الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر حسين سويري


القسم حيدر حسين سويري نشر بتأريخ: 11 /07 /2018 م 04:41 صباحا
  
تظاهرات الجنوب إلى أين؟!

تظاهرات الجنوب إلى أين؟!

حيدر حسين سويري

 

   عندما تقوم مظاهرات، فهي للمطالبة بأشياء معينة، ممن يستطيع الأستجابة لتلك الطلبات وتحقيقها، وهو واجب عليه ذلك، بما انهُ رشح لنيل ذلك المنصب، أو أن يقدم إستقالتهِ لعجزهِ عن تنفيذ تلك الطلبات، كونهُ خذل الناخب والمواطن، الذي وكلهُ القيام بتلك المهام...

   تظاهرات الجنوب، التي بدأت وتيرتها بالتصاعد، خصوصاً بعد وقوع ضحايا؛ طلبات هذه التظاهرات حقيقية وضرورية لأدامة حياة المواطن، فالعمل وتوفير الخدمات(الماء والكهرباء والبنى التحتية) أبسط حقوق المواطن والأحساس بالمواطنة، وإلا فكيف يشعر المواطن بحب الوطن وحقوقه مفقودة؟!

هنا لنا أن نسأل عدة أسئلة ونحاول الأجابة عليها:

أولاً: هل يستطيع المسؤول الإستجابة لطلبات المتظاهرين؟

الجواب: كلا... لا يستطيع، لأنهُ موظف عادي، يستلم راتبهُ آخر الشهر، وليس لديه أيةُ صلاحيات، هو منزوع السلطة، حيث أعترف كثير منهم بذلك.

ثانياً: هل صحيح أن هناك من يدفع الناس للتظاهر، ويقف وراءها للوصول إلى مآرب وغابات خاصة به؟

الجواب: نعم... لكن ليس بصيغة معلومة ومبينة، وإنما بجعل الناس ذات مطالب حقيقية(كما قلنا)، فلا يستطيع أحدٌ أن يصدق(أن هناك جهات تقف وراء المظاهرات وتؤججها)! لأن المتظاهرين يطالبون بحقوقهم، لكنه(المستفيد) يوهمهم بالتظاهر ضد الجهات الخطأ(ارجو الإنتباه: الجهات الخطأ)، فمثلاً يتظاهرون ضد حكومتهم، مع أنهم نفسهم يُدركون أن حكومتهم عاجزة عن تنفيذ أي شئ، إلا بالرجوع للسفير الأمريكي، الذي بدوره ينفذ السياسة الأمريكية، ولا شأن له بالمواطن العراقي(عاش أو مات)!

هنا يأتي السؤال الثالث: لماذا اذن لا يتنحى المسؤول عن منصبه ؟

والجواب بسيط: كُلنا يتعرض لضغوطات في عمله ووظيفته، فلماذا لا نترك وظيفتنا!؟ بصراحة: لأننا نحتاج إلى الراتب الذي نقتات منهُ(نحن وعوائلنا) إذن فكذلك المسؤول!

  1. لا سيما مَنْ كان منهم في الخارج، فهو لا يمتلك وظيفة غير عملهِ كمسؤول.
  2. الطمع والتكالب على الحياة، وعدم الشعور بالمسؤولة تجاه الوطن والمواطن، لا سيما من يمتلك جنسية أخرى! وصراحة لو أنني أمتلكت جنسية بلد آخر وعشت فيه لفترة زمنية، لا أعرف ماذا سيكون شعوري تجاه العراق(لم أجرب ذلك)، لكني أعلم أني سأخلص لِمَن أئتمنني بكل تأكيد، لا ريب أذا منحني حقوقي، وقدم لي الأحترام والمعيشة الكريمة..

إلى ماذا نصل الآن(النتيجة)؟

نستطيع القول أن الجهات الخارجية(على راسها أمريكا) مستفيدة من هذه التظاهرات، لأن سقوط العملية السياسية سيرجعنا لعام 2003، هنا تكون أمريكا تمضي بمشروعها السابق، أو السكوت عن العملية السياسية الفاسدة، هنا أيضا المستفيد هي أمريكا فهي مسيطرة على العملية السياسية واللاعب الأكبر فيها؛ إذن فالمظاهرات الحقيقية يجب أن تكون ضد أمريكا وسفيرها في العراق، لأنه الآمر الناهي، وإلا فالمظاهرات لا تعني إلا سقوط المزيد من الضحايا، ولا جديد إلا ما تريده أمريكا وسياستها...

بقي شئ...

قال تعالى﴿ وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ[الأنفال:30]﴾

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حكومة فيكتوريا توفر سبعة آلاف وجبة طعام حلال لسكان الأبراج في ملبورن

خبراء: إنقاذ الاقتصاد الأسترالي يعتمد على استمرار دفع الإعانات الحكومية

أستراليا: ارتفاع قياسي في حالات العدوى في فيكتوريا وإغلاق الحدود مع نيو ساوث ويلز
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
نظارات طبية وعقول فارغة | رحمن الفياض
عندما تفتقر ألنّخب آلثّقافة! | عزيز الخزرجي
ارادة قوات الاحتلال تفرض امكانية التدخل وتشكيل فرق الموت لنشر الرعب‎ | كتّاب مشاركون
أن لا وجود للعبودية إلا لأنها طوعية | كتّاب مشاركون
حقيقة كردستان ضمن دولة العراق ولاتعترف بالعراق اصلا نفوسها 5.5 مليون وتستلم 23% من الميزانية‎ | كتّاب مشاركون
هل سيندم الكاظمي على ارتدائه زيّ الحشد ؟ | محمد الجاسم
الاستحمار الذاتي واستخدام الطائفية | الدكتور عادل رضا
ألبشر و الذئاب | عزيز الخزرجي
لا استطيع التنفس | وسام أبو كلل
آل ألعلّاق رؤوس الفساد في العراق | عزيز الخزرجي
تأملات في زمن كورنا محضر تحقيق | رحمن الفياض
ياحكومة العراق كم جورج فلويد قتلتم من المتقاعدين؟ | عزيز الحافظ
رفحاء وجلد الذات | عبد الكاظم حسن الجابري
رحلة إلى منشأ الأرض في نَصَبها لذة للسائحين | د. نضير رشيد الخزرجي
القنوات الفضائية المحلية ومنهج بث السم | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح463 - ​سورة الماعون الشريفة | حيدر الحدراوي
صدور عددين جديدين مجلة | د. سناء الشعلان
تأملات في زمن كورنا | رحمن الفياض
المرأة التي أرادت وطن | ثامر الحجامي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 315(محتاجين) | المحتاج يحيى سلمان م... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 357(محتاجين) | المحتاج عظيم عبد الع... | إكفل العائلة
العائلة 350(أيتام) | المرحوم كاظم مكي الح... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي