الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » أخبار أستراليا المحلية


القسم أخبار أستراليا المحلية نشر بتأريخ: 02 /05 /2018 م 04:40 صباحا
  
أستراليا: سوء تقدير والدراسة الدقيقة للبنى التحنية يؤدي الى تبديد مليارات الدولارات من اموال دافعي ا
(ترجمة ميدل ايست هيرالد)
هناك مشاريع بتكلفة مليار دولار لم يكن يجب
بناؤها مطلقًا وهناك خطر من تكرار الأخطاء.
تعج أستراليا بزخم قدره مليارات الدولارات في
موازنة الأسبوع المقبل.
ومن المتوقع أن تمطر مشروعات في الطرق والسكك
الحديدية بأموال دافعي الضرائب بإذن من
كانبيرا.
لكن خبراء اقتصاديين حذروا من أن مشاريع
البنية التحتية الكبرى يمكن أن تسفر عن تبديد
مليارات دولار.
ويعود تحديث وتجديد احد الطرق السريعة في
فيكتوريا بـ 8 سنتات فقط مقابل كل دولار من
المال العام المستثمر فيه.
ووصلة السكك الحديدية المقترحة من المحتمل ان
تكلف اموالا طائلة ولا تزال أبطأ من الباصات.
ففي وقت مبكر من شهر نيسان الماضي، أعلن رئيس
الوزراء مالكولم تورنبول أن الحكومة
الفيدرالية ستقوم بتغطية نصف تكلفة الخطوط
الحديدية التي تصل إلى 10 مليارات دولار إلى
مطار تولامارين في ملبورن.
وقال السيد تورنبول في 12 نيسان الماضي «انتهى
وقت الكلام ... ما زالت ملبورن تنتظر خدمة
تعتبر، تقريبًا، في جميع المدن العالمية
الكبرى من المسلمات».
لكن بالنسبة للخبير في معهد غراتان للمواصلات
(Grattan Institute transport) هيو بتروني فانه لا يزال من
غير المؤكد من أن وصلة السكك الحديدية في مطار
ملبورن تستحق ذلك بالفعل.
قال السيد Batrouney لشبطة دوت كون نيوز «كان أول
ردة فعل لي (عندما تم الإعلان) هو النظر في ما
إذا كان المشروع قد تم تضمينه في أي من قوائم
أولويات هيئات البنية التحتية ومن ثم إلقاء
نظرة لمعرفة ما إذا كانت هناك حالة عمل مفصلة
قد تم إعدادها».
واستطرد يقول ان «الجواب على هذين السؤالين
كان بـ لا».
في قائمة الأولويات الأخيرة التي وضعتها هيئة
البنية التحتية في أستراليا، وهي هيئة حكومية
تقوم بتقييم المشاريع الكبيرة، فإن وصلة
السكك الحديدية بالكاد تشير إلى ذلك.
اما هيئة البنية التحتية في فيكتوريا فرأت إن
الوصلة ليست ضرورية لمدة 30 عامًا.
والمثير للدهشة هو أن المليارات التي يتم
إنفاقها يمكن أن تجعل التنقل إلى المطار أسوأ.
وقالت هيئة البنية التحتية في فيكتوريا إن
خطة بديلة، تقضي بإنفاق ما يصل إلى 100 مليون
دولار على إجراءات أولوية المرور، يمكن أن
تُسرع الرحلات على حافلات SkyBus الحالية بحوالى
20 إلى 25 دقيقة.
في المقابل، سيستغرق القطار الجديد الباهظ
التكلفة 30 دقيقة للذهاب بين Southern Cross و Tullamarine.
وتابعت تقول ان «المشكلة، خاصة في ملبورن حيث
يوجد مثل هذا النمو السكاني القوي، هناك
إدراك بأن المدينة تحت التطوير في البنية
التحتية. هناك شعور نحتاجه للتعويض عن هذا
العجز في البنية التحتية».
الأمر ليس أن ملبورن لا تحتاج إلى وصلة لسكة
حديد المطار؛ بل انها لا تحتاج إلى قطار في
الوقت الحالي. والأموال التي تنفق على هذا
القطار.
يقول مؤيدو المشاريع الكبيرة، بميزانيات
هائلة، إن الفوائد ليست اقتصادية فحسب بل
يمكنها تعزيز السلامة وتنشيط الأحياء.
ولكن ما هي مشاريع البنية التحتية الأخرى
المشكوك فيها التي يجري بناؤها أو تم بناؤها؟
A1 PRINCES HIGHWAY, GEELONG-COLAC
لطالما تساءل الاقتصاديون عن الجدوى المالية
للبنية التحتية المكلفة التي لا تندرج ضمن
المدن الأسترالية، أو توفر صلة وصل بين المدن.
لا يؤدي ازدواج الطريق السريع A1 PRINCES في
فيكتوريا، والذي لا يزال قيد الإنشاء، الجدوى
المرجوة. بل إنه يربط مدينتين إقليميتين هما
جيلونغ وكولاك.
والتحديث، الذي تبلغ تكلفته 500 مليون دولار،
لا تتضمنه قائمة أولويات البنية التحتية
الأسترالية، وهو يعود بفائدة 8 سنت فقط على كل
دولار يتم استثماره، وفقًا لمعهد غراتان.
وبطريقة او بأخرى فان دافعي الضرائب على مدار
فترة من الزمن يقومون بتقديم دعم، لكل سيارة
على الطريق، يصل إلى 13.7 سنتا لكل كيلومتر
تنقل.
وطريق فورست السريع، فقط، بين بيرث وبانبيري،
الذي تجاوز الميزانية المرصودة له بخمسة
أضعاف، لديه تكلفة أعلى لكل كيلومتر.
وقال بتروني: «يمكن أن يكون للمشروع مزايا
تتجاوز الحالة الاقتصادية، ولا شك في ذلك».
وفي حالة A1 PRINCES، يتضمن وصولاً سهلاً للسياح
إلى طريق Great Ocean، والقضاء على البقع السوداء
(القُطَب المخفية) للحوادث وفتح جنوب غرب
فيكتوريا.
ولكن هناك ثمنًا مرتفعًا لدفع هذه الفوائد.
M7 ‘CLEM 7’ TUNNEL, BRISBANE
يعد M7 TUNNEL واحدًا من عدد من أنفاق الطرق
الباهظة الكلفة، بما في ذلك نفق لاين كوف في
سيدني الذي لم يفِ بالوعد المرتجى منه.
شهد النفق، الذي تم شقه تحت المركز التجاري في
بريزبن والذي بلغت كلفته 3 مليارات دولار،،
حركة مرور أقل بثلاث مرات مما كان متوقعًا
وانتهى به المطاف إلى افلاس الشركة الخاصة
التي قامت ببنائه.
CANBERRA LIGHT RAIL
مشروع الترام البالغ طوله 12 كلم لربط السوق
التجاري بـ Gungahlin ستصل كلفته الى حوالي 700
مليون دولار. وقد وجد معهد غراتان سابقاً أنه
لن يوفر أي فوائد أكثر من مشروع بديل للنقل
السريع للحافلات، لكنه سيكلف ضعف ذلك.
لكن حكومة العاصمة قالت إن الباصات لا تستطيع
منافسة النمو الحضري وارتفاع أسعار العقارات
التي يجلبها خط الترام.
في نيوكاسل ، حيث يوجد خط سكة حديد خفيف أيضاً
على طريق التنفيذ، فإن التبرير مشكوك فيه
أكثر. سيكلف خط الترام الذي يقل عن 3 كيلومترات
حوالي 300 مليون دولار وسيحل محل خط قطار
الركاب الذي تم تقليصه.
ووجد تقرير حكومي، في نيو ساوث ويلز، تم
تسريبه أن عائده من المتوقع أن يكون أقل من
دولار واحد مقابل الدولار. ولكن إذا بقي خط
القطار في مكانه وحدث تطور عقاري إلى جانبه،
فإن العائد كان سيكون 2.40 دولار مقابل استثمار
لكل دولار.
وصلة قطار مطار غرب سيدني
ووفقاً للسيد بتروني (Batrouney)، فإن وصلة السكك
الحديدية في مطار غرب سيدني تقترب مباشرة من
فئة وصلة السكك الحديدية في ملبورن ، اي بناء
طرق ووسائل مواصلات كثيرة بفترة زمنية مبكرة
للغاية.
يقع المطار الجديد في بادجري كريك على رأس
قائمة هيئة البنية التحتية الاسترالية. لكن
وصلة السكك الحديدية، التي تنقل الناس بشكل
اسرع من المناطق المحيطة إلى المطار، تكلف ما
يصل إلى 7 مليارات دولار، ليست كذلك.
رغم ذلك فقد وقعت عليها كل من الحكومتين
الفيدرالية ونيوساوث ويلز.
وأضاف «من المقرر افتتاح المطار في عام 2026 لكن
دراسة حاجات السكك الحديدية لغرب سيدني وجدت
أن السكة الحديدية ليست ضرورية في السنوات
العشر الأولى من عمليات المطار على الأقل حتى
عام 2036 على الأقل».
INLAND RAIL
تبلغ كلفة خط السكة الحديد هذا 9 مليارات
دولار، غير ان الأغلبية العظمى منا لن تراه.
يبلغ طوله 1700 كلم من ملبورن إلى بريزبن، ويقول
مؤيدوه أنه سيأخذ كميات كبيرة من الشحن عن
الطرق السريعة المزدحمة، حيث يخلق 1600 وظيفة
ويضخ 16 مليار دولار في الاقتصاد.
لكن معهد غراتان قال إنه «لن يضيف أبداً» ،
وأن توقعات المرور ضبابية ، وأن تجاوز
التكاليف- على الأرجح في مشروع ضخم- يمكن أن
يقضي على أي فوائد.
وصلة ايست ويست للطريق السريع في ملبورن
ومع ذلك ، فإن البنية التحتية غير الاقتصادية
لوصلة الضواحي الداخلية لشرق غرب مدينة
ملبورن، يكلف بناؤه 1.2 مليار دولار.
وكان قد تم التوقيع على الطريق بشكل مثير
للجدل من قبل الحكومة الائتلافية الفيكتورية
آنذاك قبل أسابيع من انتخابات عام 2014، بعد
انتقادات بأنه لم يكن للمشروع تحليل دقيق
للتكلفة والعائد.
فاز حزب العمل، الذي قام بحملة ضد المشروع،
بالانتخابات وقام بإلغائه. ولكن ، قال (معهد
غراتان) ان كلفة بنائه من قبل حزب العمال
ستبلغ 6 مليارات دولار على الأقل.
وفي المحادثة، رأى السيد بتروني إن على
الحكومات ألا تُكثر من المشروعات الكبرى إلا
بعد أن تنظر بالتفصيل في التأثيرات
الاقتصادية وفتح النتائج اما تدقيق عام.
وقال «ينبغي ان ألا ننخدع بالتفكير بان أي
إنفاق هو إنفاق جيد. هناك العديد من الأمثلة
التي يكون العكس هو الصحيح فيها حيث تهدر
البنية التحتية الضعيفة الموارد وتضعف النمو
الاقتصادي».
العنكبوت الالكتروني
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

وزير أسترالي: إلغاء جواز سفر الإرهابي الصومالي لم يكن كافيا لرفع الأعلام الحمراء

أستراليا: بعد غضب شعبي ورسمي الحكومة تتراجع عن اقتطاع تمويل بنك الطعام

أستراليا.. المحكمة: وضع الإبر في الفراولة كان بدافع الانتقام
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ذكرى شهادة الإمام الرِّضَا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أمة "فتبينوا" لا تتبين! | عبد الكاظم حسن الجابري
مرحباً بآلعاشقين ألجّدد | عزيز الخزرجي
ماذا قلتُ لـ (محمد حسنيين هيكل)؟ | عزيز الخزرجي
الإستكانةُ تُورثُ المهانة | حيدر حسين سويري
في نهاية الاربعين, شكرا خدام الحسين | عبد الكاظم حسن الجابري
فلفل حار | خالد الناهي
أنا كاندل... قصة قصيرة | حيدر حسين سويري
البوصلة والمحصلة | واثق الجابري
الفرق بين الكارافان والكابينة | هادي جلو مرعي
مطبات فضائية، امام تشكيل الحكومة العراقية. | جواد الماجدي
هل الكاتب المبدع كائن غريب ؟ | جودت هوشيار
أنا الفقير | عبد صبري ابو ربيع
زينب | عبد صبري ابو ربيع
هل حقا نحتاج إلى ناتو شرق أوسطي؟! | عبد الكاظم حسن الجابري
الذهاب إلى المدرسة | حيدر حسين سويري
القفص (قصة قصيرة) | حيدر الحدراوي
حكومة عبد المهدي بعد شهر العسل | ثامر الحجامي
أمريكا والدور الخبيث في المنطقة العربية . | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 285(أيتام) | المرحوم حميد كاظم جل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 215(أيتام) | المريض حسين حميد مجي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي