الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » المهندس لطيف عبد سالم


القسم المهندس لطيف عبد سالم نشر بتأريخ: 16 /05 /2018 م 08:02 مساء
  
مارد الجامعة العربية يستيقظ من سباته

مارد الجامعة العربية يستيقظ من سباته

" يوم عظيم لإسرائيل "، عبارة غرد بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فِي حسابِه الرسمي بقناةِ التواصل الاجتماعي " تويتر "، لمناسبةِ تدشين مقر السفارة الأمريكية الجديد الَّذِي افتتح صباح يوم أمس الأحد فِي مدينةِ " القدس ". وَأَدْهَى مِنْ ذلك توقيت هذا الحدث بالتزامنِ مع ذكرى نكبة فلسطين، وإعلان قيام دولة " إسرائيل ". ويبدو أنَّ إعلانَ ترامب نهاية العام الماضي اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لـ " إسرائيل " ونقل سفارة واشنطن مِنْ تل أبيب إليها، كان يحظى بمباركةٍ خفية لأغلبِ القيادات العربية، وَلاسيَّما الحكومات الَّتِي لاهم لها سوى تصفية حساباتها مع بلدانٍ عربية أخرى لأسبابٍ طائفية تتوافق بمخرجاتها مع مصالحِ البلدان الامبريالية فِي المنطقة، وَالَّتِي قدر لها أنْ تظلَ ملتهبة عَلَى الدوامِ بفضلِ حنكة قادتها.

مِنْ المعلومِ أنَّ قرارَ ترامب نقل مقر سفارة بلاده، أثارً غضباً شعبياً فلسطينياً غير مسبوق، فضلاً عَنْ تنديدٍ " عربي " ودولي واسع النطاق، واللافت أنَّ الغضبَ الفلسطيني انعكس بانتفاضةٍ عارمة استخدم فِيها المقاوم الفلسطيني المتاح مِنْ أدواتِ الموجهة، والمتمثلة بشكلٍ رئيس فِي الحجارةِ والزجاجات الحارقة، فِيما أخفقت القيادات العربية المتهالكة فِي ترجمةِ ما صدر عنها مِنْ شجبٍ وتنديد واستنكار خلال الأشهر الماضية، ولو بحدودٍ خجولة مِن الجهدِ الدبلوماسي؛ نتيجة هزالة إداراتها، وإذعانها لرغباتِ اللاعبين الدوليين الكبار.

عَلَى الرغمِ مِنْ أنَّ الجامعةُ العربية عودتنا عَلَى تسويقِ خطابات إداراتها الخائبة، وَالَّتِي تجري كتابة ديباجاتها فِي عواصمِ المال العربي، إلا أنَّها استشاطت يوم أمس غيظاً بسببِ جدية ترامب فِي تنفيذِ قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، ووصل الأمر إلى حدِ تجاوز الخطوط الحمراء والمغامرة بإيقاظ أمينها العام الَّذِي أثبتت الوقائع أنَّه - كأسلافه - غير مؤتمن عَلَى حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية المشروعة ولا عَلَى مصالح الشعوب العربية، وكانت المفاجأة الَّتِي أذهلت العدو قبل الصديق؛ إذ انتفض مارد العرب وأمين جامعتها العام أحمد أبو الغيط، ولم يطل النقاش مع مِنْ حوله؛ لأجلِ كسب الوقت، فعقد العزم عَلَى إطلاقِ صرخة مدوية، أعلن فِيها للعالم ما أعاد للعربِ كرامتهم " المَهْضُومَة " حين قال " إن افتتاح السفارة الاميركية في القدس خطوة بالغة الخطورة ".

الحكومات العربية الَّتِي أقامت الدنيا ولم تقعدها بسببِ إطلاق صاروخ يمني عَلَى الأراضي السعودية وسط حربٍ مستعرة، لم تأبه بالنداءاتِ العاجلة الَّتِي وجهتها السلطة الفلسطينية إلى جميعِ دول العالم ومنظماته الَّتِي تتغنى وتدعم حقوق الإنسان؛ بغية العمل عَلَى إيقافِ المجزرة " الإسرائيلية " ضد المتظاهرين الفلسطينيين شرقي قطاع غزة والوقوف بشكلٍ جدي لحماية المدنيين العزل؛ إذ لا موقف لها سوى اضطرار أجهزتها الإعلامية بمختلفِ وسائلها إلى إعدادِ التقارير الخبرية عَنْ " مسيرة العودة الكبرى " الَّتِي حفلت بتوافدِ أعدادٍ كبيرة مِن الفلسطينيين إلى المناطقِ الحدودية لقطاعِ غزة؛ تعبيراً عَنْ تحدي الاحتلال " الاسرائيلي " وتأكيد حق العودة.

فِي أمَانِ الله.

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 292(أيتام) | المرحوم عذاب محمد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي