الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 22 /06 /2018 م 06:37 صباحا
  
انسحاب امريكا من مجلس حقوق الانسان عين الصواب

امريكا ليست مثل العرب الذين يتلاعب بهم مجلس الامن ومنظمة الامم المتحدة ولم يستطيعوا استرداد حقوقهم ويلتزمون بقراراتهم على حساب حقوق اوطانهم ، امريكا يراسها رئيس تجاري ، قرار انسحابها من مجلس حقوق الانسان الدولي قرار صائب وموزون وفي وقته بل يكاد يكون القرار الوحيد الصحيح الذي اتخذه ترامب منذ توليه الرئاسة والى الان وان كان هنالك قرار انسحاب اخر يدخله التاريخ لو اقدم عليه ساشير اليه نهاية المقال.

كما تعلمون مجلس حقوق الانسان يعيش بالاعالة على الامم المتحدة والامم المتحدة ارزاقها من الولايات المتحدة والولايات المتحدة تمول الامم المتحدة وبعض مؤسساتها للحصول على قرارات تضمن لها مواقفها العدائية في العالم وتحمي لقيطتها الكيان الصهيوني، سابقا حقوق الانسان له كلمته عندما ينتقد حكومة بسبب تجاوزها على حقوق الانسان وكانت تهتم بالمواطنين اكثر من المعتقلين  ، اما الان اصبح اهتمام المجلس بالارهابيين اكثر من المواطنين وهذا عز الطلب بالنسبة لامريكا ولا يحتاج الى اموال ، والمنظمة تكتفي بالتنديد اذا ما رات انتهاك لحقوق الانسان وهذا التنديد لا يساوي عفطة عنز ، ولان هذا التنديد لا قيمة له فليس من المنطق ان التاجر ترامب يصرف امواله على تنديد لا ياتي بنتيجة ، اضافة الى ذلك عندما كانت امريكا ضمن المنظمة كانت تعالج الفضائح بالرشاوى فتتجاهل المنظمة انتهاك الامريكان لحقوق الانسان ، اما اليوم فان  التجاوز على حقوق الانسان اصبح بشكل علني وباسلوب متجدد وممنهج، فلماذا تدفع الرشاوى امريكا لهم ؟

والاهم في الموضوع ان اي منظمة تتشبث بها الحكومات العربية فان هذا دليل فشل هذه المنظمة خذوا مثلا عدم الانحياز منظمة الدول الاسلامي ، وغيرها ولهذا تجد الحكومات العربية فقط تعول على تقارير حقوق الانسان وتسلط الضوء عليها اعلاميا فان كانت التقارير ايجابية يمتدحونها ويغدقون عليها بالاموال وان كانت سلبية فانهم ينددون بالتقرير قبل ان تندد منظمة حقوق الانسان بتلك الدولة ، ولهذا فانه ليس من المنطق ان تبقى امريكا ضمن منظمة فاشلة يتمسك بها حكام العرب.

طبعا الانسحاب الامريكي من المنظمة جاء بشكل سليم وصفعة قوية لحقوق الانسان ليقل ترامب انا امنح او اسلب حقوق الانسان باموالي .كما وان امريكا ترى نفسها انه لا يوجد من هو اعلى منها ليدينها او يعاقبها او يعتبرها دولة ارهابية بدليل انها تمادت بجرائمها ضد الانسانية ولم يستطع الطرف بل الاطراف المتضررة من استرداد حقوقها .

ولكن نحن في الوطن العربي نقول مثلا شائعا وهو ( الجدر يثبت على ثلاثة) وبما ان ترامب انسحب من الاتفاق النووي ومن حقوق الانسان فالانسحاب الثالث يحقق للعالم السلام اذا اعلن انسحاب قواته واقزامه واستخباراته الموجودة خارج الولايات المتحدة الامريكية الى الداخل، وبهذا الانسحاب يحقق السلام في العالم ، بل حتى ان الهجرة الى بلدانهم سوف تختفي ، لان سبب الهجرة في اغلب البلدان هو للتدخل الارهابي الامريكي في دولهم فيضطرون للهجرة .

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. أندرو بولت: التعددية الثقافية تُعرض فيكتوريا لخطر تفشي فيروس كورونا

أستراليا: إصابات فيكتوريا تعاود الارتفاع وتصل إلى 270 حالة في 24 ساعة

أستراليا: "بعد نجاح فائق للتجارب": جامعة كوينزلاند تبدأ تجربة لقاح كورونا على البشر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق.. مابعد الفوضى الحالية | المهندس زيد شحاثة
الطاغية صدام عندما يصدق اغبياء كذاب | الدكتور عادل رضا
الظاهرة المعرفية والظاهرة الصوتية | عبد الكاظم حسن الجابري
صدور الأعمال القصصيّة الكاملة لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
القانون يجب أن يكون كالموت لا يستثني أحد او الحرية من غير قانون ليست سوى سيل مدمر | كتّاب مشاركون
حب سكائر علك ثوم | رحمن الفياض
شقاوات الإعلام | ثامر الحجامي
أجنحة العشيرة أسرع خطوط للطيران في عالم التميُّز | د. نضير رشيد الخزرجي
حبيبي يا محمد | عبد صبري ابو ربيع
موت الساحر ..! | علي سالم الساعدي
رؤية رجل ... السيد السيستاني | سامي جواد كاظم
ألرّسالة الكونيّة آلتي غيّرت ألعالم | عزيز الخزرجي
أزمة الأوكسجين | حيدر الحدراوي
لماذا التنابز ؟ | سامي جواد كاظم
نظارات طبية وعقول فارغة | رحمن الفياض
عندما تفتقر ألنّخب آلثّقافة! | عزيز الخزرجي
ارادة قوات الاحتلال تفرض امكانية التدخل وتشكيل فرق الموت لنشر الرعب‎ | كتّاب مشاركون
أن لا وجود للعبودية إلا لأنها طوعية | كتّاب مشاركون
حقيقة كردستان ضمن دولة العراق ولاتعترف بالعراق اصلا نفوسها 5.5 مليون وتستلم 23% من الميزانية‎ | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 346(أيتام) | المرحوم محمد عبد مري... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 333(محتاجين) | المعاقين الأربعة ابن... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 361(أيتام) | المرحوم فارس محي محم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي