الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 09 /05 /2018 م 03:39 صباحا
  
في الضوضاء .. نفتقد الاصوات الجميلة

في الضوضاء .. نفتقد الاصوات الجميلة
خالد الناهي 
ما حدث في ملعب النجف أمس، خير دليل على حاجة الشعب واشتياقه لشخص مخلص وصادق معه، لكي يصفق له ويطلق له الشعارات المعبرة عن الحب، وفي نفس الوقت امتعاض الشعب ممن خذله وخان ثقته، لقد رسم شعب النجف صورة لشعب واعي، اخذ يشخص الأمور ولا يشخصنها، ويكون بذلك طبق كلام المرجع بحذافيره.
ان إطلاق نفس الجمهور لشعارين متعاكسين، واحد بالضد من ممثل رئيس الوزراء، عبروا به عن عدم ترحيبهم به، واخر لوزير الرياضة والشباب، يبينون امتنانهم له، ولما قدمه من عمل وإنجاز خلال السنوات الأربعة الماضية، يدل ان الشعب لا يريد من يرفع الشعارات، انما يريد من يعمل، ويجعل عمله يتكلم.
وزير الشباب والرياضة لم يدفع شيء من جيبه، ولم يكن خارق للعادة، هو فقط كان مخلص في عمله، ومعطاء لبلده، استطاع ان يوظف أموال الشعب بالصورة الصحيحة، ويذلل كل العقبات التي تقف بطريق عمله، وهذا كله يحدث بصمت دون ضوضاء او تهجم على الأخرين
ما ميز وزير الشباب والرياضة أنه طيلة الأربع سنوات الماضية، لم نشاهده على الأعلام، أنما ما نشاهده هي أعماله، بعكس باقي الوزراء الذين كثيرا ما نشاهدهم، ولا نشاهد أعمالهم 
ان ما يحدث في العراق هو ضوضاء واصوات عالية جدا، لكنها لا تحمل أنغام او الحان تطرب من يسمعها، انما مجرد صخب وكلام غير مفهوم، جعلت اغلبنا يصم أذنيه عن الجميع، وبذلك قد تفوتنا الأصوات والالحان الجميلة، التي نطرب لسماعها وتتفاعل معها احاسيسنا
ربما يكون عبطان اللحن الذي يحتاجه العراقيين في ضل هذا الصخب، لكن حتما لا يريده خصوم عبطان، لذلك نراهم يعملون بكل قواهم من اجل اعلاء صوت الضجيج حول هذه الشخصية، التي اخذت تكتسح الشارع العراقي، وتدغدغ مشاعر كل فئات الشعب.
تراهم مرة يحاولون حجب اعماله عن الاعلام، وأخرى يشغلون الشعب كعادتهم باتهام الجميع بالفشل من خلال رفع شعارات الفساد، ويشملون بذلك حتى أنفسهم، تحت شعار (علي وعلى اعدائي)
لقد أصاب عبطان الفاسدين بالذعر، وجعلهم يسلكون كل السبل التي تضلل الشعب عن الحقيقة، وحتى الشيطانية منها، ولغاية الان هم فاشلون في النيل منه، وكلما زادت محاولاتهم، كلما التف الشعب حوله
هذه حالة جديدة لم نرها من قبل، وربما البعض يقول لقد أحب الشعب فلان، والدليل حصوله على سبعمائة ألف صوت
نعم ربما حصل عليها، لكنه حصل عليها بالمال والسلطة، وهذا لم يعد يرغب به الشعب 
الشعب اخذ يطرب ويحن لسماع الأنغام الوطنية الحماسية، التي تتحدث عن البناء والاعمار
وما مطلوب منا الان ان أردنا صوت لحن عبطان يعلوا، تحويل هذا الحب الى أصوات في صناديق الاقتراع.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات

أستراليا: شورتن يذهل زملاءه بالسعي لقطع طريق زعامة حزب العمال على ألبانيزي
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 284(أيتام) | المرحوم ازهر نعيم مط... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
العائلة 250(محتاجين) | المحتاجة نهاد خليل م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 134(أيتام) | العلوية مروة سعيد... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي