الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 02 /07 /2018 م 04:49 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح394

تأملات في القران الكريم ح394

سورة  الرحمن الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ{26}

تقرر الآية الكريمة (  كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا ) , المعمورة , (  فَانٍ ) , هالك , من الانسان والحيوان , وكذلك مصير الجمادات الى زوال .   

 

وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ{27}

تستمر الآية الكريمة (  وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ) , يختلف المفسرون في النص المبارك , فمنهم من يقول :

  1. ذاته . "تفسير الجلالين للسيوطي" .
  2. وذلك لأنك إذا استقريت جهات الموجودات وتفحصت وجوهها وجدتها بأسرها فانية في حد ذاتها إلا وجه الله أي الوجه الذي يلي جهته . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" .   

ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ) , ذو العظمة والاستغناء المطلق والفضل العام التام .  

 

فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{28}

تقدم الحديث عن الآية الكريمة .

 

يَسْأَلُهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ{29}

تستمر الآية الكريمة مبينة (  يَسْأَلُهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ) , كل من في السموات والارض مفتقرون محتاجون اليه جل وعلا في ذواتهم وافعالهم وصفاتهم , طلبا للرحمة والمغفرة والرزق والقوة والقدرة ... الخ , والسؤال يدل على الحاجة الى تحصيل شيء , سواء كان نطقا او بلسان الحال , (  كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ ) , اظهار او احداث بديع لم يكن .        

( عن النبي صلى الله عليه وآله في هذه الآية قال من شأنه أن يغفر ذنبا ويفرج كربا ويرفع قوما ويضع آخرين قيل هو الرد لقول اليهود إن الله لا يقضي يوم السبت شيئا أو أنه قد فرغ من الامر .

عن أمير المؤمنين عليه السلام في خطبة رواها في الكافي والقمي قال يحيي ويميت ويرزق ويزيد وينقص ) . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" .   

 

فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{30}

تقدم الحديث عن الآية الكريمة .

 

سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلَانِ{31}

الآية الكريمة تخاطب الجن والانس (  سَنَفْرُغُ لَكُمْ ) , سنفرغ او سنتجرد لحسابكم وجزائكم , فيعاقب اهل الكفر والمعاصي , ويثاب المؤمنين , وذلك يوم القيامة , لأن فيه تنتهي شؤون الخلق الا الجزاء , يطرح الفيض الكاشاني في تفسيره الصافي ج5 طرحا لطيفا " وقيل تهديد مستعار من قولك لمن تهدده سأفرغ لك فإن المتجرد للشيء كان أقوى عليه واجد فيه " , (  أَيُّهَا الثَّقَلَانِ ) , الجن والانس ,  كونهما مخلوقات عاقلة .       

 

فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{32}

تقدم الحديث عن الآية الكريمة .

 

يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ{33}

تخاطب الآية الكريمة الجن والانس خطابا مباشرا (  يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ) , ان تمكنتم واستطعتم الخروج من اطراف السموات والارض هربا وفرار من قضاء الله تعالى وحكمه , (  فَانفُذُوا ) , فأخرجوا , وذلك امر تعجيزي , (  لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ ) , لا يمكنكم الخروج الا بقوة ولا قوة لكم على ذلك .  

( عن الصادق عليه السلام إذا كان يوم القيامة جمع الله العباد في صعيد واحد وذلك أنه يوحي إلى السماء الدنيا ان اهبطي بمن فيك فيهبط أهل السماء الدنيا بمثلي من في الارض من الجن والانس والملائكة ثم يهبط أهل السماء الثانية بمثل الجميع مرتين فلا يزالون كذلك حتى يهبط أهل سبع سماوات فتصير الجن والانس في سبع سرادقات من الملائكة ثم ينادي مناد يا معشر الجن والانس إن استطعتم الآية فينظرون فإذا قد أحاط بهم سبعة أطواق من الملائكة ) . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" .    

 

فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{34}

تقدم الحديث عن الآية الكريمة .

 

يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِّن نَّارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنتَصِرَانِ{35}

تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها الكريمة (  يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِّن نَّارٍ ) , لهب النار الخالص بدخان او بدونه , (  وَنُحَاسٌ ) , مذاب , (  فَلَا تَنتَصِرَانِ ) , فلا ينصر بعضكم بعضا او ينتصر له .  

 

فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{36}

تقدم الحديث عن الآية الكريمة .

 

فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَاء فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ{37}

تضيف الآية الكريمة (  فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَاء ) , انفرجت السماء لنزول الملائكة او ليوم القيامة , (  فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ ) , فكانت حمراء كالأديم الاحمر , وعلى اراء اخرى , ان السماء شبهت بالوردة لاختلاف الوانها .

 

فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{38}

تقدم الحديث عن الآية الكريمة .

 

فَيَوْمَئِذٍ لَّا يُسْأَلُ عَن ذَنبِهِ إِنسٌ وَلَا جَانٌّ{39}

تستمر الآية الكريمة (  فَيَوْمَئِذٍ ) , ذلك الحين "اليوم" , (  لَّا يُسْأَلُ عَن ذَنبِهِ إِنسٌ وَلَا جَانٌّ ) , يبين النص المبارك ان لا سؤال في ذلك الوقت , والسبب ان كلا معروفا بسيماهم , او ان وقت المسائلة في مكان اخر كما في قوله عز من قائل { فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِيْنَ }الحجر92 .   

( عن الرضا عليه السلام قال في هذه الاية إن من اعتقد الحق ثم أذنب ولم يتب في الدنيا عذب عليه في البرزخ ويخرج يوم القيامة وليس له ذنب يسئل عنه ) . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" .     

 

فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{40}

تقدم الحديث عن الآية الكريمة .

 

يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ{41}

تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها الكريمة (  يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ ) , كلا يعرف بسيماه او علامته وهي سواد الوجوه وزرقة العيون , او ما يعلوهم من اثر الحزن والكأبة , (  فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ ) , بمقدمات رؤوسهم واقدامهم فيرمون في النار .   

 

فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{42}

تقدم الحديث عن الآية الكريمة .

 

هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي يُكَذِّبُ بِهَا الْمُجْرِمُونَ{43}

تستمر الآية الكريمة (  هَذِهِ جَهَنَّمُ ) , يقال لهم تحقيرا وتوبيخا على لسان ملائكة العذاب او بلسان الحال , (  الَّتِي يُكَذِّبُ بِهَا الْمُجْرِمُونَ ) , مصيرهم فيها ومآلهم اليها , لا يموتون فيرتاحون من عذابها , ولا يحيون فينجون منها . 

 

يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ{44}

تستمر الآية الكريمة (  يَطُوفُونَ بَيْنَهَا ) , يسعون بينها , (  وَبَيْنَ حَمِيمٍ ) , ماء حار , (  آنٍ ) , بلغ منتهى الحرارة . 

 

فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{45}

تقدم الحديث عن الآية الكريمة .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات

أستراليا: شورتن يذهل زملاءه بالسعي لقطع طريق زعامة حزب العمال على ألبانيزي
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 311(أيتام) | المرحوم عبد العزيز ح... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي