الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 19 /05 /2018 م 10:54 صباحا
  
لماذا فشلت الأحزاب في الأنتخابات؟

كان من الطبيعي أن تتحول الانتخابات العراقية لمهزلة في العالم بسبب السياسيين الفاسدين الذين بان جهلهم و ترشحت ثقافتهم الحزبية التي نضح منها الجهل والغباء والتخلف والأميّة الفكريّة, لذلك فقد الشعب بآلمقابل رغم إنحطاطه الثقافيّ؛ ثقته بهم جملة و تفصيلاً, و الكتلة الوحيدة التي حافظت على توازنها و قوتها لبعض الحدود بعد كلّ الذي كان من فساد و تزوير ولغط هي كتلة الصدر! والمُلفت للنظر أن معظم المرشحين من الأسماء البارزة المتهمة بآلفساد قد خسرت و لم يكسب بعضهم حتى مئة صوت من المشاركين في الانتخابات, بحيث صاروا أضحوكة للعالم, لأن دخولهم للعملية السياسية لم تكن بحسب وزنهم و ثقافتهم و تأريخهم و مستواهم العلميّ و طهارة سيرتهم, و إنما إستوزروا الصدر و أسماء ألشهداء  للفوز في العملية السياسيية .. بمعنى إحتالوا على الشعب للفوز خلال الدورات السابقة, و لهذا السبب وقع الفساد والنهب و الظلم في العراق, لأنّ نواب البرلمان و رئيسهم كما الحكومة و القضاء لم يكونوا أهلا لمناصبهم و بآلتالي الحكومات التي تشكلت لم تكن حكومات حقيقية و مخلصة, وهناك أسماء عديدة خسرت و يجب أن تُقدم للمحاكم لأسترداد الأموال المليونية و المليارية التي سرقوها على مدى ثلاث دورات, ونطالب مقتدى الصّدر وكتلته القيام بهذه الأمر الذي يعتبر مقياساً و مقدمة صحيحة لصلاحهم وباباً لنجاة العراق والعراقيين, وإليكم أسماء المجرمين الذين فسدوا في العراق وسقطوا في أحضان الرذيلة والفساد والعمالة والتي وردت في القائمة النهائية لأبرز الأعضاء السابقين في مجلس النواب العراقي الذين خسروا الانتخابات لعام 2018م، ونتمنى إلقاء القبض عليهم و محاكمتهم بأسرع وقت, علماً أن أفضل الباقين من الفائزين لم يحصلوا سوى على الحد الأدنى من الأصوات ومن قبل أعضاء تنظيماتهم الحزبية وهو مؤشر خطير آخر على مستقبل العراق  إذا لم يقم السيد مقتدى الصدر بمحاكمتهم جميعياً وأنقاذ العراق من الفساد الحزبي والفئوي والطائفي والعشائري فهل أنت لها يا أيها المقتدى؟
والأسماء الفاسدة الخاسرة هي:
 حنان سعيد الفتلاوي / بابل -1

2- مشعان ركاض الجبوري/ بغداد.
3- محمد ناصر الكربولي / الانبار.
4- صادق المحنا / بابل.
5- علي العلاق / بابل.
6- همام حمودي / بغداد.
7- عبد الرحمن خالد اللويزي.
٨- عطوان سيد حسن ثامر.
9- فائق الشيخ علي / بغداد.
10- سكندر وتوت / بابل.
11/ عامر الخُزاعي / بصرة.
12- عباس البياتي / بغداد.
13- الا طالباني / بغداد.
14- كاظم الصيادي /واسط.
15- شروق العبايجي / بغداد.
16- يزن مشعان الجبوري / صلاح الدين.
17- خالد المفرجي / كركوك.
18- عتاب الدوري / بغداد.
19- حامد المطلك / الانبار.
20- حيدر نوري صادق المُلا / بغداد.
21- صادق الركابي / ذي قار.
22- سامي العسكري / بغداد.
23- عبد الكريم العنزي / بغداد.
24- موفق باقر الربيعي / بغداد.
25- حسن نوري العلوي / بغداد.
26- قُصي عبد الوهاب السهيل/ بغداد.
27- فتاح الشيخ / بغداد.
28- وائل عبد اللطيف / بغداد.
29- جاسم محمد جعفر/ صلاح الدين.
30- نيازي معمار اوغلو / صلاح الدين.
31- حامد الخضري / المثنى.
32- شيروان الوائلي / ذي قار.
33- عبد الخضر الطاهر / ذي قار.
34- عزيز كاظم العكيلي / ذي قار.
35- احمد المساري / بغداد.
36- ان نافع بلبول / بغداد.
37- ميسون الدملوجي / بغداد.
38- عبد القهار السامرائي / صلاح الدين.
39- محمود الحسن / بغداد.
40- عبد الكريم عبطان / بغداد.
41- عديلة حمود العبودي / ميسان.
42- علي الشلاه.
و لا حول و لا قوة إلا بآلله العلي العظيم  والعاقبة للتقوى

Azez Alkazragyعزيـز حميد ألخـزرجيّ

A cosmic philosopherفيلسوف كـونيّ

(ALMA1113@HOTMAI.COM)

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخطط لوضع قيود على الإجهاض

أسترالي يقتل زوجته حرقًا أمام الأبناء.. والقاضي يرفض سجنه مدى الحياة

خطة الإستعداد الصيفية تحذر من إنقطاع الطاقة في فيكتوريا و جنوب أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ميلان كفة الردع يؤسس لنوع حاد من الأسر | د. نضير رشيد الخزرجي
مسؤول عراقي: ديوننا 124 مليار دولار وسأكشف فضائح وزارة النفط | هادي جلو مرعي
للانسانية مدار هندسي متميز | عزيز الحافظ
تحديــات الثقـــافة والمثقف العربــــــــي في مؤتمر القمة الثقافي العربي الأول | د. سناء الشعلان
بحضرة علي وعلي | جواد أبو رغيف
تاملات في القران الكريم ح411 | حيدر الحدراوي
عزائي لصاحب الزمان في ذكرى شهادة أبيه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مقال/ ذوبان المليارات | سلام محمد جعاز العامري
قال، فعل، صدق، هل سينجح؟ | حيدر حسين سويري
أما آن وقت الحساب !. | رحيم الخالدي
النظام البحريني يتمادى | عبد الكاظم حسن الجابري
كش ملك | خالد الناهي
العامري والفياض .. زواج من نوع آخر | ثامر الحجامي
قراءات أدبيّة لأيوب والدسوقي في جمعية الفيحاء | د. سناء الشعلان
تشكيل الحكومة تفويض أم ترويض؟ | سلام محمد جعاز العامري
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الأول | عبود مزهر الكرخي
الربيع الاصفر | خالد الناهي
ماذا خلّف الجّعفريّ في وزارة الخارجية؟ | عزيز الخزرجي
عبد المهدي..بداية غيرم وفقة | المهندس زيد شحاثة
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 294(أيتام) | المرحوم وليد عبدالكر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
العائلة 280(أيتام) | المرحوم صالح عوض الب... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي