الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 07 /06 /2018 م 07:04 صباحا
  
غضب بيكاسو

في المكتبة العلمية في كربلاء كان لي نقاش مع شخص يؤمن بالحداثة وبدا ينظّر وفق الاسلوب الذي يتبعه دعاة الحداثة وانا استمع اليه ولان تنظّيره مشتت فلم اتفاعل معه وكما يقال لا يوجد ( راس خيط ) حتى ارد عليه ، ولكنه ختم حديثه منتقدا اصحاب الشعائر الحسينية بعبارة ( يا عباس جيب الماي لسكينة ) ذكرها باستهزاء مع هز اليد ، هنا قلت له قف ودعني ارد عليك ولم افهم مما قلت ولكن كلامك باستهزاء عن هذه العبارة لا تليق بالثقافة التي تدعيها ، هذه الثقافة ثقافة عباس وسكينة مهما تكن فطبقا لمفاهيمكم احترام حرية الناس لايحق لك نقدها، ولكن اسالك ماذا تعني ملايين الدولارات تصرف على معزوفة بيتهوفن ، وماذا تعني المزادات المليونية على لوحات بيكاسو ودافنشي ؟ من هو المستفيد منها وماذا توحي وكم فقير سياكل طعام ؟ ولكن هل من حقي ان انتقدهم ؟ كلا ولكن النقد يكون لمن يعظمهم ويتجنب انتقادهم ليلتفت الى اناس بسطاء يقولون عباس وسكينة ، وهنا اود ان افيدك ان عباس وسكينة يصرف من اجلهما الملايين حتى يطعمون الكل الفقراء والاغنياء ، فقل لي لوحة بيكاسو كم فقير اشبعت ؟.

تذكر جيدا غضب بيكاسو عندما عاد الى شقته ووجدها قد سرقت فغضب وقيل له لا تغضب على ما سرق فقال انا لم اغضب على ما سرق بل لماذا لم يسرق احدى لوحاتي التي هي اثمن مما سرق ؟ هنا لا يعلم ان لوحاته لا تشبع جائع ولكنه تشبع غريزة المترفين وممن يعيشون في عالم الخيال ، ولهم الحق فيما يريدون ولكن ليس لهم الحق في انتقاد ثقافة الاخرين .

لو كانت قصيدة تغنى او شعر يطرب لما انتقدته ولكنك تنتقد شعر شعبي له تراثه وبعيدا عن مدى صحته الا انه يحرك مشاعر من يؤمن بها ، وانتقادكم هذا لم يكن المقصود الذين يقولون عباس وسكينة بل المقصود تراث عباس وسكينة .

لم يرد علي بكلمة واحدة وهذا امر طبيعي فدائما هنالك من يدعي شيء وهو يعمل بخلافه يرضاه لنفسه ويرفضه لغيره ، هذه المهازل التي يقال عنها الحداثة والتنوير والعلمانية وحرية الانسان تطبق وفق ابجديات خاصة وليست هي حقوق من غير ثمن ، وامامكم هذه الدول صاحبة شعار حقوق الانسان والديمقراطية تساند دولا عربية حكامها يضطهدون شعوبهم وتسلطوا عليهم بمؤامرات وانقلابات بل لا يؤمنون بمبادئ العلمانية التي تنادي بها تلك الحكومات التي تؤازر العمالة العربية في اضطهاد شعوبها .

شعائر حسينية (بالعموم مع الاعتراف بان فيها الدخيل) تقام سنويا لاحياء ذكرى عظيمة تصرف الاموال اطعام وعلاج واسكان لمن يحييها ، بينما تصرف في الدول العلمانية المليارات من اجل فلم أفاتار وتايتنك وحرب النجوم القوة تنهض، العالم الجوراسي وغيرها من الافلام التي رصد لها مليارات الدولارات من اجل ماذا ؟ وجياع افريقيا لا يحصلون على عبوة ماء، واما الافلام التي صرفت عليها الملايين ولم تربح مثلا رحلة عودة الملك اليتيم الى عرشه وغيرها الكثير من الافلام التافهة اي ان ماصرف عليها لم يحقق اي ربح ، والربح هو اموال المشاهدين المغفلين .

وصرف المليارات على بطولة كاس العالم على الابواب .

ان كان دفاعكم بحجة الترفيه وهو التبذير واستهداف المنظومة الخلقية بعينها فلكم هذا ولكن لا ترموا بانتكاساتكم الاخلاقية على غيركم وتنتقدون ما يعتقده غيركم من شعائر تعبر عن ايمان مطلق بقضية تاريخية نتائجها ثقافة واشباع جائع .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

70% من الأستراليين ضد زيادة عدد السكان

أستراليا: هكذا ربح والد أنطوني أنيسة 1.3 مليون دولار في يوم واحد

أستراليا.. احذروا القيادة بسرعة أقل من السرعة المحددة فالغرامة قد تكون باهظة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
عندما يرقص الإرهاب على دماء الشهداء !. | رحيم الخالدي
عليه ليس بالهين. | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
العائلة 140(أيتام) | ثامر عربي فرحان... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي