الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 03 /06 /2018 م 02:13 صباحا
  
جعلوا من صَبْرِ تطوان لتجاوزاتهم خزان

اشْتَكَى الصَّبْرُ للِصَّبْرِ مِنْ صَبْرِ "تطوان" ،  فجاء الحُكم آية في الإتقان ، التَّجَلُّد طويلاً على الظلم شيمة الجبان ، أمام كَفَّة واحدة مُغَيَّبََة شقيقتها في الميزان ، فلا الدفاع عن الحقوق المشروعة نفع بالتي هي أحسن ، ولا الظلم اكتفى بما اقْتَرَفَ ورَحَلَ عمَّا به استعان ، ليبقى الحال معلق على فرج الرحمان  ، لدى المشبعة جوانحهم بنبل الإيمان ، وعند أطراف أخرى الحَقّ يُؤخَذ ولن يُعْطَى مِمَّن لا يمارسون شعائر الأديان ، إلا في مناسبات يُشغِلون بها ما سموهم بالأعيان، مِن سكان الضحية "تطوان".

عجباً ممَّن جعل مقامه مرتبطا بالمجان، وامتصاصه حبات الرمان ، المكشوفة الواحدة تلو الأخرى مبلَّلة بتساقطات دموع حسان ، خسرن في ليلة حرمان، الحاضر كله والمستقبل المنزوع مآله (بالنسبة إليهن) من طيّ الكتمان ، ما يقع داخل بعض الأسوار يخجل منه حتى الشيطان ، أقوى من الشر وبين المكاره المكشوفة وغيرها  ألألعن ، كأن الأحداث تجري في قلب حي "بيغال" بباريس أو في ركن جد خاص في ملهى من ملاهي "لاس فيغاس" بالولايات المتحدة الأمريكية لا يصفها بيان، معمروها يرتدون لباس الوطن ، وفي صدورهم مََن ينبض بعشق بلدان ، احتاطوا بما كدسوا داخلها من غدر الزمان .

... أتذكر الدكتور بلماحي الوالي السابق لولاية تطوان حينما سألته :

- كيف استطعتم اعتقال جميع الرؤوس الكبيرة المتخصصة في إنتاج وترويج المخدرات ، ليس على الصعيد المحلي وحسب ، وإنما على الصعيد الدولي، وفيهم من أسَّس لنفسه إمبراطورية مالية تُغدي مصارف خيالية ضمنت له عدم الاكتراث بقوانين المملكة المغربية بشراء ذمم طالت مسؤولين خلناهم ابعد ما يكونوا عن خيانة الوطن، ولغير النتيجة السيئة التي جمعتهم في سلة واحدة حاسبين ، طبعا ترأستم العملية تنفيذا لتعليمات وزارة الداخلية للقضاء على أناس انتقلوا لعالم ترفَّع كثيرا عن هيبة الدولة وجعلوا "تطوان" مقرا لمواد محرمة عالميا وملاذا لكل المفسدين الراغبين في المشي على رؤوس الأبرياء من المواطنين، سالبين منهم أعز ما يملكون، عقول أبنائهم وعرض بناتهم ، موقف الوزارة حسب رأيي لم يصدر عن فراغ والأيام المقبلة قادرة على إظهار كل المعلومات المطلوبة ، وريثما يحدث هذا ابحث عن جواب يقنعني عن قدرتكم اعتقال كل تلك الأسماء في وقت قياسي لا يتعدي الأسبوع الواحد علما أن الولايات المتحدة الأمريكية تجتهد شهورا بل أعواما مع صرف ملايين الدولارات ولا تستطيع القبض على متهم واحد ، شيء محير فعلا .

أجابني واقفا وبأسلوب لا يشعر به سوى المتعامل عن كثب مع العقلية الوجدية الواصلة ساعة الجد مرتبة تؤثر في الحركة الذاتية والصوت لحظة التعبير الصادر عن صدق ، حيث قال :

- "المغرب حينما يريد لا شيء يقف في طريقه ، أذكِّركَ بهذا وأنت تعلم يا أستاذ مصطفى منيغ أن لكلٍ ملفه قابل للفتح كل لحظة لاستقراء ما تتضمنه أوراقه بوضعها تحت المجهر لمقاربة ما يستحق صاحبها في قرار نتخذه  معززا بتطبيق القانون ، ولن يكون المسؤول على مستوى درجتي مسؤولا بالكامل إن لم يستطع تنفيذ المطلوب منه بأقل الخسائر الممكنة ، ونجاحي في المهمة نابع من تعاون الجميع معي وبخاصة بعض التطوانيين الغيورين على مدينتهم الراغبين كانوا في تنظيف جنباتها القاتمة من تجار الخراب الناشرين وباء البيع والشراء حتى في البشر" . 

... للتاريخ ، لم اقتنع كليا بكلامه بل عند التحليل المنطقي لما دار بيني والرجل آنذاك ، اتضح لي أن المقام يحتم التنازل حتى بالكلام ، عما شب عليه ذاك المسؤول أو سواه من قيم . فهل غابت المخدرات عن "تطوان"، أم التعاطي تطور ليعود افتك وأخطر على العقول الشابة الآن ؟؟؟، فأين تدخل وزارة الداخلية مهما كانت الصفة المطبقة ولو للتخفيف من حدة العلة الجالبة العار، وهي عالمة بالمستوى الذي وصلت إليه هذه الجوهرة المتروكة للسباحة في الوادي الحار ؟؟؟. (يتبع)

مصطفى منيغ

Mustapha Mounirh

سفير السلام العالمي

مدير مكتب المغرب لمنظمة الضمير العالمي لحقوق الإنسان في سيدني – أستراليا

الكاتب العام الوطني لنقابة الأمل المغربية

مدير نشر ورئيس تحرير جريد السياسي العربي

mounirhpresse@yahoo.fr

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   الصرخة الحسينية / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح409  
   حيدر الحدراوي     
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   تاملات في القران الكريم ح408  
   حيدر الحدراوي     
   الوضع والدس والافتراء تجارة قديمة للكهنة  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   الصرخة الحسينية / الجزء الرابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح407  
   حيدر الحدراوي     
   لماذا الغاضرية ؟؟  
   كتّاب مشاركون     
   هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 3  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
المزيد من الكتابات الإسلامية
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
صدور كتاب | د. سناء الشعلان
مَنْ بوسعه إيقاف التطاول على العراق ؟ | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين تشكيل الحكومة والنصح الفيسبوكي . | رحيم الخالدي
عبد المهدي والإيفاء بالوعود | حيدر حسين سويري
اذا اردت ان تحطم حضارة | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 290(أيتام) | المرحوم علي جبار... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 183(أيتام) | المرحوم عيسى ناجي عب... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 173(أيتام) | المرحوم سعد غانم الخ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي