الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 27 /05 /2018 م 04:48 صباحا
  
ما العلمانية؟ كاترين كنسلر..اختلاق اوهام وسرد كلام

اكثر من مقال وكتاب لنا نؤكد على تخبط انصار العلمانية في الاتفاق على تعريف دقيق يشمل مفاهيم العلمانية ، وهاهي الكاتبة كنسلر تعرف العلمانية هي طريقة تصور وتنظيم تعايش الحريات خاصة حرية الراي والعبادة والاعتقاد ...ومن تبدا بسرد العبارات الانشائية التي تدل دلالة واضحة انها لم تطلع على ماهية الاديان السماوية لاسيما الاسلامي ، وكما ذكرت في كتابنا التطرف العلماني حالما يقتنع العلماني بالتعريف الصحيح للدين فانه سيغير مفاهيمه .

الكاتبة كنسلر تعتقد الدين الاعتقاد بالله عز وجل وعبادته فقط وترى ان الدولة لاعلاقة لها اطلاقا بما بعتقده الفرد ولايحق لها التدخل او فرض دين على احد ، هذا الكلام بحد ذاته سليم ولكن هل ان فرض الدين على الفرد يكون بالقوانين والقوة ؟ كلا بل بالمال تحت تسمية التبشير . هل تعلم كيف يعامل اللاجئين المسلمين في اوربا وكيفية مساومتهم على حريتهم ولقمة عيشهم بالتغيير الديني ؟

ولو ان الكاتبة كان لديها ادنى اطلاع على التراث الاسلامي لغيرت كثيرا من المفاهيم الغوغائية التي تطرقت لها في كتابها ، هل تعلم ان النبي محمد (ص) اعتق رقبة سلمان المحمدي من يهودي حيث ان هذا اليهودي له كافة الاستحقاقات من عيش وعبادة وتجارة اي انه كان متسلطا على رقبة مسلم تم عتقها بالمال وليس بالقوة ومحمد حاكم اكبر دولة اسلامية ، هل تعلم الكاتبة ان النبي محمد في يوم المباهلة قبل شهرين من وفاته اي ان الاسلام ثابت الجذور والقوة في المدينة جاء اسقف نجران ليباهله لانه لم يدخل في الدين الاسلامي وهذا يعني ان هنالك نصارى في المدينة يمارسون عبادتهم ولا احد يمنعهم ولم يفرض عليهم نبي الاسلام الاسلام بالقوة ، هل تعلم الكاتبة ان الامام علي عاتب مسؤول بيت المال لانه راى مجوسي يعبد النار يتسول فلم يقبل على ذلك ولم يساومه على الاسلام كما تفعل اوربا مع اللاجئين المسلمين . هل تعلم كاترين بالحملات التبشيرية التي قادها بعض القساوسة في العراق عند سقوط بغداد ؟

التسامح الذي جعلته الوجه الاخر للعلمانية كان للانبياء موسى وعيسى ومحمد عليهم افضل الصلاة والسلام دروسا وعبرا من اجل الحث عليه ولانني مسلم فاني وجدت التراث الاسلامي مفعم بالاحاديث والايات التي تحث الانسان على التسامح ، هذه الثقافة التي تعتبر من اولويات الاسلام ، الن تقرا الكاتبة عندما فتح النبي محمد (ص) مكة لم ولن ينتقم ممن شردوه من مكة واذاقوه شتى انواع التعذيب والاعتداءات الا انه عفا عنهم .

اكتبي الحملات التبشيرية في محرك البحث كوكل وستظهر لك معلومات تنسف التسامح الذي تتحدثين عنه وتنسف مبادئ العلمانية التي تدعين انها ضمانة للحريات وستجدين ان الحكومات العلمانية هي من تقود هذه الحملات ، فقد كشفت صحيفة جيروزاليم بوست الصهيونية، عن قيام كل من جهاز الاستخبارات الصهيوني "الموساد" ووكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "C.I.A" بتمويل حملات التبشير فى العراق، اضيفي لمعلوماتك هذه ايضا ، شارت إحصائيات معهد (جوردن - كنويل اللاهوتي) لدراسة الأديان بجنوب هاملتـون - إلـى أن عدد الجماعات التنصيرية العاملة في الدول الإسلامية ما بين عامـي (1982م -2001م)، قد وصل للضِّعف تقريبًا، فبعدما كان عددها نحو (15) ألف منظمة، وصلت إلى أكثر من (27) ألف منظمة، إلا أن هذه الجماعات التنصيرية تجد عوائقَ كثيرة (حكومية وشعبية)، تضطرها للتخفي والاستتار.....

ان التخبط في فهم العلمانية واقناع الاخرين بها امر مفروغ منه ولكن الاسلوب الامثل الذي يستطيعون اقناع الاخرين بالعلمانية هي زيادة المؤامرات على الدول الاسلامية وتشويه عقائد الاسلام بتاسيس منظمات ارهابية بقناع اسلامي ( القاعدة وداعش) اضافة الى تغذية النعرة الطائفية بين المسلمين لتظهر صورة مشوهة عن الاسلام .

للحديث بقية

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تراجع في شعبية الائتلاف وسط توقعات بتحد لزعامة تيرنبول

أستراليا..عنصرية أننغ ليست يتيمة

5 أسئلة عن ألمانيا النازية وعلاقتها بالسياسة الأسترالية الحالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العلاقات العراقية التركية مطبات يجب الحذر منها | كتّاب مشاركون
العرب والصراع الروماني الساساني | ثامر الحجامي
"وعلى الباغي تدور الدوائر" هل سيتحقق حُلمُ الكورد! | كتّاب مشاركون
اليس فيكم رجل رشيد | سامي جواد كاظم
العراق لا يراه ا لاشامخي الهامة | خالد الناهي
رحلتي في التعرّف على الآخر | كتّاب مشاركون
إختبار مصداقية القوى السياسية | واثق الجابري
تاملات في القران الكريم ح399 | حيدر الحدراوي
تاملات في القران الكريم ح402 | حيدر الحدراوي
السيستاني...نجم يتألق في السماء / الجزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
بين حاضر مجهول وتاريخ مضى | خالد الناهي
قائمة بأسماء 55 ألف حرامي | هادي جلو مرعي
ليست إيران فقط | ثامر الحجامي
العقول العراقية طماطة السياسين | رحمن الفياض
آني شعلية !!! | كتّاب مشاركون
عثرات ديمقراطية عرجاء في العراق | الدكتور لطيف الوكيل
الخدمات..وممثلين لايمثلون | واثق الجابري
العمــــــــر | عبد صبري ابو ربيع
ديمقراطية الفوضى.. أم فوضى الديمقراطية؟ | المهندس زيد شحاثة
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي