الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 01 /05 /2018 م 05:14 صباحا
  
عروش الفاسدين .. هل نقدسها ام نحطمها؟

بعد سنين طوال من النظام المركزي الخانق، أصبح للشعب حرية في اختيار من يمثله، ويدافع عن حقوقه المشروعة، من خلال انتخاب من يراه مناسباً له في التمثيل.
لكن ما أفرزته هذه الديمقراطية من نتائج على الأرض لم يكن بمستوى الطموح، حيث افرزت لنا طبقة أثرت على حساب الشعب، وعاثت بمقدرات وثروات البلد الفساد.
فجيرت كل شيء لصالحها، وعملت كل ما بوسعها من اجل زيادة ثروتها متجاهلة، الشعب ومعاناته
ربما نكون معذورين عندما وثقنا بهم واخترناهم أول مرة، لكوننا حديثي العهد بالديمقراطية، وانطلت علينا أكاذيبهم وكثرة الشهادات التي يضعونها أمام كل شخص منهم
ربما نكون معذورين ايضا عندما جددنا الثقة بهم مرة ثانية، عندما لعبوا على وتر الطائفية والمذهب، فأوهموا الشعب ان عدم انتخابهم يعني ان التكفير يصل الى عقر دارنا، فيقتلنا ويسبي نساءنا، لكن النتيجة عندما جددنا ثقتنا بهم، خانوها وفي ليلة وضحاها، أصبح العدو على مشارف بغداد، ولولا تدخل المرجعية المباركة، لكان داعش يجثم على صدرونا ويفصل رؤوسنا عن اجسادنا.
أما في المرة الثالثة التي اطعنا فيها قلوبنا! وركنا عقولنا ولم نسمع كلام المرجعية، عندما قالت استبدلوا الوجوه التي لم تجلب الخير للعراق فلا اعتقد يوجد لدينا عذر سوى قولنا إن الحب أعمى.
لولا لطف الله ووجود بعض القادة الوطنين في الدولة، الذين استطاعوا انتشال العراق من الضياع، وتخليصه من أربع سنوات سوداء أخرى، لكن بحكمة الحكماء وتوجيه المرجعية، تخلصنا من داعش، لكن الفساد لا زال ينخر بالدولة ومؤسساتها.
بعد أيام معدودة أمامنا فرصة تاريخية لتصحيح المسار الخاطئ الذي رافق العملية الديمقراطية منذ عام 2003 ولغاية الأن، من خلال الانتخابات البرلمانية، التي تجرى في الثاني عشر من أيار المقبل، فهل نفعل ذلك، فنحطم عروش الفاسدين على رؤوسهم ونكون كدها؟
أم نبقى نلهث خلف قلوبنا التي احبت من دون ضوابط، فنزيد بيوت الفاسدين عمران وعلوا؟
أصواتنا ليس ملكنا، ومن واجبنا ان نحافظ عليها، ونتأنى كثيرا قبل ان نضع صوتنا في الصندوق الانتخابي
بصوتنا نحفظ حقوق أجيالنا القادمة، ونحافظ على ثرواتها التي سلب الكثير منها، بسبب أخطاء ارتكبها الكثير منا، لكن لا تزال الفرصة سانحه أمامنا، والخيارات لغاية قبل الانتخابات هي خياراتنا، لذلك يجب ان نكون أشخاص حكماء في خياراتنا، ونختار الكفوء المجرب، او من نعتقد به كفوء، لكنه غير مجرب 
والسؤال هنا 
هل سوف نكون بقدر هذه المسؤولية, ونصوت للنزيه في يوم الانتخابات؟ 
نعم نستطيع وأحنه كدها.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   الصرخة الحسينية / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح409  
   حيدر الحدراوي     
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   تاملات في القران الكريم ح408  
   حيدر الحدراوي     
   الوضع والدس والافتراء تجارة قديمة للكهنة  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   الصرخة الحسينية / الجزء الرابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح407  
   حيدر الحدراوي     
   لماذا الغاضرية ؟؟  
   كتّاب مشاركون     
   هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 3  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
المزيد من الكتابات الإسلامية
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
صدور كتاب | د. سناء الشعلان
مَنْ بوسعه إيقاف التطاول على العراق ؟ | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين تشكيل الحكومة والنصح الفيسبوكي . | رحيم الخالدي
عبد المهدي والإيفاء بالوعود | حيدر حسين سويري
اذا اردت ان تحطم حضارة | خالد الناهي
و يسألونك ...؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 300(أيتام) | المرحوم حسام كاظم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي