الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 03 /06 /2018 م 07:09 صباحا
  
مارتن لوثر نجح لانه قسيس

النظرة الى الدين من اغلب الناس نظرة تقديس ورهبة وعبودية وعقلية ، ومن يشتغل بها يحصل على كل تلك النظرات حسب ما يصدر منه ، ولهذا من بين اهم شيء حصل عليه انها الحصانة الاقوى من الدبلوماسية والسياسية ، ان المنتقد لهم لربما يخسر حياته ، ولكن كيف السبيل الى اصلاح الدخلاء في الدين ؟

تعتقد العلمانية انها بمقدورها اصلاح ما تراه هي انه بحاجة للاصلاح مع غض النظر عن نواياها السيئة ، والشريحة الاخرى التي تنادي بالاصلاح الديني هي مجموعة مثقفين لا يفقهون ابجديات الدين فالدكتوراه بالفلسفة او التاريخ او اللغة او الادب لا تمنح الخبرة والحق لهم لكي يخوضوا في مضمار الدين فقها وتشريعا .

فليس من حق شحرور ولا فرج فودة وسرويش ولا الجابري ولا حنفي ولا بنعضرا ولا بن نبي ولا غيرهم ممن على شاكلتهم الانتقاد لما يرونه هم انه يستحق الانتقاد ، وكما ان الانتقاد من غير حلول هو هواء في شبك ، قد تكون لديهم مؤاخذات صحيحة ولكن عرضها والمطالبة باصلاحها لا تكون محل قبول لدى الراي العام ، وان كان لهم من يعتقد ويقتنع برايهم فانها نزوة لا تصمد امام المتحذلق بالدين .

مشكلة الاسلاميين السلفيون، الذين لا يفتأون ولا يتأنون من اصدار فتاوى التكفير وهدر الدم وقد قتل البعض ممن نادى بالتجديد الديني .

وهنا لو ان هؤلاء الذين يدعون الاصلاح درسوا اسباب نجاح مارتن لوثر لقصروا الطريق على انفسهم ان كانوا حقا يريدون الاصلاح ولكن بما انهم اخطاوا الطريق فتبقى النوايا محل شك او غباء .

مارتن لوثر (10 نوفمبر 1483 - 18 فبراير 1546) راهب ألماني، وقسيس، وأستاذ للاهوت، ومُطلق عصر الإصلاح في أوروبا،[2] بعد اعتراضه على صكوك الغفران. نشر في عام 1517 رسالته الشهيرة المؤلفة من خمس وتسعين نقطة تتعلق أغلبها بلاهوت التحرير وسلطة البابا في الحل من "العقاب الزمني للخطيئة"... مارتن لوثر نجح لانه من نفس مدرسة القساوسة ودرس علومهم باحترافية وعلم ما لم يعلمون وكسب الحصانة الدينية فاستطاع ان يدلو بدلوه .

انتم ايها العلمانيين والتنويريين والمنادين بالاصلاح اغلب طروحاتكم غير سليمة وتجني على الدين الاسلامي لانها جاءت من اكاذيب اموية او تراث مدسوس ، والامر الاخر تجهلون تماما كيفية التعامل مع الحديث ورجاله والفقه وقواعده والاستنباط واصوله ، فلو اقتحمتم الدراسة الدينية واطلعتم على مافي هذه الدراسة من خفايا ومناهج فان رايكم اما سيتغير لبعض ما كنتم تعتقدونه خطا او ستتضح لكم صور لمجالات اخرى ترون انفسكم انكم قادرون على الاصلاح من غير هدم ما مضى .

البعض من الازهريين الذين درسوا في الازهر خرجوا ببعض المؤاخذات على بعض المناهج التدريسية والفتاوى الازهرية وكانت انتقاداتهم سليمة ولكن مشيخة الازهر عجزت عن الرد واكتفت بتقديم بلاغ للنائب العام لاتهامهم بانهم يتجاوزون على الذات الالهية او ثوابت الاسلام وقد نال البعض منهم الحبس منهم اسلام البحيري وحسين نصر ميزو ، جنايتهم انهم اتخذوا الاسلوب غير السليم لمطالبات اغلبها سليمة .

محمد عبده وجمال الدين الافغاني اخذوا شهرتهم وزاد اتباعهم لانهم من نفس صنف رجال الدين ودرسوا منهج الدين فجاءت اغلب ارائهم سليمة وعلى الجرح وفي الصميم ، وتذكروا عندما تكون الغاية سليمة وليس انتقامية او حاقدة فانها ستاخذ طريقها للقلوب السليمة .

الان نعيش مؤامرات اعداء الدين وباقوى صورها وتقنياتها ولهذا من السهولة استئجار معمم او ازهري للطعن بثوابت الاسلام ومهما يكن يبقى التراث الاصيل المنقح هو المعيار الحقيقي لروعة الخطاب الاسلامي .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

هل تأمل في زيادة الأجور بأستراليا؟.. الإحصائيات قد تصيبك بالإحباط

أستراليا: الحكومة تقرر ايقاف المعونات المالية لطالبي اللجوء

أستراليا هذا الأسبوع: ثلوج ورياح باردة وأمطار
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
من هو الاسلامي ؟ | سامي جواد كاظم
حزيران في بلد الموت | خالد الناهي
حكايات عن الاحتلال الامريكي للعراق | سامي جواد كاظم
اللعب على حافة الهاوية | ثامر الحجامي
جيوش العطش على أسوار بغداد | هادي جلو مرعي
الدين لله ودستور الدين القران فهل القران لله؟ | سامي جواد كاظم
داعش يمجدون بقادتهم و أئمتهم بمكارم لا واقع لها أصلاً | كتّاب مشاركون
نقول للعلمانيين.... نصّرُ على فصل السياسة عن الدين | سامي جواد كاظم
شبابنا الى اين؟ | خالد الناهي
الرأي العام..وفن إختلاق الأزمات | المهندس زيد شحاثة
رسالة من المنفى ..فلسطين تتحدث | كتّاب مشاركون
المسلسل الذي ليس له نهاية . | رحيم الخالدي
إلعنوا السياسيين قبل عبد الرحمن بن ملجم | عزيز الخزرجي
عندما تتوحد المصالح .. يتفق المتخاصمون | خالد الناهي
بصيص أمل في النفق المسدود | عزيز الخزرجي
غضب بيكاسو | سامي جواد كاظم
أمن العدل و الانصاف سب علي على منابر المسلمين ؟ | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح389 | حيدر الحدراوي
العلمانيون لماذا لم تستشهدوا بالامام علي (ع)؟ | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 218(محتاجين) | المريض حاكم ياسين خي... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | المرحوم عبد الرسول ع... | عدد الأيتام: 11 | إكفل العائلة
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي