتّاب مشاركون
حرب مدمرة على الأبواب | عزيز الخزرجي
لماذا يطرقون باب المرجعية ومن ثم يقولون فصل الدين عن الدولة؟ | سامي جواد كاظم
عندما تدار البلد من السوشل ميديا | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 289(محتاجين) | المريض محمد جودة سعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 15(أيتام) | المرحوم زكي داوود... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي