الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » أثير الشرع


القسم أثير الشرع نشر بتأريخ: 12 /05 /2018 م 07:36 صباحا
  
الساكت عن حقوق الشعب.. شيطان أخرس..!
الساكت عن حقوق الشعب.. شيطان أخرس..!
تحولت الديمقراطية الوليدة في بلادنا، إلى حربٍ شيعية – شيعية وسنية – سنية وشيعية – سنية و(الشعب حنطتة أكلت شعيرة)! ففي وطننا المُتعب، المُثقل بالجِراحات، توجد ثروات كثيرة (النفط، الكبريت، الزئبق، العتبات المقدسة، الأماكن التأريخية، دجلة والفرات يلتقيان في البصرة ليكونا شط العرب) البصرة المتهالكة الاثواب، المنتهكة الحقوق، عاصمة العراق الإقتصادية، البقرة الحلوب، الواهب العام، وخيرات الشعب هذه هي باب القصيد.
خلايا نائمة تصحو، على أصوات بكاء الأطفال والنساء الذين نزحوا من ديارهم؛ هرباً من الموت ليجدوا أن الموت قد سبقهم وكان بإنتظارهم.
 سياسيون لا هم لهم، سوى التمتع بخيرات المناصب والمكاسب، قضية الإرهاب في العراق قضية معقدة وشائكة؛ وأصبحت من القضايا الدولية التي تشكل خطراً على السلم العالمي.
الوقت ليس وقتاً للعتاب وتبادل التهم، بل حان الوقت ليعود الشيعة والسنة إلى رشدهم، ولملمة أوراقهم لتصفية حسابات تأجلت، وطال تأجيلها، عندما ننصح السياسيين بالتوجه نحو محاربة الخطر المحدق من الإرهاب والفساد، فغايتنا مصالح الشعب، الذي عانى الأمرين؛ نتيجة سياسات وأزمات مفتعلة لتنفيذ أجندات ومصالح خاصة، كان نتاجها إصابة المشهد السياسي بالشلل وإنعدام الثقة بين الشركاء والفرقاء، وهذه هي نقاط الخِلاف.
حرية، عدل، المواطن أولاً، إستقرار، مساواة، أمن، تعايش سلمي ........الخ، من الكلمات التي سمعها المواطن ولم يجدها؛ أويشعر ببوادر أمل لتحقيقها؛ قبيل الإنتخابات يتسابق المشاركون في المعركة الإنتخابية، لإطلاق الشعارات والكلمات المُخدرة، ويتم المتاجرة بمشاعر المواطنين؛ ووعود بتلبية إحتياجاتهم، وإصلاح ماخربته الحكومة السابقة.
أين الإصلاحات السياسية والإقتصادية والأمنية..؟ فاليوم أصبحنا على أعتاب إنتخاب سلطة تشريعية جديدة، ولا نتائج ملموسة؛ إن سيكولوجية بعض السياسيين، تجعلنا نطأطأ الرأس خجلاً؛ بسبب اللامبالاة، واللاوعي.
لا شيء.. في بلادنا، التي هتكت فيها الوطنية إلاّ شعارات التلعثم السياسي،  والتبعية الحزبية، عبر القنوات والصحف والطابور الخامس، تبث آلاف الشائعات، لتهدر دم ملايين الناس البسطاء، الذين لاذنب لهم، سوى إنهم وضعوا ثقتهم بخارجين عن القانون والوطن!
 في مواقع التواصل الإجتماعي، تشعر إن العراق أصبح في خبر كان! وكل حزبٍ بما لديهم فرحون، وعليك ان تتوخى الحذر في تعابيرك وإعجاباتك؛ لئلا يصبح موقفاً رسمياً تتبناه إحدى الجهات ليصبح مشروع دولة فاشلة!
في بلادنا.. الساكت عن الحق، عميل؛ والذي يصرخ بوجه السياسات الفاشلة، عميل..! فإن طالبنا بحقوق الشعب، أصبحنا بنظر المتسلطين عملاء، فالنكن عملاء إلى الأبد، مادمنا ندافع ونطالب عن حقوق الشعب، فلا يمكن أن نكون شياطيناً؛ مادمنا نعلم أين هي ثروات الشعب.
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 311(أيتام) | المرحوم عبد العزيز ح... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي