الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 18 /05 /2018 م 04:56 صباحا
  
عندما تهدي جائع زهرة

يقال ان الشعب الألماني شعب بخيل جداً، والسبب في ذلك البخل يعود الى مجاعة حصلت لأجداد هذا الشعب أبان الحرب العالمية الثانية، اي مضى عليها ما يقارب الثمانين عام، والاجيال اللاحقة لا تريد ان تنسى تلك المجاعة.
ربما هذه المجاعة استمرت لسنه او اقل; ليس مهما مدتها; لكن ما يلفت الانتباه الأثر الذي تركته في طباع الشعب الألماني، فما بالك بشعب ذاق الويل جيلا بعد جيل، لا يكاد يفارق رائحة الموت منذ فترة طويلة، شعب طالما اتشح بالسواد ملبسه، ورائحة البارود تشم من مسافة بعيدة جدا، العاب أطفالهم اغلبها حرب وبنادق، يفرح او يحزن يطلق العيارات النارية، كل الحكومات السابقة، استبدلت عن طريق الدم، وكلما جاءت حكومة لعنت سابقتها، وقالت الخير قادم، لكن النتيجة أيضا موت، قتل، جوع ودمار

حتى اتى عام 2003 وشخصت ابصار الشعب الى القادمين من الخارج، حيث جاء من كان يعرف معنى الظلم، وعاش مرارته، لذلك اخذ الشعب يتأمل خيرا , بالخصوص هؤلاء كانوا خارج العراق, وشاهدوا العمران والتطور الذي يعيشه العالم المتقدم, حتما سينقلون تجربة العالم الى العراق, ويعيدون بناءه بالسرعة القصوى, فيرفه الشعب وينسى الأيام المرة التي كان يعيشها.
فهذا بروفسور وذاك دكتور، وفلان عالم ذرة، وعلان عالم بالفيزياء، جعلتنا هذه الألقاب نستشف ونستنشق عبق الحضارة والتطور وجميعنا صنع لنفسه حلم بقدر حاجته، أحلام ليست كبيرة، بقدر ما هي طبيعية، فبعضنا يريد ان يعيش بسلام، واخر يريد مصدر للرزق وثالث يتزوج، واخر يريد سكن وهكذا 
انطوت السنين وانقضت الأعوام، ولم يتحقق أي شيء، فمن جاء من الخارج وامسك دفة الحكم، لم يفكر الا بنفسه، ولم ينظر الى الشعب الا نظرة الخائن الذي كان راضخ للأنظمة السابقة، فراح يضع لنفسه الامتيازات، يخصص له الأموال التي تغنيه مدى الحياة، اما الشعب حتى مفردات البطاقة التموينية، أصبحت حلم يضاف الى احلامه السابقة.

في ضل هذا الجو البائس , يوجد هناك امل قادم من بعيد، يحاول ان يطرح مشروع بناء دولة, يتساوى فيها الجميع في الحقوق والواجبات, يقول انت عراقي فقط هذا ما يهمني, باقي المسميات هي تعنيك لا تعنيني, ما يهمني فقط عراقتيك.
لكن المشروع جاء في وقت عدم الثقة، حيث اغلب الشعب يشعر بالإحباط من مجمل ما حصل، ولم يعد يثق باي شخص كائن من كان، لذلك من الصعب جدا ان يتقبل أي مشروع حتى الصادق منه، لكن يجب على صاحب المشروع ان لا ييأس ويستمر، ويثبت للشعب من خلال البحبوحة التي لديه، انه جاء ليخدمهم فقط
نعم من يقدم زهرة لأنسان جائع، ليتوقع منه اما ان يأكل الزهرة او يدوسها بقدمه، لأنه يعتبره انسان فارغ ولا يشعر بمعاناة الجياع، لذلك على من أهدى الزهرة، محاولة افهامه، انه يعلم بمعاناته، وما هذه الهدية الا تضامن مني اليك

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: ترشح جودي مكاي لقيادة العمال في نيو ساوث ويلز

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 326(أيتام) | المرحوم جبار نعيس ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 149(أيتام) | الشهيد السيد بشير فا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي