الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 02 /06 /2018 م 05:28 صباحا
  
الشيخ الكربلائي: ضرورة الوعي الحضاري

الحضارة هذه الكلمة التي اخذت حيزا كبيرا من النقاشات الخلافية بين المسلمين ودعاة العلمانية متهمين المسلمين بانهم بلا حضارة ولا يؤمنون بالحضارة ، وجاءت اليوم خطبة الجمعة ومن خلال خطيبها سماحة الشيخ الكربلائي ليشير الى ضرورة الوعي الحضاري لتفتح بابا من التامل والتفكر ووضع النقاط على الحروف ودفاعا عن الاسلام بانه اصل الحضارة .

سامحهم الله دعاة العلمانية يعتقدون ان الاسلام يحرم الحضارة ويحلل التخلف من خلال تمسك المسلمون بالنصوص الاسلامية ، ونطرح السؤال هنا ماذا قصد الشيخ الكربلائي بالوعي الحضاري؟

الحضارة ليست التطور العمراني والعلمي فقط بل التصرف اللائق وفق متطلبات العصر بالتوافق مع اظهار محاسن التراث الشيعي الذي يحث النفس على ان ترتقي بذاتها وبتصرفاتها لتكون محل احترام الاخرين ومن بين اوجه هذا الاحترام عندما تواكب التطور الذي ينهض بالحضارة دون المساس بالثوابت التشريعية وكل ما يخدم الانسان من تطور عمراني وتكنلوجي وخدمي هو من اولويات الشارع المقدس، فالوعي الحضاري له معنى عميق ويمكن تلخيصه بعبارة ان تواكب التطور ولا تكن محل انتقاد او سخط من الله عز وجل ، فالاخلاق الحسنة هي الاساس الثابت الذي ترتقي عليه الحضارة ، ولهذا ترى الكثير من الاخلاق الاسلامية التي هي بمتناول يدنا وبتاكيد اهل البيت عليهم السلام عليها نجد ان الغرب عاملين بها ولانهم عملوا بها نهضوا ببلدانهم ، والا  لو عدنا بهم الى القرون الوسطى عندما كانوا همج رعاع كانوا في قمة التخلف بل قتلوا العلماء في حينها ، وفي حينها كان المسلمون في قمة الرقي العلمي من فلك وطب وجغرافية وفيزياء وكيمياء ، تبقى الاخلاق اساس التطور الحضاري .

وهنا ضرورة الوعي الحضاري هو ضرورة ان ننظر الى انفسنا والى غيرنا لندقق الحسابات اين نحن من هؤلاء ؟ فان كنا نجاهد من اجل اعلاء كلمة الاسلام فالحضارة هي من اهم الوسائل التي من خلالها يمكن لنا ان نعي ضرورة الحضارة ، تمعنوا جيدا في بعض ما يجري في العالم عندما يقدم شخص ما على عمل حضاري مميز وعندما يعلمون بانه مسلم كيف تكون نظرتهم للاسلام .

مثل بسيط الاغلب في العالم ينظرون الى الاسلام بانه ارهاب وهذه الصورة لاحقت كل مسلم ، ولكن مواقف السيد السيستاني حفظه الله في وأد الازمات التي عصفت بالعراق وتحذيراته من الطائفية والكره والتفرقة وتاكيده على التسامح والتعايش السلمي غيّر النظرة لدى الكثيرين عن الاسلام وجعل دائرة الاتهام الارهابي تنحصر في زاوية معينة ، ومن هنا فان تاكيد الشيخ الكربلائي وهو تاكيد السيد السيستاني بضرورة الوعي الحضاري هو ان نكون زينا لاهل البيت عليهم السلام وليس شينا وهذا يبدا من اصلاح النفس اولا والالتزام بدعاة الاصلاح الذين انقذوا العراق من محنة كادت تعصف بالعراق شعبا وارضا .

فالوعي الحضاري هو النظافة والاحترام ورفض الفساد والتعايش السلمي والعفو واقتحام ميادين العلم والحرص كل الحرص على تراثنا الذي فيه كل ما نريد في دنيانا واخرتنا .

ليس ما وصل اليه الغرب مستحيل علينا انه بمتناول يدنا عندما نرسخ مفهوم الحضارة التي اولها اصلاح النفس وعندها يبدا العقل واليد العمل بنفس طيبة لا تعرف الياس والاحباط وتغلق الباب على من ينال من رموزنا الذين يبذلون جهودا استثنائية للنهوض بنا وببلدنا وللاسف ان يكونوا اي رموزنا محل هجمة بربرية من قبل بعض ضعيفي النفوس وهؤلاء يجدون الثغرة عندما ننشغل نحن بتوافه الامور والركب الحضاري يمر من جنبنا ونحن قادرون على ايقافه وتحميله ما بجعبتنا من حضارة وقيم وتراث الا اننا اهملناه وانشغلنا بما يعيب به الغرب علينا .  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: كيف سيتأثر المهاجرون و اللاجئون بفوز الإئتلاف؟

أستراليا: عدد النساء في البرلمان الفيدرالي يصل إلى رقم قياسي

جلاديس ليو هي أول أسترالية من أصل صيني تدخل البرلمان
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
ألصّدر لم يُذبح مرّة واحدة | عزيز الخزرجي
كرة النار .. يجب اخمادها | خالد الناهي
تَدَاعَت عليكم الأمم؛ فما أنتم فاعلون؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 330(أيتام) | المرحوم محمد رضا الب... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 250(محتاجين) | المحتاجة نهاد خليل م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي