الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: الأحد 17-06-2018 05:16 صباحا
  
مستدرك كتاب الغباء السياسي

كتاب الغباء السياسي تاليف الكاتب والصحفي محمد توفيق المصري استعرض في كتابه السياسيين الاغبياء الذين حكموا مصر وعلى مر التاريخ واختصارا لما جاء في الكتاب فانه ذكر اربع طرق لوصول الغبي سياسيا الى كرسي الحكم قائلا ( يمكن أن يصل بها غبي أو متغابٍ إلى كرسي الحكم في مصر، أولها التوريث، الذي يكون مباشراً حينما يكون الغبي الوريث الشرعي في النظام الملكي، والثانية من خلال التوريث غير المباشر، ويحدث في النظام الجمهوري حينما يرى رجال الرئيس أن مصلحتهم تقتضي أن يصبح نجل الرئيس المتوفى رئيساً بتزييف وعي الشعب )

والطريقة الثالثة بعد ثورة لم تكتمل، ( نتيجة لظهور الشعور باليأس بين الجمهور، وتفشي روح الإحباط بين الناس وانتشار الفوضى، مما يدفع الناس للقبول بأي شخص يوفر لهم الأمن ).

الطريقة الرابعة ( في حالة الرحيل والموت المفاجئ للرئيس، دون أن يكون هناك اتفاق مسبق على خليفته، وهنا يخرج من الكواليس فجأة شخص لا يستشعر أحد فيه الغدر، بل يظن الجميع أنه غبي وتسهل السيطرة عليه، لكنه في حقيقة الأمر متغاب، وينتظر اللحظة المناسبة ليقفز فوق كرسي السلطة ).

اقول الاكثر شيوعا في منطقتنا العربي هي الطريقة الاولى والثانية ، وان كان للرابعة امثلة منها تسلط طاغية العراق على العراق واثبت انه اغبى حاكم في المنطقة ، ولكن لو اننا اردنا ان نضيف طريقة اخرى لهذه الطرق حول وصول الغبي السياسي الى الحكم فاننا سوف لا نعدو نظام سانت ليغو للانتخابات والذي اثبت جدارة منقطعة النظير في تسلط الاغبياء على دفة الحكم في البلدان التي اعتمدت هذا النظام .

هذا النظام فيه مزية عن ما ذكره الكاتب انه نظام ديمقراطي اي ياتي الغبي بتصويت الشعب ومن ثم الالتفاف على الوعود التي قطعها على نفسه المرشح ، ليعبث بمصير البلد ومن يعترض يقال له انت انتخبته .

وهنالك امر ديمقراطي مهم وهو الاصوات التي تنتخب رئيسها فان الفائز يكون بمستوى ثقافة الشعب ، وطالما ان صوت البروفسور او الدكتور او الخبير هو نفس صوت المتخلف الذي يبيع صوته ببطانية او كارت ابو العشرة وغالبية الشعب ليسوا بروفسورية او خبراء فتكون النتيجة لمن ينتخبه المرتشي ليفوز الراشي ، وهنا تبدا معاناة حقبة زمنية مدتها اربع سنوات تكون مثقلة بالاجرام والفساد الناتج عن الغباء السياسي .

في بلدي هنالك ظاهرة غريبة وهي مثلا من يقوم بتبليط شارع تتعالى الاصوات لان يكون رئيس وزراء ، او يفتتح ملعب فيقام استطلاع ما رايكم لو يكون رئيس وزراء ، او لديه انجازات غلى مستوى معين لا علاقة لها بالسياسية وله عشيرة او عائلة مشهورة فتبدا المطالبة بتنصيبه رئيس وزراء ، هنا لا ننتقص احدا ولكن عالم السياسة لا يقبل هكذا اشخاص مهما كان نزيه لان النزيه اصلا مرفوض في عالم سياسة اليوم،  فان السياسة تصنع منه غبي عندما يدخل في دهاليزها .

بقي امر مهم عندما يكون السياسي غبي وجبان والشعب لا يستطيع تغييره فماذا يقال عن الشعب في هذه الحالة ؟  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

تيرنبل يهاجم الصين

بطولة أستراليا المفتوحة للتنس في موعدها…

كذبة عامل البيتزا التي تسببت في إغلاق ولاية جنوب أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فصل العقل عن المشاعر | سامي جواد كاظم
قراءة نقدية لكتاب {الألفية الغنائية} تأليف الأديبة الكبيرة الأستاذة رجاء حسين حافظ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألهدف المركزي للفلسفة الكونية: | عزيز الخزرجي
فاطمة الزهراء(عليها السلام) سيدة نساء العالمين | عبود مزهر الكرخي
الصلاة غير مقبولة | سامي جواد كاظم
( زهرةُ الحياة وريحانتها) | كتّاب مشاركون
أحد أكبر جرائم البعث هي قصة (قاطمة) | عزيز الخزرجي
آل سيد لايج الغوالب الموسوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى الاعلام..لا تجعلوا التراث الاسلامي درة بيد فحام | سامي جواد كاظم
جائزة نوبل تتنفس شعرًا بمنجزِ لويز غليك | المهندس لطيف عبد سالم
تاملات في خطب المرجعية قبل سنة | سامي جواد كاظم
معلومات جديدة عن المخ: | عزيز الخزرجي
عودة الى الوراء | ثامر الحجامي
لاتمنحوهم حجة بالبخاري | سامي جواد كاظم
ترامب.. وجه أمريكا القبيح! | المهندس زيد شحاثة
رفعت الجلسة الى إشعار اخر | ثامر الحجامي
لا أمل في تطور العراق لفقدان الفكر | عزيز الخزرجي
نعلم بالبداية ولا نعلم بالنهاية | سامي جواد كاظم
ذكريات من والدي ج5 والأخير | حيدر محمد الوائلي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 364(أيتام) | *المرحوم حسن علي جاس... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | *العلوية نجف توفيق ح... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | *المريض علي عبادي عب... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | *المحتاجة بنورة حسن ... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 151(أيتام) | *المرحوم جليل عبد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي