الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » المهندس لطيف عبد سالم


القسم المهندس لطيف عبد سالم نشر بتأريخ: 05 /06 /2018 م 09:05 صباحا
  
مِنْ ذاكرةِ شَهْر رمضان المبارك

تستقبلُ البلدان الإسلامية الشهر الفضيل فِي كُلِّ عامٍ بمظاهرِ الحفاوة التي تحولت إلى عاداتٍ وتقاليد، وشكلت مع تقادم الأيام موروثات مهمة لشعوبها وعلامات فارقة ومميزة لكثير مِنْ تلك البلدان في مشارقِ الأرض ومغاربها، عَلَى الرغمِ مِنْ أنَّ طقوسها تتشابه فِي الكثيرِ مِن الأحيان، وتختلف فِي أحيانٍ أخرى، فمع حلولِ شَهْر القرآن، تبدأ استعدادات المسلمين لاستقبالِ ضيف الرحمة بطقوسٍ إيمانية، فِي مقدمتها المناجاة وفضائل التقرب إلى الباري عز وجل، وركون أهل الخير وبعض الأغنياء إلى إقامةِ الموائد الرمضانية لإطعام الفقراء، بالإضافةِ إلى ما اعتادت عليه المجتمعات الإسلامية مِنْ مظاهرٍ شتى منذ مئات السنين كالحرص عَلَى رؤيةِ الهلال وإعداد إمساكية رمضان، وإدامة مدفع الإفطار الموجود في بعض الدول الإسلامية؛ لأجلِ ضمان استخدامه فِي الإعلان عَنْ موعد الإفطار، فضلاً عَنْ قيامِ بعض الأفراد بأداءِ مهمة إيقاظ الصائمين فِي السحور طواعية؛ لأجل تناول الطعام والشراب قبل الإمساك. كذلك يجري إبراز " الفوانيس " بكثرةٍ فِي شهرِ رمضان المبارك، تعبيراً عَنْ استخدامِ الأسلاف الفوانيس الَّتِي كانت تستعمل الشمع فِيما مضى كأداة للإضاءة.

توارثت بعض البلدان الإسلامية جملة مِن التقاليدِ الَّتِي تعاد فصولها فِي كُلِّ عامٍ، حيث تشهد شوارع مصر ومحالها حركة نشيطة منذ الأسبوع الأخير مِنْ شهر شعبان؛ لأجلِ تزيينها بالأعلامِ والبيارق الورقية، ولعلَّ مِنْ بَيْنَ المظاهر الجميلة الَّتِي تؤطر فضاءات المدن المصرية فِي تلك الموسم هو تعليق الأعلام والفوانيس بحبالٍ يجري ربطها مَا بَيْنَ المنازل المتقابلة فِي الأزقة. ومِنْ جميلِ الحكايات المصرية فِي الشهرِ الفضيل ما يتمثل بخروجِ الأطفال إلى الشوارعِ والأزقة فِي ليلةِ رؤية هلال شهر رمضان - سواء مع أقرانهم من الأطفال أو إلى جانب أفراد عائلتهم - مرتدين أحلى ما عندهم مِنْ ثياب، وهم يحملون الإعلام والفوانيس الرمضانية، ويرددون الأناشيد والأهازيج الخاصة بهذا الشهر الكريم في فرحةٍ جماعية عارمة.

إلى جانبِ ادخار الأسر السودانية المحاصيل الزراعية والبقوليات والتمر منذ وقت مبكر استعداداً لقدومِ الشهر الفضيل الذي ينتظرونه بفيض من الشوق والاستعداد، فلعلَّ مَا يلفت النظر فِي العاداتِ المتبعة بالسودان فِي شهرِ رمضان، هو انتشار ظاهرة إفطار الناس فِي المساجدِ أو فِي الساحات التي تتوسط الأحياء السكنية أو على أرصفة الشوارع؛ لأجلِ الشروع فِي دعوةِ المارة البعيدين عَنْ منازلهم أو الأفراد الذين يعيشون حالة العزوبية وربما لا يمتلكون الوقت اللازم لإعدادِ الأطعمة بالطريقةِ التي يرغبونها؛ لذا يتجمع الناس هناك عَلَى شكلِ حلقات قبل الغروب مِنْ أجلِ دعوة المارة لتناول الإفطار معهم.

المثيرُ للاهتمامِ أَنَّ العراق يُعَدّ البلد الوحيد الَّذِي أخضع التقاليد الرمضانية لضوابط " الحداثة " أو " ما بعد الحداثة "، حيث يطلق البعض العنان لأسلحتهم الخفيفة أو المتوسطة فِي النزاعاتِ العشائرية لأتفه الأسباب أو الرمي فِي الهواءِ الطلق بشكلٍ عشوائي استقبالاً لعيد الفطر المبارك أو في حالِ فوز أحد الغريمين " ريال مدريد أو برشلونة " بفعلِ سبات الرياضة العراقية وإحالة أغلب أنشطتها علَى التقاعد !!.

فِي أمَانِ الله.   

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

هل تأمل في زيادة الأجور بأستراليا؟.. الإحصائيات قد تصيبك بالإحباط

أستراليا: الحكومة تقرر ايقاف المعونات المالية لطالبي اللجوء

أستراليا هذا الأسبوع: ثلوج ورياح باردة وأمطار
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
من هو الاسلامي ؟ | سامي جواد كاظم
حزيران في بلد الموت | خالد الناهي
حكايات عن الاحتلال الامريكي للعراق | سامي جواد كاظم
اللعب على حافة الهاوية | ثامر الحجامي
جيوش العطش على أسوار بغداد | هادي جلو مرعي
الدين لله ودستور الدين القران فهل القران لله؟ | سامي جواد كاظم
داعش يمجدون بقادتهم و أئمتهم بمكارم لا واقع لها أصلاً | كتّاب مشاركون
نقول للعلمانيين.... نصّرُ على فصل السياسة عن الدين | سامي جواد كاظم
شبابنا الى اين؟ | خالد الناهي
الرأي العام..وفن إختلاق الأزمات | المهندس زيد شحاثة
رسالة من المنفى ..فلسطين تتحدث | كتّاب مشاركون
المسلسل الذي ليس له نهاية . | رحيم الخالدي
إلعنوا السياسيين قبل عبد الرحمن بن ملجم | عزيز الخزرجي
عندما تتوحد المصالح .. يتفق المتخاصمون | خالد الناهي
بصيص أمل في النفق المسدود | عزيز الخزرجي
غضب بيكاسو | سامي جواد كاظم
أمن العدل و الانصاف سب علي على منابر المسلمين ؟ | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح389 | حيدر الحدراوي
العلمانيون لماذا لم تستشهدوا بالامام علي (ع)؟ | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي