الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 15 /05 /2018 م 07:22 مساء
  
لعبادي هو الحل

هادي جلو مرعي

إنتهت الإنتخابات العراقية، وبدأت عملية الترقب قبل أية مفاوضات محتملة لتشكيل حكومة لايبدو أنها سترى النور قريبا. المعسكر الإيراني هزم هزيمة مدوية، وكل ماقامت به طهران في العراق قد يطاح به في أيام بفعل التغيير الدراماتيكي الكبير الذي شهدته العملية السياسية، وصعود قوى غير تقليدية فاعلة ومؤثرة، وتملك حضورا مدويا في الشارع، وهي على غير وفاق مع الجار الإيراني الذي يشتبك على أكثر من صعيد في جبهات صراع مع الولايات المتحدة الأمريكية، وحليفها المباشر المملكة العربية السعودية التي تعلن في مناسبات عدة غضبها من الحضور الإيراني المقلق في المنطقة العربية، والشرق الأوسط عموما.

العبادي زعيم قائمة النصر، ورئيس الوزراء العراقي حقق تقدما لافتا كان منافسوه لايتوقعونه له، لكنهم صدموا بقوة، وعزز صدمتهم الفوز الكبير لسائرون، وهي الكتلة التي تشكلت برعاية من زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر حيث يمكن القول: إن  النصر وسائرون يمكن أن يحققوا تقدما كبيرا داخل البرلمان ويشكلوا الحكومة لكن ذلك سيصطدم بالرفض الإيراني، وقوى الحشد الشعبي والفصائل الشيعية القريبة من إيران خاصة وإن التحالف بين النصر وسائرون منفتح على السعودية، وهو مايجعل من التفاهم بين القوى الشيعية صعبا للغاية خلال المرحلة المقبلة، ولذلك يفكر البعض بطريقة أخرى لإدارة الأزمة الحالية تتمثل بنوع من التفاهم بين قائمة الفتح برئاسة هادي العامري ودولة القانون من جهة، وتحالف النصر برئاسة العبادي من جهة ثانية تتيح تولي العبادي رئاسة الوزارة مع إبقاء قنوات التواصل مع التيار الصدري مفتوحة لتحقيق تفاهمات تخرج العراق من أزمة قاسية سيمر بها قبل الإعلان عن التشكيل الحكومي المقرر في غضون ثلاثة أشهر، وهو مايدفع المراقبين للقول بصعوبة ذلك كنتيجة لماخرجت به الإنتخابات الحالية.

العبادي يمكن أن يكون الرابح مرة ثانية، ويتولى منصب رئيس الوزراء دون أن يخل بالتوازن السياسي الذي تمت به إدارة العملية السياسية ومن خلاله جرى تجاوز أزمات عدة، وهو الأمر الذي قد يلجأ إليه الأفرقاء لتجنب الصدام المحتمل بين القوى والفصائل السياسية التي تتوخى أن تكون في السباق القادم لكنها لاتستطيع التغلب على تحالفاتها السابقة، ونوع ولاءاتها، وعلاقاتها مع أطراف دولية وإقليمية. لكن مايصعب الأمر هو التنافس الإقليمي الصعب الذي قد ينعكس على واقع الدولة العراقية المرهقة والمحملة بأعباء إقتصادية وسياسية وأمنية، وتحديات تتزايد تبعا لما قد يواجه بغداد من مشاكل على مستويات عدة، خاصة وإن ملفات كبيرة ومعقدة لم تحسم في المحيط المجاور، ولأن الأمور يمكن أن تتعقد أكثر في حال لم يصل المتنافسون المحليون الى صيغة تفاهم، وماقد ينجم عن الصراع الإقليمي الذي يعد العراق ساحة من ساحاته.  

 

 

 
hadee jalu maree
 
009647702593694
 
 
هادي جلو مرعي
رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية
 
009647702593694
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 283(أيتام) | المرحوم مهدي محيسن... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 280(أيتام) | المرحوم صالح عوض الب... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي