الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » السيد سلام البهية السماوي


القسم السيد سلام البهية السماوي نشر بتأريخ: 29 /04 /2018 م 01:09 صباحا
  
منظمة السلام والصداقة الدولية تمنح شهادة تقدير للاستاذ كامل الكاظمي

منظمة السلام والصداقة الدولية تمنح شهادة تقدير للاستاذ كامل الكاظمي

رئيس مؤسسة الحوار الانساني في استراليا

 احتفالية جميلة أحيتها مؤسسة الحوار الانساني في استراليا/ملبورن ليلة السبت الماضي 21-4-2018 بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيسها دعت اليها النخب العربية المتنوعة من اعلاميين وشعراء وكتاب وناشطين وممثلي مراكز ثقافية ودينية وانسانية، كان لمنظمة السلام والصداقة الدولية شرف المشاركة في كلمة القاها مندوب المنظمة في استراليا السيد سلام البهية جاء فيها:

يسعدني ويشرفني ان نحتفي معا بعيد ميلاد مؤسسة الحوار الانساني في استراليا السابع والتي عودتنا دائما على كل ماهو نير وجديد وانساني واستقطاب الكفاءات من الطاقات خصوصا الشبابية والنسوية وذوي الخبرات في كل الاصعدة السياسية والثقافية والفكرية والادبية والفنية، تعرّفنا وتعارفنا، ناقشنا واختلفنا واتفقنا واستمع كل واحد منا للاخر وادلى كل برايه بكل حرية وشفافية .

 نرفع قلوباً ملؤها التسامح وعقولا تحمل افكارا تنشد المحبة والسلام للجميع دون تمييز دين أو طائفة ولون وعرق. نوقد اليوم شمعة سابعة تضاف الى شموع عمر هذه المؤسسة لتستمر بالعطاء الذي عودتنا عليه مذ سعت في باكورة نشاطها الانساني مطلع العام 2012 لترسيخ الانسانية جوهراً ومعنى. 

 مؤسسة الحوار الانساني في استراليا منبر ثقافي وادبي واجتماعي شعارها (الحوار من اجل معرفة الاخر لا من اجل تغييره) ومنبر حر حواري لا يمكن ان يصل الى ما وصل اليه من كل هذا التقدم والاستمرار لولا جهود مديرها الاستاذ الاديب كامل مصطفى الكاظمي، حيث سعى بخبرته الاعلامية الطويلة والثقافية الى ترسيخ اواصر التواصل مع ابناء الجاليات في استراليا بمختلف مشاربها، من خلال تواصلها مع كل المؤسسات والمنظمات الرسمية  ومنظمات المجتمع المدني المختلفة الناشطة في استراليا، كما رسخت المؤسسة اعمالها القيمة في مدينة ملبورن.

 دأبت مؤسسة الحوار الانساني في استراليا على عقد المؤتمرات الموسمية والندوات الاسبوعية والفعاليات اليومية سواء في بنايتها أو في اماكن اخرى سعت جاهدة لتوفيرها كي تواكب حجم المناسبة. كما وجهت الدعوات لمختلف الشخصيات للمشاركة في انشطتها وبرامجها.

 جدير ذكره ان لمؤسسة الحوار الانساني في استراليا حضوراً مشهوداً في اغلب التجمعات في ولاية فكتوريا بكل مستوياتها الثقافية والاجتماعية والسياسية، كما انها لم تدخر جهدا لتشجيع الشباب والشابات لاظهار طاقاتهم وقابلياتهم والمساعدة في ترسيخها وتقديمها للمجتمع للاسترالي بشكل لائق وتوجيه الطاقات وجهتها الصحيحة باستخدام المشورة والنصيحة التي يستفاد منها في رسم الخطط العملية وتشجيعهم.

 الى هذا فقد لعبت مؤسسة الحوار الانساني دورا راشداً أيضاً في رعاية الفعاليات النسوية التي برزت من خلال جمعيات كجمعية النساء المرشدات في استراليا صاحبة الاثر في ركن من اركان المجتمع. فيما منحت مؤسسة الحوار الانساني شهادات تقديرية ودروع سلام ومحبة للمبدعين والناشطين في مجالات الفكر والادب والثقافة والاجتماع واقامت مناسبات التكريم ضمن دعوات ومراسم احتفاء لائقة وكذلك مناسبات متعددة لتوقيع كتب واقامة معارض فنية للوحات فنانيين عراقيين وعرب في صالتها، ورعت عروضاً في مهرجانات لافلام سينمائية عربية وعراقية واجنبية ومن ثم اصدار ومناقشة اراء وافكار مؤلفين بارزين ونتاجات كتاب وادباء ومثقفين كثرة واحتفالات لتوقيع كتب.

  هذه الليلة شهدناها مع النخبة الطيبة من السيدات الاديبات والسادة الاكارم بمختلف كفاءاتهم الثقافية والفنية والادبية والسياسية والمهنية المتنوعة وهي تمثل الوان المجتمع الذي آمن بالحوار السلمي واحترام الراي والراي الاخر ونبذ التطرف والعنصرية  والدعوة لبناء انسان متحضر مؤمن بالحياة الحرة الكريمة دون تمييز، لنوقد سوية شمعتها السابعة  كي يستمر عطاؤها الانساني، والتي بدأت سنتها الجديدة بتكريم اديب وشاعر عراقي مغترب تثمينا لعطائه الادبي الذي وصل الى قلب كل انسان سمع كلماته، الشاعر حسين العامري.

 من هنا، استغل هذه المناسبة الرائعة لأقدم للاستاذ كامل مصطفى الكاظمي رئيس مؤسسة الحوار الانساني في استرليا اسمى ايات التهنئة والتبريكات لكفاءته العالية وادارته الرائعة للمؤسسة ونشاطاتها ولحياديته الانسانية الكبيرة المخلصة حقاً للأهداف المعلنة والغرض من تأسيس هذه المؤسسة، فأقدم بأسم منظمة السلام والصداقة الدولية المقر العام في الدنمارك – فرع استراليا ووفق الصلاحيات المخولة لنا من قبل المنظمة الموقرة  كمندوب سلام دولي معتمد للمنظمة في استراليا  شهادة تقديرية للاستاذ كامل الكاظمي رئيس مؤسسة الحوار الانساني عرفانا وتقديرا لما قدمه من جهود نبيلة وسامية في خدمة المجتمع الانساني. 

 سلام البهية السماوي/ مندوب سلام دولي 

 معتمد منظمة السلام والصداقة الدولية – في الدنمارك - فرع استراليا

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي