الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 09 /07 /2018 م 04:56 صباحا
  
عندما تدار البلد من السوشل ميديا

يحكى ان رجل أحب فتاة من خلال أحد وسائل التواصل الاجتماعي، فتقدم لخطبتها وتزوجها، وبعد فترة تشاجر معها، فترك لها البيت وسافر، وطلقها من خلال صفحته الشخصية بالفيس، وبعد فترة أحد أصدقائه قام بأنشاء كروب، وجمع الأصدقاء بما فيهم الزوج والزوجة، وتم ارجاع الرجل الى زوجته، ومنذ ذلك الحين يتخاصمون فينفصلون ويتصالحون عن طريق السوشل ميديا.
الكلام أعلاه كله افتراضي، لكنه ممكن ان يكون وقع، او ربما يقع مستقبلا، فهذا وارد جدا، ولا يستغربه أحد عندما يسمع بأنه قد حدث.
لكن ان تدار البلد من خلال وسائل التواصل، ويطرح جميع ما يدار من مسائل مهمة واتفاقات عبر تلك القنوات، أعتقد ان هذا يتطلب وقفة وسؤال، لماذا يصرح المسؤول عبر تلك الوسائل؟ وما الغاية ان يخاطب العالم والشعب بأمور لا تعنيه؟ وهل ينطبق كلامه في تلك القنوات مع التصرفات الحقيقية لكتلته او تياره؟ هل يحاول المسؤول تصدير الازمات الى الشعب، والتنصل من مسؤولياته من خلال تلك الوسائل؟
قبل الإجابة على تلك التساؤلات، يجب ان نعلم ان هذا لا يحدث في جميع بلدان العالم، الا في بلدنا العزيز العراق، اما باقي دول العالم، البلدان التي تدار بدكتاتورية، قطعا لا يوجد من يعترض ويخالف الرئيس، أما في البلدان الديمقراطية، فنجد صفحات المسؤولين، بين الحين والأخر تطلق رسائل مقصودة الى دول معينة، وبكلمات محددة، يتم اختيارها بعناية ودقة، يعني بعبارة أخرى صفحة المسؤول في تلك البلدان تكون بمثابة الكتاب الرسمي الموجه، لهدف خارجي معين ودولة معينة.
أما في العراق فكل الأمور تطرح على تلك الوسائل، وكأننا في مزاد أو سباق صحفي، رئيس الوزراء يكتب، ورئيس الجمهورية يكتب، ورئيس الحزب والكيان يكتب، وكأنما الجميع يحاول ان يبرء نفسه من الفشل الذي حصل، او الذي قد يحصل مستقبلا.
فأن لامه الشعب على سوء تصرفه، او حماقته التي ارتكبها، بدلا من الإشارة الى اعتراض بشكل رسمي من خلال كتاب معين، يقوم المسؤول بالإشارة الى تغريدة او منشورة بالفيس او أي وسيلة للتواصل أخرى.
علما ان ما يكتب في صفحاتهم لا يعكس في الغالب حقيقة تصرفاتهم على ارض الواقع، انما دائما ما تكون مغايرة للحقيقة
مما يثبت ان ما يكتب في صفحاتهم، هو تسويق للشعب لا أكثر، الهدف منه إخفاء قبح تصرفاتهم، ولكونهم يدركون بأننا أصبحنا شعب نستقي معلوماتنا ونعتمدها من خلال السوشل ميديا، حتى وان كانت مخالفة لواقع نعيشه.
الغريب ان بعض السياسيين ذهب ابعد من ذلك، وراح يضع له اسم مستعار، ويخبر محبيه، بأن هذه الصفحة هي تعتبر بمثابة الجهة الرسمية للتبليغات والتعليمات التي يصدرها إليهم، وكأنه يقول لهم، سوف ازج بكم الى الموت او الهلاك من خلال اسم وهمي، وبالتالي انا ليس مسؤول عنكم
والسؤال المفتوح
كيف يمكن لدولة ان تنجح، وهي تدار من قبل عاشقي التويتر والفيس بوك؟

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حزب الخضر يبطل مشروع الحكومة تسريع البت في طلبات طالبي اللجوء

مذيع أسترالي لشيخ سلفي: اترك بلادنا

أستراليا.. شرطة فيكتوريا تتنكر لضبط السائقين المخالفين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الأمن .. يعني الفياض ؟! | خالد الناهي
متى نفرح بالمطر ؟ | ثامر الحجامي
عالم العقل في الفلسفة الكونية(الحلقة الأولى) | عزيز الخزرجي
مقال/ ألغام سياسية وخطوات برلمانية | سلام محمد جعاز العامري
مشروع الشباب المسلم الواعد مشروع إنساني إصلاحي بحث | كتّاب مشاركون
المنتج المحلي .. رهين إضافة عبارة واحدة إلى قانون الموازنة العامة | المهندس لطيف عبد سالم
أمضّ الغصص لمن أفرط في استثمار الفرص | د. نضير رشيد الخزرجي
لم يسقط الصنم | خالد الناهي
ذكرى شهادة الإمام الرِّضَا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أمة "فتبينوا" لا تتبين! | عبد الكاظم حسن الجابري
مرحباً بآلعاشقين ألجّدد | عزيز الخزرجي
ماذا قلتُ لـ (محمد حسنيين هيكل)؟ | عزيز الخزرجي
الإستكانةُ تُورثُ المهانة | حيدر حسين سويري
في نهاية الاربعين, شكرا خدام الحسين | عبد الكاظم حسن الجابري
فلفل حار | خالد الناهي
أنا كاندل... قصة قصيرة | حيدر حسين سويري
البوصلة والمحصلة | واثق الجابري
الفرق بين الكارافان والكابينة | هادي جلو مرعي
مطبات فضائية، امام تشكيل الحكومة العراقية. | جواد الماجدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي