الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 28 /05 /2018 م 05:58 صباحا
  
نصائح المرجعية للخطباء هي للكتاب والباحثين على حد سواء

الحسين عليه السلام للجميع ثقافته ومناسبته كل احرار العالم تنهل وتحتفل بها وبعيدا عن المذهبية بالرغم من ان نصائح المرجعية موجهة للخطباء الذين يرتقون المنبر الحسيني في عاشوراء ولكن مفردات الخطاب كانت اسلامية جامعة شاملة .

عند مراجعة مفردات النصائح وجدتها تدلل على الاسس والمعايير السليمة لتحديد معالم الخطاب الاسلامي وفق ثقافة العصر فالاشارات التي اشار لها سماحة السيد السيستاني كانت جوهر العلة في نقد الخطاب الاسلامي من قبل المتصيدين في الماء العكر وحتى تغلق المرجعية باب النقد والطعن من قبل هؤلاء كان لها نصائح للخطباء لا يستغني عنها من يبحث عن الخطاب الاسلامي العصري .

وحقيقة ان النصيحة ليست للخطيب حصرا بل هي للكاتب والباحث والفقيه لكي ترشده الى الطريق السليم لاظهار معالم الخطاب الاسلامي  

كانت النصيحة الثانية جوهر تحديد تشخيص الخطاب الاسلامي وجاء فيها " ان يكون الخطيب مواكبا لثقافة زمانه، وهذا يعني استقراء الشبهات العقائدية المثارة بكل سنة بحسبها واستقراء السلوكيات المتغيرة في كل مجتمع وفي كل فترة تمر على المؤمنين" ... مواكبا لخطاب زمانه ، والاطلاع على الشبهات العقائدية ( الالحاد وماشابه ذلك) التي تطرح بخطاب عصري واستقراء السلوكيات المتغيرة ، فلا يصح ابدا التعكز على تراث الماضي وتمجيده دون النظر الى المستحدث من ثقافات وشبهات فان الماضي يصبح غير مرغوب فيه لانه ليس من ثقافة جنس الحاضر فليبق الاصل ولكن غير المظهر حتى يكون مرغوب للجيل الجديد ، ولايجب ابدا ان يصر على شبهات قديمة اكل وشرب عليها الدهر وترك المستحدثات من الافكار الهدامة التي تاخذ رواجا سريعا بين الشباب لان هنالك فراغ فكري لم يحسن الخطيب ملئه.

والوصية الثالثة " تحري الدقة في ذكر الآيات القرآنية او نقل الروايات الشريفة من الكتب المعتبرة او حكاية القصص التاريخية الثابتة" ، مهمة جدا فالدقة في الروايات الصحيحة تغلق باب الطعن في الاستشهاد بها واكرر الكلام موجه كذلك للكاتب والباحث ، فهنالك من يستعين بروايات ضعيفة او لايستسيغها العقل اليوم والنتيجة تجعل المتلقي يقتنع بما هو عليه من مفاهيم خاطئة .

والرابعة بمنتهى الاهمية " ان يترفع المنبر عن الاستعانة بالاحلام وبالقصص الخيالية" ، اقولها وللاسف بل ان البعض يختلق قصصا خرافية فيسيء للخطاب الاسلامي اساءة يتحمل وزرها يوم يقوم الحساب ، نعم هنالك روايات واحاديث تعج بها كتب التراث فلايصح الحديث عنها لانها ليست ثقافة اليوم .

هذه النصيحة " جودة الاعداد، بأن يعنى الخطيب عناية تامة بما يطرحه من موضوعات من حيث ترتيب الموضوع وتبويبه وعرضه ببيان سلس واضح واختيار العبارات والاساليب الجذابة لنفوس المستمعين والمتابعين" صحيح انها موجهة للخطيب ولكن الباحث والكاتب معني بها اكثر من الخطيب لان الخطيب يتحدث اما الكاتب فانه يكتب والكتابة تبقى وثيقة موثقة ، فالترتيب والاعداد الجيد والاستدراج في تسلسل المواضيع يعطي قوة اقناع للمتلقي ولايكون مشتت في سلسلة افكاره فانها تساهم في قوة الخطاب الاسلامي على سبيل المثال ليكن الخطاب عن مستحدثات الافكار وليس عن عالم البرزخ ومن ثم العودة الى جهنم ، وكما ان الكثير ممن يؤلفون الكتب للاسف الشديد تكون عناوين كتبهم بعيدة عن مضمونها بل ان مواضيعها مشتتة الاتجاهات .

واقف عند هذه النصيحة " طرح المشاكل الاجتماعية الشائعة مشفوعة بالحلول الناجعة" ، فاغلبنا يميل الى النقد فقط قد يكون تشخيصنا للخطا صحيح لكن الاكتفاء بالاشارة اليه والتنكيل به دون وضع الحلول يكون كلامنا كالملح على الجراح ، وهنالك كتاب وخصوصا ممن يدعي التجديد يشير الى بعض الحالات المجتمعية لينتقدها دون وضع الحلول معتقدا انه قدم خدمة للنهوض بالواقع الاجتماعي فمثل هذا لايلتفت اليه بينما مع الحلول يكون محل احترام وتقدير بعيدا عن صحة حلوله او عدمها .

واشارتي الاخيرة الى هذه النصيحة " الاهتمام بالمسائل الفقهية الابتلائية في مجال العبادات والمعاملات من خلال عرضها باسلوب شيق" ، نعم هنالك من لايبالي بعبادته معتقدا انها صحيحة كيفما اتفق طالما انه يعبد الله ، ولا يلتفت الى المعاملات الحرام قانعا نفسه بانها بسيطة ولا اشكال فيها ، وعلى الكاتب ان يعرضها باسلوب سليم ومحبذ لا بالوعيد والتنكيل فيشمئز القارئ ويرفض الالتزام بها ، فالاسلوب هو اساس نجاح تاثير الخطاب .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   الصرخة الحسينية / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح409  
   حيدر الحدراوي     
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   تاملات في القران الكريم ح408  
   حيدر الحدراوي     
   الوضع والدس والافتراء تجارة قديمة للكهنة  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   الصرخة الحسينية / الجزء الرابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح407  
   حيدر الحدراوي     
   لماذا الغاضرية ؟؟  
   كتّاب مشاركون     
   هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 3  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
المزيد من الكتابات الإسلامية
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
صدور كتاب | د. سناء الشعلان
مَنْ بوسعه إيقاف التطاول على العراق ؟ | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين تشكيل الحكومة والنصح الفيسبوكي . | رحيم الخالدي
عبد المهدي والإيفاء بالوعود | حيدر حسين سويري
اذا اردت ان تحطم حضارة | خالد الناهي
و يسألونك ...؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 306(أيتام) | الزوجة 2 للمخنطف (كر... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي