الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 17 /05 /2018 م 06:35 صباحا
  
الدولار وعملة الروم

بالامس عندما هدد ملك الروم عبد الملك بن مروان بنقش الدراهم التي يتعامل بها المسلمون وعليها شتم النبي صلى الله عليه وآله وسلم .

أمر الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام بوضع عملة للبلاد الإسلامية أجمع ، وقطع التعامل بعملة الروم ، وأن ينقش على الوجه الأول سورة التوحيد وعلى الوجه الثاني محمد رسول الله وفي مدارها اسم البلد والسنة التي ضُرِب فيها .

اليوم الدولار هو سيد العملات ، نافسه على ذلك اليورو الذي يعتبر اكثر قوة منه وحاولت بريطانيا بكل ما لديها من نوايا سيئة ان تجعل اليورو اقل قيمة من الدولار من خلال اشتراكها بالاتحاد الاوربي لغايات سيئة وانسحبت منه لنفس الغايات .

البنك الدولي وصندوق النقد الدولي كلاهما مؤسستين هامتين للاقتصاد العالمي وبمؤازرة منظمة التجارة العالمية التي تتلاعب بالاسواق وفق المعطيات السياسية اليهودية التي تتم حياكتها خلف الكواليس بمؤازرة الدول المؤثرة .

هل نستوعب الدرس من التاريخ الاسلامي ونرد على هذه العملة التي تجتاح كل الاسواق وتؤثر على اغلب اقتصاديات العالم لاسيما منها الدول الاسلامية ، فماذا يمنع الدول الاسلامية من ان تكون لهم عملة خاصة بهم تستخدم مصدر قوة لاقتصادهم ؟ يمنعهم عمالة بعض الحكام وجهل الاخرين والقلة ممن يفكرون في هذه المحنة .

سؤال يتوارد الى الذهن دائما كيف تفقد العملة قيمتها وكيف تزداد قوتها ؟ انها مرهونة بالسياسة العالمية الخبيثة التي تتلاعب كيف ما تشاء بقيمة العملة لاي بلد اذا ما فكر بان يكون له قراره الخاص به ، ونحن اليوم نرى تاثر العملة الايرانية والسورية وقبلها ايام الحصار العراقية وحتى بقية الدول التي لم تخض حربا فان عملتها اصبحت دون المستوى المطلوب بسبب تبعية حكامها واقتصادها للدولار الامريكي .

اكبر وافضل نفط بالعالم موجود في تكساس الامريكية ، فلماذا يستوردون النفط العربي ؟ ولماذا يتذبذب سعر برميل النفط ، نعم انه يخضع للعرض والطلب وللازمات السياسية ، ومن يفتعل هذه الازمات ؟ اليست امريكا وسيدتها بريطانيا وذنبها اللقيط الكيان الصهيوني، متى يشعر حكام العرب بالخطر المحدق بهم ؟ اعتقد لا يشعرون لانهم يعتقدون انهم ضمنوا سنين عمرهم فقط وما يحدث من بعدهم لا يهمهم لانهم اصلا لا يؤمنون بالحساب والعقاب يوم الحساب .

قد تعجز الدول الاسلامية من مواجهة الاقتصاد السياسي الامريكي الا انهم يستطيعون التغلب بل وحتى دحر الدولار الامريكي الى غير رجعة اذا ما اتخذوا قرارا موحدا بالمقاطعة فقط حتى ولو دبلوماسيا لامريكا وبريطانيا ، قد يبدو الامر كتابة سهل الطرح ولكن صعب التنفيذ لان الحكام العملاء اوغلوا في تواطؤهم مع البيت الابيض والكنيست الصهيوني لدرجة ان لديهم شرف في الالتزام بكلمتهم مع اسيادهم ويجعلون كلمتهم تحت نعلهم امام شعوبهم .

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: كيف سيتأثر المهاجرون و اللاجئون بفوز الإئتلاف؟

أستراليا: عدد النساء في البرلمان الفيدرالي يصل إلى رقم قياسي

جلاديس ليو هي أول أسترالية من أصل صيني تدخل البرلمان
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
ألصّدر لم يُذبح مرّة واحدة | عزيز الخزرجي
كرة النار .. يجب اخمادها | خالد الناهي
تَدَاعَت عليكم الأمم؛ فما أنتم فاعلون؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي