الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 01 /06 /2018 م 09:12 مساء
  
أفيون الشعوب
شعار الدين افيون الشعوب، رفعته فئة من المجتمع، تنكر وجود الله، وتحاول أن تحمل كل فشل أو تأخير يحصل في المجتمع على الأديان السماوية، وما تعكسه على تصرفات البشر، من خلال المحددات التي يضعها كل دين، والتي تعتبرها هذه الفئة محددات لقدرة الأنسان على الحركة واستخدام الطاقات الكامنة التي لديهم.
عموما هذه النظرية لم تستطع الصمود، لما فيها من هشاشة الطرح، ولوجود الكثير من التناقضات التي جاءت معها، و لعدم توفر البيئة التي تساعد على قبول هكذا طرح، فاغلب البشر يؤمنون بوجود خالق ورب لهذا الكون، بغض النظر عن شكل هذا الاله وطبيعته، وهل هو موجود في السماء او الأرض، المهم هو خالق مسؤول عن تنظيم الحياة والكون بصورة عامة
لكن ما يلاحظ في الآونة الأخيرة، دخول هذا الفكر الى مجتمعنا العراقي المسلم،المحافظ نسبيا, وتوسع وظهر علنيا، وما يلاحظ أيضا ليس هناك اهتمام من قبل السلطات والمجتمع بصورة عامة، لبحث هذه الأسباب والوقوف عليها، للشروع بمعالجتها
ان خطورة هذا الأمر تكمن في عدة عوامل منها، سهولة ضخ او وصول هذا الفكر الى الشباب بصورة سلسة، وأمام ناظر الأهل من خلال وسائل التواصل التي أصبحت السيطرة عليها بحكم المستحيل
ضعف الترابط الاسري، وعدم متابعة الأسرة لا بناؤها جعلت تأثيرها يكون في كثير من الأحيان قليل جدا, ان لم يكن مفقود
من الأسباب أيضا، عدم رغبة هذا الجيل بالتسلح من خلال القراءة وتوسيع المدارك العلمية لديه، جعلت منه جهة مستقبلة للمعلومة الغريبة، دون ان يسأل عن موثوقية تلك المعلومات ومصادرها، مما يسر الأمر على أصحاب الأفكار المنحرفة الدخول وبكل يسر للشاب العراقي
نجاح أصحاب هذا الفكر من استغلال سوء الأوضاع بالبلاد، وتحميل جميع الفشل الحاصل الى شخصيات محددة، وأحزاب بعينها، تدعي انتسابها للفكر الأسلامي, والتيارات التي تمثلة 
ومن خلال ربط تلك الأحزاب والشخصيات بالدين، وتحميلة كافة التبعات التي تحصل في البلاد
هذه الأسباب وغيرها جعلت من الشاب العراقي يبحث عن بديل، مهما كان اسمه ودوافعه، وبذلك وجدت هذه الفئة الفرصة سانحة لتنقض على شباب يائس وغير متسلح بالمعرفة، فتجعله الى صفها بكل بساطة، وأصبحنا اليوم نرى شبابنا يضيع من أيدينا، دون ان نبدي حتى انزعاجنا من ذلك الأمر
ان من واجب الدولة ان تحمي أبناؤها من أي فكر منحرف، ربما يؤدي الى ضياع البلاد والعباد، لذلك هي مطالبة بدراسة الأسباب ووضع الحلول الكفيلة بعودة شبابنا الى جادة الصواب، من خلال فتح بارقة أمل بمستقبل قادم، والا القادم لن تكون محمود عواقبه
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات

أستراليا: شورتن يذهل زملاءه بالسعي لقطع طريق زعامة حزب العمال على ألبانيزي
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي