الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 16 /06 /2018 م 06:38 صباحا
  
من هو المرجع ؟

كلمة المرجع او المرجعية تكاد تكون حديثة وقد يكون اول من اطلقت عليه هو السيد السيستاني حالما سقط نظام الطاغية ، نعم هنالك كتاب لعادل رؤوف عنوانه مرجعية الميدان ، ولكن بالمفهوم المتعارف عليه اليوم باعتباره الجهة العليا لرجوع اغلب الشيعة اليه تكاد تكون حديثة على حد علمي باقل تقدير.

سابقا كانت التسمية زعيم الحوزة كما هو عليه السيد ابي القاسم الخوئي وكذلك شيخ الطائفة واية الله العظمى ، واما من كتب حديثا عن علماء الشيعة فيكتب عبارة المرجع ، ولكن بماهو عليه اليوم يكاد يكون مستحدث .

غايتنا ليست من عبارة المرجع ولكن عن تاريخ حوزة النجف او قم وزعمائها ، كانت هنالك شخصية علمائية يكون الرجوع اليها ولا يوجد اي تشتت ، نعم تتدخل الحكومات في بعض الاحيان لمحاولة يائسة في التلاعب بهذه القيادة التي لم ولن تخضع لاي حكومة منذ الغيبة الكبرى والى الان ، مسالة المرجعية العربية والفارسية مسالة يعمل عليها عملاء الصهيونية اعداء المذهب ، ولان المرجع يكون اختياره وفق مميزات معينة ولا توجد جهة رادعة او مانعة لمن يدعيها فمن السهولة ان تجد الحكومات العميلة لمن تسول نفسه ليعلن انه مرجع .

عندما يبعث شاه ايران المقبور رسالة تهنئة للسيد الحكيم لزعامته الحوزة ليست غايته الزعامة ولكن لابعادها عن ايران ، وفي الوقت ذاته عندما يستهدفها طاغية العراق في العراق ليست غايته العروبة والعربية بل اختراق المرجعية ولو ان السيد محمد باقر الصدر قدس سره وافقهم الراي بمؤامرتهم لنصب زعيم الشيعة بين ليلة وضحاها ولكنه دفع دمه ثمنا من اجل وحدة الشيعة .

الدراسة والتحصيل العلمي ونيل مرتبة الاجتهاد ليست حكرا على احد عندما يقتحمها اي شخص راغبا بها وباصولها ، وحتى عند اتقانها فهنالك صفات الهامية او فطرية تساهم في خلق شخصية المجتهد وجعله يتربع على كرسي الاعلمية .

من جانب اخر لم يسبق لتاريخ الحوزة ان ظهر مجتهد ليعلن اجتهاده وتصديه للفتوى والاعلمية وزعامة الحوزة فان هكذا امر غير مالوف ، ونلاحظ ان من قد يخلف الاصل ان المقلدين وبطريقة فطرية يلتفون حوله ويكون محل ثقتهم .

المؤسف له وعليه عندما تتعدد المرجعيات فان الاتباع ينال احدهم من الاخر بينما الحقيقة واضحة كالشمس في رابعة النهار ، هنالك قصص وحكايات عن علماء اجلاء لا يتسرب الشك الى اعلميتهم الا انهم آثروا الانعزال والهروب من الزعامة لما فيها من تكاليف شرعية خطيرة ، وتكون الغرابة هنا عندما ياتي من يريد ان يقتحمها ويدعيها لنفسه ، لسنا بصدد التشكيك بالعلمية ولكن بخطورة الامر الذي يهرب منه العلماء الاجلاء فياتي من يستسهل اقتحامه .

حكايات الاستعمار والحكومات العميلة التي حاولت وبشتى الطرق شراء ذمة زعماء الحوزة بالمال كثيرة وكلها باءت بالفشل ومنها مثلا بعد توسل نوري السعيد بالسيد الاصفهاني لمقابلة المندوب الانكليزي وموافقته على ذلك، تبرع المندوب الانكليزي للسيد مبلغ عشرة الاف دينار ، فقبلها السيد وتبرع بها الى العوائل المسلمة من الهنود الذي قتلوا مع الانكليز ، فصفع المندوب الانكليزي صفعة لم يتوقعها فقال الانكليزي بالحرف الواحد : جئنا لنشتريه فاشترانا .

هذه المكانة المرموقة لحوزة الشيعة لازالت محل تآمر من قبل الامريكان اليوم وهي لا تكل ولا تمل بعدما فشلت فشلا ذريعا في الاعلام للنيل منها فانها تلجا لان تجد من يحاول تفرقة الشيعة من خلال اشخاص يدعون الاعلمية والتلاعب بعقول الناس .

حتى لا يفهم المعنى خطا فالكل لهم حق المعرفة والاجتهاد فالمسلم اما مجتهد او محتاط او مقلد ، والمجتهد ليس بالضرورة واحد فالحوزات التي تدرس ماذا يتخرجون منها بعد اتقان علومها بكل تفاصيلها وحيثياتها ؟

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تلغي قانونا يتيح معالجة اللاجئين على أراضيها

أستراليا: الناشطة السويدية تونبرغ تطلق شرارة احتجاجات عالمية ضد الاحتباس الحراري

خيانة كبرى.. أحد متطوعي إطفاء حرائق أستراليا يتعمد إشعالها
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الله السّاتر في عراق الفساد | عزيز الخزرجي
عادل زوية ايريد يشلع ونسى وراه حساب وكتاب | كتّاب مشاركون
بإستقالة عبد المهدي تبدأ الحرب الأهلية | عزيز الخزرجي
إحتراق آلشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
الأمّة معقود في مجلسها الشوروي الخير | د. نضير رشيد الخزرجي
من يعيد للموظفين العراقيين حقوقا اغتصبها العبادي؟ | عزيز الحافظ
كاريكاتير: حكومة مشلولة | يوسف الموسوي
بحث ودراسة حقيقة حكومة عبد المهدي والاحزاب الخائبة والمليشيات… | كتّاب مشاركون
الحكومة العراقية والسياسين فقدوا الاهلية وباتت تبريراتهم اتعس… | كتّاب مشاركون
بشرى سارة للعشاق | عزيز الخزرجي
الدكتور إدريس الكورديّ يدرس الظّواهر البلاغيّة في قصص سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
بنيتي نور سلامات | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
نم يا صغيري | عبد صبري ابو ربيع
التظاهرات بين السلمية والتخريب | رحيم الخالدي
إحتراق الشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
شجرة الاصلاح تورق في موسم الخريف | ثامر الحجامي
البرفيسور غنام خضر يدرس مسرح الطّفل عند سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
خل نداوم! | حيدر حسين سويري
لا يُجدي قانون الأنتخابات الجديد | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 335(محتاجين) | المريض مرتضى عباس ال... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 343(أيتام) | المرحوم رافد كاظم عج... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 327(أيتام) | المرحوم قصي عدنان ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي