الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 29 /04 /2018 م 01:11 صباحا
  
الأجرب لايجرب

يقول الشاعر رحمه الله

 

لاتربط الجرباء قربَ صحيحة

خوفاً على الصحيحة أن تجرب

تصنيف الناس حسب الهوى لايمثل الحقيقة، وهو مجانب لها، وعندنا الكثير ممن عانوا من التجربة السياسية من المشتغلين بها، ولم تتح لهم الفرصة ليحققوا ماكانوا يرجونه من منجز في عملهم البرلماني والوزاري، ومن هم في خضم مسؤوليات في رتب ودرجات وظيفية في مؤسسات الحكومة والبرلمان والهيئات العامة، ولايصح أن نصفهم جميعا بالفشل، ولكن المقصود بذلك المرحلة، وليس الأشخاص بالضرورة، ولهذا قيل: المجرب لايجرب، وليس بمعنى إن كل مجرب أصبح فاسدا ومنحرفا عن المسار، وهو المعنى الذي يذهب إليه العامة من الناس، ولكن يمكن لهذا التوصيف أن ينسحب على المرحلة، وليس على جميع الأشخاص، ولو إستمر مانعانيه في المرحلة المقبلة فقد نعيش المرارة لمرة ثانية. فنجد الفشل والإحباط وعدم القدرة على فعل شيء لخدمة المجتمع، ثم ينغمس الجميع في لجج الفساد، ولايعود من أمل في التغيير والإصلاح

الأشخاص المجربون من قادة الكتل السياسية الذين لم يفلحوا، ولن يفلحوا أبدا هم مجربون بالفعل لأنهم قادوا السفينة وأمسكوا بالدفة، ثم أغرقوها في بحر متلاطم أهوج ومظلم، ولم يتركوا من فرصة للنجاة إلا بالتخلص منهم، وتسليم القياد لمن يظن به خيرا من البحارة الآخرين، وممن لديهم الخبرة في توجيه الدفة، وضبط العاملين على تلك السفينة، وعدم السماح لأحد أن يأخذ بها الى الهاوية، وتركيز الجهد في خانة العمل المنظم الذي يشرف عليه العارف، وليس المتحمس للحصول على المال والمكاسب، كما إن العديد من السياسيين الذي أصابهم جرب الفساد هم من عوامل نشر الخطر الذي يهدد المتصدين للعملية السياسية، وأرى إن الشعب قد حدد هولاء بهتافاته ومظاهراته وإحتجاجاته التي أطلقها ويطلقها، وليس من داع للحديث عن شكل آخر من العلاقة سوى أن نقول : إن ترك المجربين الفاسدين والترويج لهم، وتمكينهم ثانية أدعى الى إصابة الجدد بالجرب، وقد لاينجو منهم أحد إلا من حظي بالرحمة والرضا الرباني، أو كان بعيدا عنهم لأسباب أخرى

نحن بحاجة الى التغيير والتخلص من هولاء الذين أشبعونا قهرا، وحزنا وكمدا، وأساءوا الى الدولة، والى السلطة، والى التاريخ، وتحولوا الى وحوش تصطاد الفرائس دون تمييز، بل هم يتصرفون كأنهم مجانين، أو أصابتهم الهستيريا القاتلة، ولم يعد من السهل السيطرة عليهم، وحماية الناس من خطرهم المحدق، ولايتأتى ذلك إلا بإرادة شعبية قوية لقهرهم، وإبعادهم عن الميدان السياسي لكي لايعودوا يتمتعوا بتلك المكاسب كما هو ديدنهم الذي تعودوه في السنوات الماضية، وبعد أن إمتلأت كروشهم من السحت الحرام الذي نهبوه من خزينة الدولة، وجعلوا الشعب يعاني من تبعاته ونتائجه، وفقد الأمل بفرص التغيير التي يتوخاها ويتمناها ويريد، وقد تكون الفرصة الأخيرة مواتية وقد لايكون من أمل وهذا يعود لنوع الإرادة الشعبية، وصدقيتها، ورغبتها في الحصول على الحرية، وتغيير الواقع الى الأحسن

 

 

hadee jalu maree

 

009647702593694

 

pdciraq19@gmail.com

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

 

009647702593694

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 280(أيتام) | المرحوم صالح عوض الب... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 216(محتاجين) | الجريح جابر ثامر جاب... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي